عن غزو الكورونا (كوفيد 19) للعالم 2020


غزة كوفيد 19 للعالم 2020

لما وصل الينا غزو الكورونا (كوفيد 19) وبتنا نعيش معمته ، وصارت الاخبار تصل اليك لاعبر القنوات او وسائل التواصل الاجتماعي بل عبر معارفك واصداقاءك،برزت علامتي (؟!) في الرأس لم تجد تفسيرا حتى الآن،

تواصلت بصديق مختص ومتخصص للحوار والبحث عن اجابة ،الا ان الاجابة لم تزل كل اللبس، حيث والامر غريب،

دعني ابدأ اولا ان كل الارقام المعلنة عن تفشي الجائحة ليس لها علاقة بالواقع ، الجائحة منتشرة بارقام تزيد بمئات الاضعاف بل آلاف المعلن، واظن ذات الوضع في كثير من الدول الشبيهة بوضعنا ، اما الامر المثير ان الجائحة ليس لها اطوار ونتائج محددة مع كل المصابين بها وان تشابهت بعض الاعراض وخاصة جفاف الحلق، عموما ماذا نجد:

  • مرت باشخاص مرور الكرام كأنها ( جازعة) بعضهم فقد حاستي الشم والتذوق ،
  • البعض الآخر عانى معاناة وتجاوزت معاناته اسابيع الا انه بخير والحمد لله ، الا ان البعض منهم ظهرت لديهم اختلال في السكر والضغط لم يكن مصابا بها من قبل،
  • البعض مرت عليه بمعاناة الا انها لم تجتز الاسبوع ولديه بعض المتاعب في الكلى واسفل الظهر،
  • بعضهم عاش المعاناة وتوفي بعد ان وصل لمرحلة الاختناق ونقل لاجهزة التنفس ،
  • بعضهم عاش المعاناة لساعات فقط ، ساعات ،،، وهذا الامر الاكثر خطورة ،،،، وفقد حياته،

هذا فقط من خلال متابعتي لبعض المعارف والاصدقاء ، كان سؤالي للدكتور المختص وهو في خط الدفاع الاول في مواجهة الغزو لكورونا(ماهذا؟) اجاب انه يعتقد مبدئيا ان هناك عدة اجيال منها ما قدم عبر العائدين من الصين ، والآخر من المملكة ، ويظن ان القادم من الصين هو الاقل ضراوة ، الا ان الفيروس حدث لديه (تغير) في بعض المناطق جعله اكثر فتكا حيث يفقد الناس حياتهم في ساعات ، … ربنا يلطف بعباده،

ما يثير هو هل يتطور الفيروس باختلاف الجسم المضيف ؟!، هذا ما اظنه، وحتى يعطي لنا العلم تفسيرا ،،، نظل في محاولة لأتباع سبل الوقاية والدعاء الدائم ان يخفف الله عنا هذا الوباء والبلاء .

ما يمكن تأكيد ايضا ان انتقال الفيروس عبر منافذ الوجه (العين، الانف والفم) وذلك ان وصل اليها (رذاذ المريض)، وليس اي وسيلة أخرى ، لا لمس او هواء إلا ان يعطس المريض في وجهك او يكح مباشرة او في المكان الذي تجلس فيه،

و ما يمكن تأكيده أيضا ان معززات المناعة والمضادات الطبيعية تحديدا ( العسل مع الحبة السوداء والقسط الهندي) كان مفيدا جدا وكذا الفيتامينات المعززة c,d,b,e ، والمشروبات الساخنة مع الليمون، وان مضادات الفيروسات اسهمت ايضا وتؤخذ باستشارية طبيب ،

يمكن ان الخص ان هذه الجائحة مازلت تحمل الغازا ، وان غذاؤنا دواؤنا ، وان دول تخفي (لقاحا ما) والشك في امريكا وستظهره بعد ان ترهق العالم بهذا الوباء.

رحم الله من استشهد في معركة كورونا

ونصر وعافا من ما زال يخوض المعركة ،

وجنبنا واياكم كل بلادء و وجائحة ،

فرج الله عن العالمين ،

تحياتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s