ﻳﻮﻡ الربوع ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻲ ﺑﺎﻟﺼﺪﻑ ﻗﺎﺑﻠﺖ حوثي

ﻳﻮﻡ الربوع ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻲ

ﺑﺎﻟﺼﺪﻑ ﻗﺎﺑﻠﺖ حوثي

ﻗﻠﺖ ﻟﻪ بعد سلاحك.

ﻣﺎﻣﻌﺎﻙ ﺑﺎﻻﻟﻲ ﻓﺎﺭﺡ

ﻣﺎﻣﻌﺎﻙ ﻳﺎﺍﺧﻲ ﺗﺒﻜﺮ

ﺍﻧﺖ ﻭﺍﻟﺒﻨﺪﻕ ﻣﺼﺎﺑﺢ

نهق بصوته يصايح

قمت ﺭﺩﻳﺖ ﺍﻟﺘﺤﻴة

قلت مافي داعي جارح

ﻗﺎﻡ ﺭﺩ ﻋلي بقارح.

خلى نفسي ما تراوح.

قال سر سكتة وصابح

ﻏﺼﺐ ﻋﻨﻲ ﺳﺮﺕ ﺑﻌﺪﻩ

ﺳﺮﺕ ﻣﺎﻫﻤﻴﺖ ﻗﺎﺭﺡ

ﺭﻏﻢ ﺃﻧﻲ ﻛﻨﺖ ﺩﺍﺭﻱ

ﺍﻥ ﺭﺍﺳﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺳﺎﺭﺡ

ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﻧﺤﻮﻩ ﻭﺍﻗﻠﻪ

ﺍﻥ ﻫﺬﺍ ﻓﻌﻞ ﺟﺎﺭﺡ

ﻗﻠﺐ ﺍﻟﺒﻨﺪﻕ ﻭﻗﺮﺡ

ﻣﺎﺭﺍﻳﺖ ﺍﻻ ﺍﻟﻠﻮﺍﻣﺢ

ﻗﻠﺖ ﻟﻪ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻣﺎﺷﻌﺮ

ﻋﺎﺩ ﺷﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﻟﻨﺎﺻﺢ

ﻭﺍﻗﺘﺮﺑﺖ ﻧﺤﻮﻩ ملمح

ﻣﻨﻴﺘﻲ ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻳﺼﺎﻓﺢ

ﻛﻨﺖ ﺍﻧﺎ ﺍﺣﺴﺐ ﺷﻘﻠﻪ

ﻭﺍﺣﺴﺐ ﺍﻧﻪ يفهم مني

ﻣﺎﺩﺭﻳﺖ ﺍﻧﻪ ﻣﺸﻌﺐ

ﺍﻟﺴﻼﺡ ﺧﻼﻩ ﺟﺎنح
،..،………………………………………………………………..

ﻳﻮﻡ ﺍلربوع ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻲ

ﺑﺎﻟﺼﺪﻑ ﻗﺎﺑﻠﺖ حوثي

ﺍﻟﺘﻔﺖ حولي ادور

ﺷﻔﺖ.ﺻﺪﻓﻪ ﻘﺴﻢ شرطة

قلت يا الله شي نبلغ

ﺳﺮﺕ ﻛﺎﻥ ﻗﺼﺪﻱ نظامي

ﻗﻴﻞ ﻟﻲ ﺑﺎﻟﻘﺴﻢ ﺣﻜﻢ

ﻗﻠﺖ ﻟلمه ما جرى لي

ﻫﺬﺍ ﻗﺴﻢ سيدي وسيدك

قلت ماسيدي ولا شي

اين هي الدولة ماعشي

ﻗﺎﻝ ﺫﻱ ﻓﺘﻮﻯ ﻣﺨﺘﻢ

من امير المؤمنين

ﺷﺎﻣﻠﻪ ﻛﻞ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﺢ

ﺍﺻﺪﺭﻩ السيد وعمم

مافي دولة.تستقيم

الا حكم ولايتنا العظيم

ان عجبكم والا دعوة

قد رايتم ما رايتم

سلموا الخمس وانتم

قد رضيتم واهتديتم

قلت لاعاد نشتيهم ولاشي

قد طردنا الاولين

لا امامي لا شمولي

لا عفاشي لا مراني

انما قلنا لكم دولة
اتحادية عظيمة

دولة القانون سيدي
لا كلام مسلحينا
ولا لجان ولا معاصب

كل شبر فيها بيرفض

قد مضى عهد اطعنا
دون وعي دون راي

وابتدى عهد المنارة
ليس للماضي فيها عارة

الا .ثوبا قد غسلنا

واليمن لليمن والوطن للوطن

يوم الربوع في طريقي…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *