رفض الاجماع


رفض الإجماع

كتبت هذا الموضوع في العقد الماضي لتلاميذ التفسير حينما كنا منهمكين بفهم سورة البقرة. هناك كتبت ذلك ردا على المرحوم الفخر الرازي وهو يتشبث بالإجماع لتثبيت بعض المسائل التي اهتممنا بها مثل ادعاء سلفنا بأن رسولنا أفضل من بقية الرسل. معاذ الله. أتمنى أن تكون هذه المقالة مفيدة للإخوة والأخوات اليوم. أرجو للجميع التوفيق لفهم القرآن ولرفض الادعاءات الباطلة من سلفنا الطيب رحمهم الله تعالى جميعا وإيانا وغفر لهم ولنا.

أحمد المُهري

5/12/2018

رفض الإجماع

وأما ما ذهب إليه الفخر الرازي رحمه الله تعالى وبقية المفسرين المكرمين من إجماع علماء المسلمين عليه فهو من أوهن الاستدلالات وأكثرها إثارة للضحك باعتقادي. ما معنى إجماع العلماء الذين كان لهم دور في إشهار آرائهم ضد العلماء غير المشاهير الذين ماتوا دون أن يعرف التاريخ الإسلامي عنهم شيئا؟ إن أكثر المشاهير إن لم نقل كلَّهم من أتباع وموظفي السلطات السياسية في الواقع. وهناك في تاريخ الإنسانية الكثير من الآراء العلمية التي تثير الضحك بالنسبة لنا نحن ولكن تلك الآراء المضحكة كانت من أهم الإنجازات العقلية والعلمية في سابق الزمان. وأذكر هنا دزينة من ذلك:

1.            اعتقد كل علماء الأرض لآلاف السنين بأن الأرض ثابتة والكواكب الكبرى بما فيها الشمس تدور حولها وهو خطأ.

2.            ثبت لديهم عقليا بأن هناك أفلاكا ثابتة للكواكب وهي بسيطة بمعنى أن الانحلال لم يتطرق إليها في هذه المدد المتطاولة كما وضحه العلامة الحلي في كشف المراد، كما ثبت عندهم أيضا وجود كواكب ثابتة غير متحركة في الأفلاك العلوية المحيطة بأفلاك الكواكب المتحركة. وقد ثبت علميا بأن الأفلاك أو مدارات الكواكب مختصة بكل كوكب مع أقمارها وهي مُرَكَّبة وغير بسيطة، لأن الفضاء مركبة وغير ثابتة في مكان بل كل هذه المدارات تدور حول المجرة والمجرة تدور في مدار أو تتحرك في طريق داخل الفضاء الوسيع المهيب وبأن الكواكب المعروفة بالثوابت ليست ثابتة بل بعيدة جدا بحيث أن عمر الحياة البشرية في الكرة الأرضية وخاصة بعد ظهور الكتابة وهو أقل من خمسة آلاف سنة غير كافية لمشاهدة حركة تلك المجرات البعيدة.

3.            ظن المشاهير جميعا بأن العناصر أربعة هي النار والماء والهواء والأرض أو التراب؛ وعلمنا أخيرا بأن العناصر قريب أو أكثر من المائة وبأن تلك العناصر الأربعة المزعومة مُركّبات وليست عناصرا.

4.            أجمع غالبية علماء المسلمين وغير المسلمين ممن سبقوهم وعاصروهم بأن الكواكب أجسام مضيئة وأثبت العلم بأنها أراض مثل أرضنا أو وحدات غازية مثل شمسنا ولكنها غير مضيئة وبأن ما هو قريب منا تأخذ النور من الشمس وبأن البعيدة هي شموس مثل شمسنا.

