المؤمنة كاترين 28 – المسارات الفكرية


المؤمنة كاترين

المقطع الثامن والعشرون

المسارات الفكرية

تأملت ماري مليا فيما قاله العم محمود في الجلسة الماضية. ثم طلبت من كاترين أن تدعو لجلسة أخرى. وافقت كاترين بكل سرور وتمت الدعوة لجلسة أخرى في بيتها.

ماري:

شكرا كاترين والآن لنفكر في ترتيبات الفرح. كيف تريدين أن تقيمي حفلة الزفاف عزيزتي؟

كاترين:

حفلة بسيطة للصديقات والأصدقاء المقربين فقط. إن أهلي جميعا في الجزائر وليس سهلا دعوتهم إلى الكويت. ولا أدري الكثير عن أهل علوي ولكن سوف نسأله.

اتصلت ماري بعلوي سائلة عن رأيه في الحفلة.

علوي:

موافق لكل ما تراه كاترين كما وكيفا.

ماري:

كاترين تفضل حفلة بسيطة مقتصرة على الأصدقاء والصديقات والأهل. لكن أهلها في الجزائر وهي وحيدة في الكويت فيبقى أن نعرف تفاصيل أهلك؟

علوي:

أنا أنتمي إلى أسرة صغيرة وأصدقائي هم الذين يعملون مع کاترین ومعي في البنك إضافة إلى حوالي عشرة أشخاص وأسرتي لا تتجاوز عشرين شخصا.

ماري:

شكرا علوي وسوف أناقش الموضوع مع كاترين وأخبرك بالنتيجة.

ماري أخبرت كاترين بما دارت بينها وبين علوي واتفقا على استئجار قاعة صغيرة لستين شخصا مساء يوم الخميس القادم من الساعة السابعة حتى العاشرة مساء. ثم أبلغت علوي وتمت الموافقة وطلب علوي إبلاغها بالمبلغ المطلوب ليقدمه لها.

ذهبت ماري وكاترين لاستئجار القاعة واتفقا على المبلغ مع صاحب القاعة شاملا العشاء والتزيين وكتبا العقد واتصلت ماري مع علوي وتم تقديم المبلغ المطلوب مع إضافة بعض المال للمصاريف الجانبية بيد ماري. كما أضاف ثلاثة آلاف دينارا للملابس وغيرها. قدما كروت الدعوة بيد الزميلات والزملاء وقدما 40 بطاقة دعوة بيد علوي ليدعو أهله وأصدقاءه من خارج البنك المدني.

بهذه السهولة والبساطة أكملت ماري مهمة تجهيز الحفلة ثم ذهبت مع كاترين لشراء بدلة العرس أو استئجارها. وفي مساء نفس اليوم كان كل شيء معدا ومشتراة للحفلة المختصرة البسيطة كما أرادت كاترين. اتفقتا أيضا على بحث مكان الحياة المستقبلية في بيت أحدهما أو في بيت آخر مع علوي في الجلسة المقبلة.

حضر الضيوف مساء اليوم التالي في بيت كاترين وبدأت ماري توجيه أسئلتها إلى العم محمود التمار.

ماري:

يا عم محمود، غب الجلسة الماضية فكرت كثيرا وأظن بأن من الخير لي ولكاترين وعلوي أن نسمع منك بيانك المحدِّد للمسارات الفكرية حسب رأيك.

محمود:

أظن بأن المجتمع البشري اليوم يسير ضمن أربعة مسارات فكرية.

المسار الأول، مسار التقليد الأعمى:

خاص بالذين يعيشون حياة يومهم فقط ولا يفكرون في المستقبل إلا قليلا. أولئك لا يفكرون بعمق بل يقلدون من سبق عن طريق من حضر كمقلدين لهم دون مناقشة ولا مخالفة إلا ما ندر. إنهم لا رأي لهم وخاصة في الدين ويهمهم حياتهم اليومية. لا تدبير ولا احتياطات لما سيأتي ولا مشاركة في الحكم ولا في الدستور ولا في البرلمان. إنهم يمثلون الإنسان الأول في أولى مراحله الذي انتقل فيها من الحيوانية إلى الإنسانية. عمل بسيط وأكل وشرب وملبس ومسكن وزواج وإنجاب وكفى.

