شروط نمو الإدراك!


أرجو من الله أن ندرك أن السبيل الوحيد للوصول إلى ما نسعى إليه من حسن فهم مراد الله هو أن ندرك أن من المستحيل أن نصل إلى حسن فهم مراد الله من أول “محاولة”. لا بد أن نخطيء, ولا بد أن يساعدنا الآخرون على التعرف على خطئنا, وعندها – عندها فقط – يمكننا “جميعا” أن نتعرف على الصواب.
هناك ثلاث شروط لنمو الإدراك:
1. الضرورة
فالإنسان لا يقوم بعمل – أي عمل – إلا إذا كانت هناك ضرورة قصوى لهذا العمل, و
2. التعرف على وجهة نظر جديدة
الإنسان لا يغير الطريقة التي يعمل بها إلا إذا تعرف على طريقة جديدة لأداء نفس العمل ولكن بطريقة مختلفة, و
3. حق ارتكاب الأخطاء
فالإنسان لا يغير الطريقة “المأمونة” التي يعمل بها إذا كان الوقوع في الخطأ سيؤدي إلى العقاب.
إذا كنا نريد, حقا, التوصل إلى فهم أفضل لمراد الله. إذا كنا نريد التوصل, حقًا, إلى فقه أفضل لدين الله, فعلينا أن نوفر “بيئة آمنة” تسمح لكل منا بالوقوع في الخطأ “وهو آمن”.
الفقه السني القديم فقه فاسد. أي أن هناك ضرورة للتغيير, و
أكرمنا الله بمجموعة من المفكرين الذين لم يكفوا يوما عن إذهالنا بوجهات نظرهم الجديدة في فهم دين الله, أي أن هناك وجهات نظر جديدة, وعليه
لا ينقصنا سوى الحصول على حقنا في أن نخطئ ونحن آمنون.
#تطوير_الفقه_الاسلامي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s