فرج فودة – دعوة للقراءة


فرج فودة – دعوة للقراءة 
في مثل هذا اليوم من عام 1992 قتلوا فرج فوده بعد سنوات حافلة من السجال الفكري حول الحرية و العلمانية والتطرف.كانت عملية اغتياله جهدا مشتركا لرموز دينية معروفة من ضمنها السلفي المتشدد مثل عمر عبد الرحمن والمعتدل المراوغ مثل محمد الغزالي والمتخفي خلف الستار مثل جبهة علماء الأزهر.اتفق الإسلامي المعتدل مع الإسلامي المتطرف على اغتيال الرمز والفكر. لعب الشيخ الغزالي دوره ببراعه قبل القتل بالتحريض ضد فوده في أكثر من لقاء تلفزيوني ، وبعد القتل بتوقيعه على بيان يدعم الارهابيين، وأثناء محاكمة القتلة ذهب الشيخ الغزالي بنفسه ليدافع عن القاتل ويشهد ان فوده خارج عن الإسلام وقاتله معذور!ورتب مع آخرين لعملية هروب الدكتور محمود مزروعة الذي أفتى الإرهابيين بمشروعية قتل فرج فوده قبل ايام من تنفيذ العملية. وأيد المرشد العام للإخوان عملية القتل،ثم جاء دور الإسلاميين المستقلين(محمد عماره وفهمي هويدي) لتبرير والتشجيع تحت عنوان محاربة التطرف العلماني.كانت عملية منظمة على طريقة عصابات المافيا..لتعرف لماذا قتلوا فرج فوده يجب أن تقرأ مؤلفاته وكلها متاحة مجانا على النت.لكن يظل كتابه “الحقيقة الغائبة ” أهم كتبه واشجعها، فيه كشف عشرات الحقائق الغائبة التي لو عرفها الناس وفهموها لربما تجنبنا الكثير من الألغام على الطريق.أفرج الرئيس السابق محمد مرسي عن قاتل فرج فوده الذي سافر لاحقا إلى سوريا ليموت وهو يقاتل مع داعش! دعوة للقراءة والاستيعاب…

حسين الوادعي

#تطوير_الفقه_الاسلامي

 https://www.facebook.com/Islamijurisprudence/

الإعلانات