لاتغضبوا ولا تجزعوا من الأسئلة الكثيرة وغير المعتادة عن الصيام وعن رمضان.


لاتغضبوا ولا تجزعوا من الأسئلة الكثيرة وغير المعتادة عن الصيام وعن رمضان. نحن نعيش جوا فكريا حيويا مختلفا، وما كان مستحيلا الحديث عنه بالأمس صار الحديث اليومي لوسائل التواصل الاجتماعي اليوم.قد يكون مستفزا ومخيفا، للمؤمن الصادق، أن يتساءل الناس عن مشروعية الصيام وهدفه وساعاته وأثره على الصحة. لكنها تساؤلات مشروعة من حقها الحصول على جواب… Read More لاتغضبوا ولا تجزعوا من الأسئلة الكثيرة وغير المعتادة عن الصيام وعن رمضان.