المسار الثاني، التعمق في الحياة المادية:

إنهم يفكرون كثيرا في جمع المال وفي السلطة وفي المزيد من الراحة وفي التوسع في المسكن والملبس والمأكل وكل مظاهر الحياة المادية. ذلك مسار مادي يشمل الملحدين والمؤمنين التقليديين الذين يعتبرون الدين وسيلة اجتماعية للحياة الطيبة مع الناس.

المسار الثالث، التحقيق في أصل الوجود وأصل الحياة من واقع الرؤية العينية فقط:

أولئك هم الذين لا يثقون في كتاب سماوي واحد كما هو عليه المهتمون بالكتب السماوية الثلاث بل يلجؤون إلى التجربة والتحري في كل أمر ولذلك لا يسعهم تقبل أي أمر مما وراء الطبيعة ومما وراء المنظور. فهم عادة ما لا يؤمنون بالله تعالى إلا قليلا ولا يؤمنون بالقيامة إلا بقدر الاحتمال.

المسار الرابع، التحقيق في أصل الوجود وفي نهاية العالم وفيما وراء الطبيعة من واقع الإيمان بالله تعالى:

أولئك هم المحققون المؤمنون الذين يرفضون الخلط بين الحقائق والأوهام ولذلك فلا يسعهم قبول أي أمر إلا إذا قاموا بالتجربة الفعلية أو التفكير المستدل والعميق أو سمعوا من كلام الله تعالى المؤكد لديهم.

هكذا أقسم المسارات الفكرية لدى الناس وأظن بأن هذه المسارات هي التي تعين وتنظم اهتمامات البشر وتوجهاته كما تنظم الأهداف التي يضعها كل فرد لنفسه ثم يسعى لبلوغ هدفه بل هي التي تنظم مناهج الوصول لتلك الأهداف. لو كان هذا التقسيم صحيحا فهو الذي يجعل الناس جميعا في أربعة مسارات أصلية في تفكيرهم ويمكن لمن يسعى لبلوغ هدف مغاير لتوجهات المجموعات البشرية أن يتحدث على هذه الأسس مع مختلف القطاعات. بالطبع أن هذا التقسيم قد لا يكون مقبولا لدى الماديين والملحدين لأنهم يعتبرون الدين أمرا ثانويا. إنهم على خطأ لأن الدين في واقعه أمر أساسي نرى آثاره في كل ما ورثناه من الأمم السابقة سواء ما كتبوه أو ما خلفوه من آثار تدل على اهتمامهم بالوثنية التي هي وسيلة للارتباط بالله تعالى.

دعنا نأت بمثال من تعامل الله تعالى مع الخلق.

نلاحظ بأنه سبحانه يتحدث مع الناس في الكتب السماوية الثلاث و فيها الكتابان الأوليان والذين تعرضا لبعض التدخل من البشر فهو سبحانه يحدثهم على أساس حب الذات لديهم. الغريزة الثابتة التي تجمع الناس جميعا بكل طبقاتهم ودون استثناء هي غريزة حب الذات. ولذلك نراه سبحانه يخوف الناس بالعذاب ويحذرهم من الشيطان السلبي وفي المقابل يبشرهم بجنات النعيم. ذلك لأن الناس مفطورون على حب الذات. حب الذات هو الذي لا ينفك عن أي إنسان في حالته الطبيعية وهو الذي يضع الناس في المسارات الفكرية.

فالمسار الأول يمثل مسار الذين يتكاسلون عن التفكير ويهتمون بالسير مثل عامة الناس دون السعي لفهم أعمق لواقع الحياة فيتظاهرون بالإيمان بالناس أكثر من الإيمان بالحقيقة. موجههم الأساسي هو الأمة بغض النظر عن صحة أفكارهم أو خطأِ ما يؤمنون به. هكذا يشبعون غريزة حب الذات لديهم.

