نظرية نمو الإدراك – تخيل صنعة الله!


مركز تطوير الفقه السني

نظرية نمو الإدراك – تخيل صنعة الله!

كان من الواضح تماما لبياجيه أن إدراك الأطفال للعالم حولهم يختلف تماما عن إدراك الكبار. وعليه, اتخذ قرارًا واضحًا بأن إدراك الأطفال يختلف عن إدراك الكبار. كانت هذه أول مرة في التاريخ يتم النظر فيها إلى تفكير الأطفال على أنه “فعلا” تفكير أطفال. كانت الفكرة السائدة قبل ظهور بياجيه هي أن تفكير الأطفال لا يختلف عن تفكير الكبار إلا من ناحية الكمية, أي أن كمية المعلومات المتوافرة لديهم تختلف عن كمية المعلومات المتوافرة لدى الكبار. أثبت بياجيه أن الاختلاف إنما هو اختلاف في “النوع” وليس في الكمية وحسب. أي أثبت أن إدراك الأطفال يختلف اختلافًا “نوعيًا” عن إدراك الكبار.

كان من الواضح لبياجيه كذلك أن إدراك الأطفال يتغير بحيث يصبح “مع الوقت” من نفس نوع الإدراك الموجود لدى الكبار. يعني هذا, طبعًا, أن “إدراك الإنسان” يتغير مع الوقت, أي ينمو. وعليه, ذهب بياجيه إلى أن إدراك الكائن البشري للعالم حوله ينمو عبر أربع…

View original post 2٬162 كلمة أخرى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s