5.            قالوا جميعا تبعا لأرسطو بأن العقل كاف للتحقيق في المسائل العلمية وبأن لا داعي للتجربة وكتبوا في هذه المسألة كتبا. وقد تبعه كافة المشاهير من علماء المسلمين. نحن نرى إلى يومنا هذا كتبا إسلامية يؤكدون فيها على هذه الخرافة المضحكة. إنها تُدَرَّس في الكثير من الحوزات العلمية الشيعية والسنية حين تدريس المنطق. ولقد ثبت قبل أكثر من أربعة قرون بأن التجربة هي أقوى من العقل لفهم المسائل المادية وعلى أساسها قامت النهضة الصناعية في أوروبا والعالم.

6.            قال المعلم أرسطو بأن سرعة كل جسم في هبوطها إلى الأرض تتغير بنسبة وزن الجسم، وتَبَعَه علماء الأمصار بمن فيهم علماء المسلمين وأضافوا على دلائله الواهية دلائل أخرى ولم يسعوا للقيام بأية تجربة طيلة أكثر من ألفي عام. ثم جاء المرحوم جاليليو الإيطالي ليقوم بالتجربة وعلى أساسها وضع مباني العلوم التجريبية التي نهض بنا فعلا حتى اليوم. لقد أثبت جاليليو بالتجربة القابلة للمعاينة لكل إنسان، بأن الأجسام تهبط إلى الأرض بسرعة واحدة بغض النظر عن أوزانها.

7.            ظنوا بأن القوة تفنى باستعمالها وأثبت العلم بأن الطاقة لا تفنى بل تتحول إلى طاقة أخرى.

8.            قالوا بأن البرودة والحرارة عارضتان على الأجسام وثبت اليوم بأن كل شيء بارد بطبيعته إلا إذا نال قسطا من الحرارة، ولذلك يقيسون اليوم الدرجات ذات العلاقة كلها بالدرجات الحرارية.

9.            ظنوا بأن الضياء قابلة للرؤية وأثبت العلم بأننا نشعر بالضياء إذا مست الجسم ولو كان صغيرا وبأن الضياء لا تظهر للإنسان في الفضاء الخالي من الأجسام.

10.       ظنوا بأن الشمس ليست بعيدة جدا وبأنها سوف تكون فوق رؤوس الناس بارتفاع أمتار في يوم القيامة. وعرفنا اليوم بأن الشمس بعيدة عنا حوالي 150 مليون كيلو مترا. ومع ذلك فإن أجسامنا لا تحتمل الحرارة التي تصلنا من وجه الشمس الباردة نسبيا إلا قليلا.

11.       قالوا بأن المرأة نصف الرجل من حيث العقل وثبت بأن المرأة أكثر عقلا من الرجل. لم يلتفت العلماء الكبار -كما يدّعون- بأن المرأة التي هي أكثر مكرا دليل على قوة عقلها وقد نسب الله تعالى المكر إلى نفسه. قال تعالى في سورة آل عمران:وَمَكَرُواْ وَمَكَرَ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (54). إن التفوق في المكر يعني التفوق في العقل فعلا.

12.       قالوا بأن الأمطار تأتي من مخازن جوية وحتى لا يقعوا في مشكلة غرق الكرة الأرضية بالمياه مع مرور الزمن صوروا عمر الأرض بعدة آلاف من السنين فقط وبأن القيامة ليست بعيدة، قبل أن تغرق الأرض طبعا! وقد ثبت بأن الأمطار التي تنزل تمثل نفس المياه المتبخرة من الأرض وبأن عمر الأرض يقرب من خمسة آلاف مليون سنة.

وهناك مسائل كثيرة أجمع عليها علماء الأمة الإسلامية وهي مرفوضة قرآنيا وإليكم دزينة منها:

1.   قالوا بأن النبي الخاتم صعد إلى السماوات العلا ليلة الإسراء وبنى الأمويون -وهم صاحب فرية المعراج احتمالا- مسجدا لمكان صعوده أسموه مسجد الصخرة. ويقول القرآن في سورة الإسراء: أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاء وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إَلاَّ بَشَرًا رَّسُولاً ﴿93فاستنكر القرآن هذا الطلب وأمر النبي بأن يقول لهم بأنه بشر وأنى للبشر أن يصعد إلى السماء!