والمسار الثاني مسار الذين يسعون لإشباع رغباتهم ونزواتهم بأي ثمن. فالغريزة لديهم هي نفس غريزة حب الذات ولكنهم يقتنعون بالحاضر ولا يريدون التفكير في المستقبل. هم طبقة من المفكرين طبعا ولكنهم مضطرون لاختراع الحلول لما سوف يواجههم في المستقبل البعيد. فلو كانوا من الذين يخافون الآخرة ولو قليلا فإن الاعتقاد بالشفاعة وبأن الله تعالى يمكن أن يغير حكمه أو يبدل قضاءه أو بأنه سبحانه يمكن أن يتأثر بشكاوى واهتمامات بعض عبيده الطيبين وما شابه ذلك؛ هي التي تريحهم من التفكير الدقيق في الآخرة. وهم كذلك حتى في الدنيا. تراهم مهتمين غاية الاهتمام بالحاضر وقليلا ما يفكرون في المستقبل. غريزة حب الذات لديهم لا تسمح لهم بأن يتركوا اللذة الحاضرة تحسبا للمشقة المستقبلية.

وأما السائرون في المسار الثالث فهم ماديون تماما ولا يتجاوز هدفهم وبرامجهم وكذلك مناهجهم المتعَ الدنيوية والابتعادَ عن المنغصات. إنهم يهتمون كثيرا بصد الأعادي ومحاربة الأمراض وكذلك محاربة الفساد وخاصة الفساد المالي. حياتهم الدنيوية جيدة وقوية ولكنهم في الآخرة قد يكونوا من الأخسرين. ومنهم غالبية زعماء الأرض وأثرياؤها وغالبية صناعييها وتجارها. الدين والمناسبات الدينية مسموحة لديهم ويشتركون فيها أحيانا ولكن بدون أن يعتقدوا بالدين أو يرتدعوا منه. هم يهتمون ببناء أماكن العبادة ويرون بأن المعابد خير وسيلة لامتصاص نشاطات الأمة وإبعادهم عن السلطات المالية والحكومية وحتى التشريعية.

ومنهم الكثير من الزعماء الدينيين أو رجال الدين. وهم الذين سعوا لتبديل الكتب السماوية إلى كتب بشرية كانوا ينسبونها إلى الله تعالى أحيانا أو إلى الرسل الكرام. هم الذين اختلقوا الأحاديث النبوية بين المسلمين وهم الذين أعادوا كتابة التوراة بين اليهود كما أعادوا كتابة الإنجيل وأضافوا إلى الإنجيل كتبا كثيرة للسيطرة على الفكر الديني المسيحي. هم أخطر على الإيمان من أي عدو آخر. إنهم يحاربون الدين باسم الدين ويحاربون الله تعالى باسم الدفاع عن الله ويحاربون التشريعات السماوية باسم التفسير وهلم جرا. إنهم يخوفون الناس من الآخرة إذا ما خالفوا السلطة أو خالفوا رجال الدين. يسعون لجر الناس لا شعوريا إلى عبادة الملوك ورجال الدين بأن الملوك هم وكلاء الله تعالى أو هم ظل الله وما على غرار ذلك من أوصاف فاقدة للمعنى؛ وبأن المراجع الدينية بعناوينهم المختلفة هم الذين لهم حق التشريع وعلى الأمة أن تقلد وتتبع دون أن تناقش. والمسؤول هو رجل الدين.

أما أهل المسار الرابع فهم قلة قليلة من عباد الله الشاكرين الذين يتوقون لإرضاء ربهم ويسعون لمعرفته ويهتمون بآخرته أكثر من دنياه. إنهم يحبون الحياة الطيبة والقانعة في دنيا الله تعالى ويسعون غاية السعي ليبنوا لأنفسهم آخرة طيبة جميلة في جوار ربهم. هؤلاء هم الذين لا يقبلون أي زعم في الغيب إلا إذا اطمأنوا بأن الله تعالى قاله. المسلمون منهم مثلا يرفضون كل ما يُنسب إلى الله تعالى ورسله إن لم يجدوا ذلك في القرآن الكريم. ليس لهم إلا أن يُكذبوا ويفندوا كل كتب الحديث باعتبارها كتبا خطتها يد البشر ولا يمكن الاعتماد عليها إطلاقا في فهم الغيب وفهم ما يحتاجون إليه من الغيبيات.

انتهى كلام العم محمود التمار الذي جذب ماري وكاترين وعلوي إليه كثيرا. انبرت كاترين قائلة.

كاترين:

اختار الله تعالى من بين البشر رسلا من خيرة البشر ليبلغوا رسالاته ويدعوا إلى التوحيد الحقيقي وإلى نفي عبادة غير الله تعالى فكيف تحول حال الناس المؤمنين بهم إلى ما نراه اليوم من شرك واضح بالله تعالى؟

محمود:

قال تعالى في سورة مريم بعد الحديث عن مجموعة من أنبيائه المكرمين بالاسم والصفات والأعمال: أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا (58) فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا (59) إِلاّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ شَيْئًا (60) جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدَ الرَّحْمَنُ عِبَادَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيًّا (61).

حينما ندقق في الآيات الكريمة سوف نصل إلى النتائج التالية:

1. الذين أنعم الله تعالى عليهم هم النبيون وغيرهم ممن يخرون سجدا لآيات الرحمن وحده. ولعلكم تعرفون بأننا نقرأ يوميا سورة الحمد مرات كثيرة ونقول فيها: إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5)إهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7). فلو كنا صادقين فنحن علينا ألا نستعين بغير الله ولا نخضع لغير الله فنطلب منه وحده بأن يهدينا الصراط المستقيم التي هي صراط الذين أنعم الله عليهم. وغيرها هي صراط المغضوب عليهم أو صراط الضالين.

2. كل النبيين الذين أرسلوا إلى البشر فهم من ذرية آدم فليس هناك نبي من غير البشر فلا معنى للخضوع للجن أو للملائكة. و النبيون جميعا يبكون من خوف الله تعالى فلن تجد نبيا يدعو إلى نفسه أو يدعو الناس إلى إحياء أمره أو إبقاء ذكره. الأمر هو أمر الله تعالى وحده والذكر هو ذكر الله وحده. ولا حجة على البشر من البشر. والواقع أن الأنبياء بأنفسهم ليسوا حججا على الناس. لن تجد في القرآن الكريم أي ذكر للحجج البشرية بل المفاهيم القرآنية هي حجة على الناس فقط.

3. الصلاة لا تعني الحركات الرياضية التي نأتي بها يوميا ولا تعني الأوراد والأذكار التي نتلوها بألسنتنا. بل الصلاة تعني بأننا نستعين بتلك الحركات والأذكار لنحافظ على صلتنا بربنا ولا نضيعها. فالذي يقيم الصلاة ولكنه ينسى ما قاله الله تعالى وأمر به فهو ليس من المصلين بل هو من الذين أضاعوا الصلاة.

4. حينما يضيع الناس الصلاة فإنهم يتبعون الشهوات. وبتعبير آخر حينما يتبع الناس شهواتهم فإنهم بصورة تلقائية يضيعون الصلاة.

5. نتيجة إضاعة الصلاة واتباع الشهوات أن يضيع الناس صراط ربهم ويتبعوا طرقا أخرى غير مدعومة بإرادة السماء عز اسمه.