2.   قال بعضهم بأن نبينا عليه السلام وصل إلى مكان يسمع فيه خرير قلم الله تعالى وهو يكتب الأقدار، معاذ الله تعالى من هذه الكلمة الحمقاء. ويقول القرآن بأن البحار ويمدها من بعدها سبعة أبحر لو تحولت إلى مداد لنفدت قبل أن تنفد كلمات الله. فهل هذا الكلام يُكتب بالقلم وله خرير أم أنهم جاهلون وليسوا علماء إلا بالنسبة لمن هو أكثر منهم جهلا.

3.   قالوا بأن الأنبياء في يوم القيامة يفكرون في أنفسهم ولكن نبينا يفكر في أمته يوم القيامة. وقال الله تعالى في سورة الزمر: إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ ﴿30 ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِندَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ ﴿31 وقال في سورة الفرقان: وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا﴿30. فكيف يفكر نبينا في أمته وهو يخاصمهم ويشتكي عليهم؟! ومن الملفت للنظر بأن الله تعالى لم يذكر مثل ذلك لبقية الأنبياء الذين يفكرون في أنفسهم يوم القيامة حسب ادعاء علمائنا!!

4.   قالوا بأن النبي يعلم كل العلوم وقال بعضهم يعرف علوم الأولين والآخرين، وقال الغلاة منهم وهم كثيرون بأن الله تعالى آتاه علم ما كان وما يكون إلى انقضاء خلقه!!! ويقول الله تعالى في سورة طه: فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا ﴿114. فهو عليه السلام محتاج إلى الاستزادة من العلم وليس عالما بكل شيء.

5.   قالوا بأن السُّنة عِدل للقرآن وقال بعضهم بأن أهل البيت عدول للقرآن، معاذ الله. والله تعالى يقول في سورة الأنعام: قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ ﴿50 وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴿51. فكيف يتبع النبي نفسُه القرآن فيكون القرآن في واقعه مولى رسول الله؛ ثم يكون هذا القرآن المتبوع عِدلا لكلام النبي نفسه أو لأهل بيته؟!!

6.   قالوا بأنه سيد الأنبياء والله تعالى يقول في سورة النحل: ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿123. فهل يكون التابع سيدا للمتبوع؟!

7.   قالوا بأن بعض الصحابة جمعوا القرآن بعد وفاة الرسول. ويقول الله تعالى في كتابه الكريم في سورة القيامة: إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ ﴿17 فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ﴿18. فالنبي قد رأى القرآن المجموع واتبعه بأمر الله تعالى، والله تعالى هو الذي جمع القرآن وليس الصحابة ولا أهل البيت.

8.   زعموا بأن الرسول عليه السلام قال: أنا سيد ولد آدم ولا فخر. وقد أبدى أحد تلاميذ القرآن النشطين حينما سمع هذه الرواية، تعجبه من إنسان يقول هذا الكلام ويعقبه بأنه لا فخر وهو أكبر فخر. وكيف يسود النبي أشخاصا لم يرهم بعينه لأنه كان غير موجود آنذاك؟ والمحظوظ في هذه الفرية الموضوعة هو آدم ثم حواء لأنهما ليسا من ولد آدم! وما فائدة السيد المزعوم لمن سبقه والسيد هو الذي يفيد المسود؟ والقرآن الكريم لم يذكر نبيا بالسيادة غير يحيى عليه السلام. والواضح أن زكريا قد طلب من الله تعالى ولدا يرثه في إدارة قومه فاستجاب الله دعاءه. ثم إن سيادة يحيى في الآية سيادة غير مقيدة حسب ظاهر الآية، ومعنى كلامهم أن محمدا بموجب الحديث يسود من اعترف الله تعالى له بالسيادة بموجب القرآن وهو يحيى!