6. ولعلنا نعرف بأن مجرد السير في طريق الغي بمعنى أنه يظن بأنه في طريق النجاة ولكنه في طريق الضلال، فإنه لن يعود إلى الطريق الصحيحة بسهولة. وقد وضح الله تعالى أحوالهم في سورة الكهف هكذا: أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِن دُونِي أَوْلِيَاء إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلاً (102) قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأخْسَرِينَ أَعْمَالاً (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106). إنهم اتخذوا غير الله تعالى وليا لهم بمعنى أنهم يتبعون غير الله كائنا من كان ذلك الغير. هم كذلك يظنون بأنهم على هدى ولكنهم على ضلال دون أن يشعروا. والسبب في ذلك بأنهم يغطون ويسترون آيات الله تعالى ويُظهرون كلاما آخر للناس ولأنفسهم. يعتبر الله تعالى ذلك العمل استخفافا واستهزاء برسله الذين دعوا إلى الله تعالى ولم يدعوا إلى أنفسهم كما يعتبره استهزاء بآيات الله تعالى وهو حق فعلا. ما معنى أن نقول بأننا نطيع الله تعالى ولكننا نعمل بما سمعناه من البشر في كتب الحديث؟ أليس الاهتمام الكبير بالأحاديث المنسوبة إلى النبي زورا وبهتانا، هو بمعنى تفضيل كلام العبد على كلام الرب؟ والواقع بأن مجرد الالتزام الديني بما لم يأمر به الله تعالى الذي أنزل إلينا القرآن الكريم هو استهزاء واستخفاف واضح بآيات الله تعالى.

ماري:

كنت أرى بني جلدتي في فرنسا وفي بقية الدول المؤمنة بالمسيحية يخضعون للسيد المسيح عليه السلام ويعتبرونه المخلص وكنت أراهم يخضعون للروح القدس ويغنون له وكأن الروح القدس يملك إرادة شخصية لمساعدتهم وكنت أظن بأننا وحدنا في ضلال. لكني بعد أن اطلعت على كتب المسلمين وزرت بعض البلاد الإسلامية رأيتهم جميعا يخضعون لغير الله تعالى. رأيت في الكويت وفي بعض الدول العربية التي زرتها وهم يعتبرون كتب الحديث وحيا آخر ولا سيما كتاب البخاري. كنت أبحث عن تفسير لهذه الظاهرة فيبدو بعد انتباهي لآيات سورة مريم بأن هذه هي حالة كل الذين حضروا الرسالات فكيف بالذين هم بعيدون عن الرسالات؟ كنت أبحث عن حل لتلك المشكلة الكبرى في الأمة البشرية جمعاء.

أظن اليوم بعد اطلاعي الأوسع على القرآن الكريم وعلى أحوال الناس بأن حل هذه المشكلة الكبرى يكمن في أن يبتعد الناس عن كل من يدعي الهيمنة الدينية أو يدعي بأنه مرجع ديني أو بأن فتاواه ملزمة للناس. ناهيك عن الذين يلوذون برجال الدين ويتمسحون بقبور الأولياء ويتبركون بالبشر ويطلبون من الموتى المساعدة ويطوفون حول غير الكعبة. وبالمناسبة فإنني أجهل تفسير الآية التالية من سورة البقرة: إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ (158). أليس السعي بين الصفا والمروة واجبا فلماذا يقول الله تعالى بأن ذلك السعي ليس ذنبا. ألا يعني بأن السعي بين الصفا والمروة لا يتجاوز الأمر المباح؟

محمود:

لقد أجبتِ على السؤال بنفسك حينما قلت بأن بعض المسلمين يطوفون حول غير الكعبة. إن الطواف حول غير الكعبة ذنب ولذلك يريد الله تعالى أن يحل للناس السعي ويعتبره طوافا جائزا وهم كانوا يسعون فيقول بأن هذا الطواف على أنه ليس حول الكعبة ولكنه جائز كما أكد سبحانه بأن الجبلين هما من شعائر الله تعالى. بهذه الجملة الكريمة يؤكد سبحانه حرمة الطواف حول أي مكان آخر في الكرة الأرضية. واسمح لي بأن أضيف إلى ذلك قوله تعالى في سورة الحج: وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29).

حتى الطواف حول الكعبة ليس طوافا مقصودا في حد ذاته بل ليقضي الناس تفثهم بذلك احتمالا.