9.   زعم بعض العلماء بأن هناك عشرةٌ بشرهم نبينا بالجنة وزعم البعض الآخر بأن أهل البيت المعروفين لديهم، مبشرون بالجنة أيضا. ولكن الله تعالى يقول لنبيه في سورة الأحقاف: قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاّ مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلاّ نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿9. فكيف يعيِّنُ الذي لا يدري ما يُفعل به أشخاصا يبشرهم بالجنة؟ وهو أيضا لا يدري ما يفعل بمن حوله من الصحابة وأهل البيت لقوله تعالى في نفس الآية “ولا بكم“.

10.       ظن علماء الأديان الثلاثة إلى اليوم، وبقية العلماء إلى ما قبل عدة قرون بأن الله تعالى صنع من الطين هيكلا على شكل إنسان ثم نفخ فيه فصار آدم ثم خلق حواء من ضلع آدم. والله تعالى يقول في سورة السجدة: الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الإنسَانِ مِن طِينٍ ﴿7 ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ ﴿8 ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأبْصَارَ وَالأفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ ﴿9فيقول سبحانه وتعالى بأنه بدأ خلق الإنسان من طين. هذا يعني بأنه سبحانه قد شاء تخصيص خلية من الخلايا النباتية الأولى التي صنعت من الطين فعلا ليكون بشرا في المستقبل. إنه سبحانه لا ينفي التطور ولكنه ينفي تطور الحيوانات الموجودة إلى إنسان، بل كان هناك حيوان آخر طوره الله تعالى منذ البداية ليصير إنسانا فيما بعد. كما أنه سبحانه يصرح بأن الذي نفخ الله تعالى فيه من روحه وهو آدم قد انحدر من حيوان إنساني قبله عن طريق اللقاء الجنسي. فآدم له أب وأم، لكنهما ليسا بشرين يسمعان ويبصران ويعيان مثلنا. وأما حواء فهي أتت بعد آدم كما يقول سبحانه في سورة الزمر: خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنْ الأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ ﴿6.  وفي نظام التطور فإن من يلحق أكثر تطورا ممن سبقه. ونحن نرى وجدانا بأن المرأة تحمل في جوفها مصنع الإنسانية التي يفقده الرجل وكذلك مصنع الحليب، كما أثبتت امرأة واحدة هي مريم بأن المرأة قادرة على الإنجاب دون الحاجة إلى رجل.

11.       كانوا يقيسون الزمان في السماوات بمقاييسنا الأرضية كما يقيسون المكان بها أيضا. فمثلا يقولون بأن هناك في السماء السابعة! وفوق الكعبة شجرة كبيرة اسمها سدرة المنتهى وأن هناك ديكا يصيح في الصباح فتصيح معه ديكة الأرض كلها. أو يقولون بأن هناك ملائكة للّيل وملائكة للنهار وكأن الليل والنهار في الأرض تتوافق مع الليل والنهار في كل مكان. أو يدَّعون أن الله تعالى خلق السماء في يوم من أيام أسبوعنا وخلق الأرض في يوم آخر من أيام أسبوعنا وهلم جرا. ولا نرى لكل هذه الادعاءات الواهية أثرا في القرآن الكريم. إن الكواكب التي نرى منها عددا كبيرا، تسبح في فلك في الفضاء حسب تعبير القرآن. ومعنى ذلك أن الفضاء وسيع جدا بحيث تتمكن الكواكب من أن تسبح فيها دون أن ترتطم ببعضها البعض. نرى بأم عيننا أن المسافة بين كوكب وكوكب هو عشرات الآلاف من المرات أكبر من نفس الكوكب أو أكثر من ذلك، ولكن العلماء الأفذاذ وكبار الفلاسفة لم ينتبهوا إلى ذلك بل ظنوا بأنها جميعا في مدار واحد وبأن الزمان فيها متشابهة ومتزامنة.