كاترين:

ما معنى التفث يا عم فأنا حاولت جاهدا أن أرى الكلمة في الشعر العربي القديم وبعض نثره فلم أعثر فهي كما يبدو كلمة وضعها الله تعالى في القرآن فقط؟

محمود:

هو كذلك كما أظن. وأنا أيضا حاولت كثيرا أن أجد الكلمة في غير القرآن فلم أعثر كما فعلتِ. ولذلك فسرتها بمرض نفسي ينتاب بعض الناس وعلاجه أن يطوف حول مكان. هكذا فرض الله تعالى عليهم الطواف حول الكعبة حتى لا يطمع أحد في الطواف حول مكان آخر كما أظن. الطواف حول شيء نوع من الخضوع فهو مثل السجود والركوع ولكنه بلغة بدنية أخرى وهو ليس خاصا بالمسلمين. سألت الأطباء النفسيين فقالوا بأن مثل هذا المرض ينتاب البعض فعلا. وبما أن الطواف يمنحك نوعا من الراحة النفسية فإن البعض ينذرون الطواف أو ينذرون الحج كاملة. واسمحوا لي بأن أوضح أن أصل فريضة الحج هو لتقديم الشكر لله تعالى على بهيمة الأنعام التي خلقها سبحانه معنا في مكة المكرمة.

كاترين:

وهل يجوز الطواف حول كل شعائر الله، وهل يجوز أن نعين شعائر لله تعالى؟

محمود:

كلا، فإن الأنعام الأربعة من شعائر الله تعالى ولا يجوز الطواف حول أي منها ولا يجوز أن نعين شعائر لله فهو سبحانه يعين شعائر لنفسه وليس عبيدُه. هل يجوز للمواطنين أن يعينوا شعائر لوطنهم أم يعينها رئيس الدولة أو البرلمان؟

ماري:

هل هناك دليل على أن الأنعام الصغيرة الثلاث مخلوقة في مكة؟

محمود:

لا يوجد تصريح في القرآن ولكنني أرى بأن عدة مسائل قرآنية تشير إلى ذلك:

1. أعقب الله تعالى الآيات السابقة من نفس سورة الحج بقوله: لَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ (33) وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ (34). البيت العتيق هو بيت أول إنسان وهو بيت آدم وزوجه طبعا. والمحِلُّ تعني المكان الذي يحل فيه الشخص. فنحن نحل في بيوتنا وفي أوطاننا وبهيمة الأنعام تحل في موطنها الأصلي. وتعديته سبحانه المحِلَّ بـ “إلى” بدلا عن “في” قد يدل على أن الأنعام الثلاثة تسعى وتحب العودة إلى البيت العتيق لأنها موطنها والعلم عند المولى.

2. يفرق الله تعالى بين بهيمة الأنعام وبين الإبل في القرآن الكريم بأن يجعل الحج عبارة عن تقديم الشكر لله تعالى على ما رزقنا من بهيمة الأنعام. ويصرح سبحانه بأنه جعل ذلك واجبا على البشر في الديانات الثلاثة كلها. نحن نشكر الله تعالى على كل نعمائه ولكن أمره سبحانه بأن نشكره في مكة على ما رزقنا من بهيمة الأنعام فهو لأنها مخلوقة هناك. ولا أرى وجها آخر لتخصيص الشكر عليها في مكة.

3. قال تعالى في بداية سورة المائدة: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ أُحِلَّتْ لَكُم بَهِيمَةُ الأَنْعَامِ إِلاَّ مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنتُمْ حُرُمٌ إِنَّ اللّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ (1) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلاَ الْهَدْيَ وَلاَ الْقَلآئِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُواْ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (2). فنراه سبحانه في هذه السورة أيضا يذكر بهيمة الأنعام حين الأمر باحترام البيت الحرام وهو مكة.

هذا ما أكد لدي الظن بأن الأنعام الصغيرة الثلاث مخلوقات في مكة والعلم عند المولى عز اسمه. وأظن بأنكم تعلمون بأن كل علومنا نحن البشر ظنية والعلم المؤكد اليقين هو عند الله تعالى. ولذلك لا يمكن أن نجزم بشيء إلا إذا صرح به القرآن فهو علم صحيح.

كاترين:

أظن بأن الوقت قد حان للسندويتشات والشاي.

ماري:

فأنا جوعانة كالعادة.