12.       زعموا بأن الجنة والنار مخلوقتان وبأن نبينا دخل الجنة ورأى من في النار وما شابه ذلك. والعاقل يفكر في السبب في خلق الجنة مدة طويلة قبل أن يحل موعد الدخول فيها. والله تعالى يقول في سورة العنكبوت: قُلْ سِيرُوا فِي الأرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿20. والجنة والنار ليستا ضمن النشأة الأولى التي نحن فيها بل هما من عناصر النشأة الآخرة.

وأما علميا فإن دليل الإجماع مردود لأسباب كثيرة نختصرها بثلاثة:

أولها أنه ادعاء غير مشفوع بالدليل وغير ممكن الاستدلال عليه. فلو ادعى شخص بأنه حضر مجالس جميع علماء المسلمين في الكرة الأرضية وسمع منهم نفس الكلام فهو لنفسه قد شاهد إجماع علماء عصر واحد على مسألة واحدة وأما بالنسبة للغير فهو خبر يحتمل الصدق والكذب. ولم نسمع أحدا يدعي ذلك ولكننا شاهدنا كلمة إجماع المسلمين يتشبث بها من يشاء دون برهان.

وثانيها أن كل إنسان جديد أكثر تطورا من القديم بدليل تطور الآلة وتطور الحياة وتطور العلوم في الأرض على يد البشر، ومعنى إجماع المسلمين المعول عليه لدى الذين يدَّعون أولويتهم للإفتاء في عصرنا هذا هو إجماع أول زمرة من علماء المسلمين قبل مئات السنين. وهم كانوا أقل تطورا ممن لحق بهم وأقل عددا أيضا. كلنا نعلم بأن البشرية تتكاثر هندسيا فنسبة أولئك العلماء المفترض اتفاقهم المشكوك فيه أصلا إلى مجموع العلماء الذين أتوا بعدهم أقل من واحد بالألف لو بالغنا فيهم إيجابيا بل هم أقل فعلا.

وثالثها أن النبي بنفسه عالم فهل هو داخل في ذلك الإجماع أم خارج عنه؟ فلو كان داخلا فيهم فلا امتياز لهذه الروايات التي يعزونها إليه صلى الله عليه وآله، ويكتفون برأيه وحده مادام هو واحدا من العلماء. ولو كان خارجا عنهم فإن الإجماع غير متحصَّل.

والتشبث بإجماع إخواني أصحاب الفتاوى، يتناقض مع الاجتهاد فهل يمكن لكم رفع الاجتهاد؟ لو فعلنا ذلك انقلبتم ببغاوات تنقلون ما سمعه أجدادنا الببغاوات القديمة فالمتوسطة فالحديثة إلى البشر الذين تسمونهم عواما وأنتم بأنفسكم طيور دون البشر، فضلا أن تكونوا علماء. بالطبع أنكم أجل من ذلك.

ولعل لسان الحق يقول: ما هو تأثير إجماع كل الممكنات على تحقيق باطل أو إبطال حق وكذلك ما تأثيره على تثبيت عقيدة في أذهان الآخرين؟ وما أوهن التشبث بالإجماع لتقرير مسألة علمية. يجب على الإنسان أن يتعرف على الحقيقة بعقله وفكره ولا يجديه التشبث بما قاله غيره من البشر ولا الاستناد إلى ذلك.

                                                  انتهى رفض الإجماع.

أحمد المُهري

18/8/2006

تابع مركز #تطوير_الفقه_الاسلامي
https://www.facebook.com/Islamijurisprudence/
ان كان لديكم الرغبة في الانضمام لمجموعة النقاش في المركز برجاء ارسال بريد الى :
islamjurisdev@gmail.com
او الاشتراك في المجموعة
https://groups.google.com/forum/?hl=ar#!forum/islamjurisdev

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s