علوي:

هذه العادة مشتركة بيننا ولا أظن بأن العم مستثنى من هذه العادة.

محمود:

بل وأظن بأن كاترين هي أكثر جوعا منا ولذلك تذكرت السندويتشات.

وكما عودتهم فإن ماري دخلت المطبخ مع كاترين لإعداد السندويتشات. وعلى السفرة قالت ماري.

ماري:

أرى كل شيء موجودا غير السندويتشات يا كاترين.

كاترين:

بسببكم اضطررت أن أضيف معنى جديدا لكلمة السندويتش وهو ما ترينه أمامك. والسندويتش كلمة إنجليزية كانت اسما لقرية صغيرة في مقاطعة كنت في بريطانيا. وكان أحد النبلاء الحاملين للقب إيرل في بريطانيا في يوم من أيام القرن الثامن عشر قد قضى 24 ساعة على مائدة القمار ولم يأكل خلالها غير شرائح لحم وسط قطعتين من الخبز. سميت السندويتش باسمه لأنه كان رجلا مشهورا ووزيرا للبحرية الإنجليزية وهو كما يظنون أول من أكل السندويتش بتلك الطريقة. وكما تعلمون بأن ملوك بريطانيا كانوا يلقبون الأمراء والنبلاء باسم المدن والمقاطعات والقرى البريطانية. فكان هذا النبيل ملقبا بـ إيرل ساندويتش.

ماري:

ما اسم ذلك النبيل؟

كاترين:

اسمه: جون مونتاغيو إيرل ساندويتش الرابع. حكاية الساندويتشات إذن تعود في النهاية إلى الخبز وإدام مضاف. سواء كان لحما أو سمكا أو جبنا أو خضروات. ولذلك فسرت السندويتش بالمائدة الخالية من الرز أو الكسكس. ومائدتنا اليوم خبز وبعض اللحم وبعض السمك وبعض الخضار. فهي مجموعة السندويتشات. لكن الذي يعمل الساندويتش فهو الآكلون بأنفسهم ليعملوا الساندويتش بطريقتهم التي يرونها. ولذلك أحضرت مجموعة من المحاش أو الحشوات التي يمكن استعمالها داخل الساندويتشات.

محمود:

إذن في المرة القادمة نطلب سندويتشا من نوع واحد على أساس اللغة التي نعرفها ونرفض أية إضافة شخصية إلى قواميسنا المعروفة. مقبول يا جماعة؟

ماري وعلوي:

طبعا، مقبول.

ثم جاء الشاي وإذا به عدة أنواع من الشاي: الدارجيلنج والإيرل جري والبابونج والزنجبيل.

محمود:

والشاي أيضا شاي من نوع واحد. ونفضل الشاي العادي المعروف بيننا في الكويت. مقبول يا جماعة؟

ماري وعلوي:

مقبول.

وهكذا أغلقوا الأبواب على كاترين حتى يعلموها الاختصار في المأكل والمشرب.

ماري:

والآن نريد أن نناقش موضوع الكتب التي تظهر بعد وفاة الرسل.

كاترين:

فعلا فموضوع الكتب غير السماوية مهمة جدا لأنني أرى الناس يعملون بها وأما القرآن الكريم فهم يتغنون به فقط.

محمود:

لكني ما أجبت بعد على أصل سؤالك الأول يا كاترين. كان سؤالك: كيف تحول حال الناس المؤمنين بالله ورسله إلى ما نراه اليوم من شرك واضح بالله تعالى. وقصدت التأكيد على المؤمنين بأنبياء الله تعالى. لقد ذكرتُ الآيات التي تؤيد المقولة ولكنني ما ذكرت الكيفية أو السبب. أترك ذلك للجلسة القادمة بإذن الله تعالى لو كانت هناك جلسة قادمة.

ماري:

بالتأكيد وقبل العرس إن شاء الله تعالى.

يتبع: الزبر البشرية المنافسة.

أحمد المُهري

20/7/2019

#تطوير_الفقه_الاسلامي


https://www.facebook.com/Islamijurisprudence

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s