ابين تحت الرماد


logo

أبين تحت الرماد

(تقرير حول اعمار ابين )
كتبه :أحمد مبارك بشير
عضو مركز التأهيل والعون القانوني لحقوق الإنسان –عدن
6/6/2013

ابين تحت الرماد

تمهيد :

معاناة أبين التي بدأت بصورة مرعبة خلال أحداث أزمة 2011 وما تلاها حيث تشرد أبناء المحافظ ونزحوا عن ديارهم جراء الحرب على الإرهاب ولم يكونوا طرفاً فيه ، فخسروا حياتهم وديارهم وأموالهم وأعمالهم ,, ومن أصحاب أملاك إلى مجرد نازحين ينتظرون الأيادي الرحيمة لتذود بما لديها أو ترحمهم ..
ومرت المأساة ولم تنته .. ومازالت هناك جمرة متقدة تحت الرماد نخشى أن تشتعل .
حيث وهم اليوم في أرضهم يواجهون معاناة مختلفة فوضع أبين وبعد انتشال تنظيم انصار الشريعة وإلى اليوم مازالت هي وابناءها في معاناة مستمرة ، ولا يستبعدون ن تتكرر مآسيهم ، وعلى الرغم من قرار رئاسة الجمهورية 101 للعام 2012 بإنشاء صندوق اعمال ابين إلا أن المعاناة الأًصلية لم تنته ، وشعور عام بأن هناك تقصد في إخفاء المعلومات عنهم مما يزيد المعاناة والشعور العام بعدم الرضا تجاه أداء الصندوق والمجلس المحلي والحكومة …

التفاصيل :
من البدء سعى مركز التأهيل والعون القانوني أن يكون له يد في المساهمة في التحرك من أجل أبناء أبين ، لما يمتلكه من كادر من القانونيين والحقوقيين والناشطين المجتمعيين والباحثين ، فالمركز يسعى لمساعدة المتضررين والجهات الحكومية أي جهة من أجل تحقيق مصلحة أساسية هي مصلحة أبناء المحافظة ، وهذا الجهد لكي نخفف الضرر ونوقف أي ضرر مستقبلي فالحكمة تقول ( الوقاية خير من العلاج ) ، فسعينا هو الوقاية والمساهمة في الدعم المعنوي والقانوني والحقوقي لأبناء أبين ،من أجل إطفاء أي جذوة نار قد تندلع لسوء تقدير من أي طرف كان .

وحيث نجد أن تقارير المنظمات العالمية تؤكد على معلومات خطيرة في عموم اليمن ومنها مشكلة النازحين ، فنجد في تقرير استجابة في النشرة الإنسانية الصادرة في يناير 2013 :
– 13 مليون نسمة لا يحصلون على مياه صالحة للشرب
– 10.5 مليون نسمة يعانون انعدام الأمن الغذائي.
– 6.4 مليون نسمة لا يحصلون على رعاية صحية
– 385 الف نازح الى تاريخ التقرير في منطقتي المعاناة صعدة وأبين
– 135 الف عائد يعانون من اضرار العودة
– 227 الف لاجئ.

وفي تقرير آخر لمكتب تنسيق المساعدات الإنسانية التابع للأمم المتحدة ، يوضح أن الوضع غير مستقر وأن عمليات إعادة الإعمار بطيئة ، وأن الوضع الأمني لم يستقر بعد خاصة وأن عناصر أنصار الشريعة ما زالوا يتربصون في مواقع بين محافظتي أبين وشبوة..
مما سبق معاناة كبيرة و ألم أكبر نسعى لوضع مساهمتنا في جزء من تلك المعاناة ، وفي الاطلاع على تقرير حصر الاضرار التي حدثت في أبين وركز التقرير الصادر عن المجلس المحلي لمحافظة ابين والموجه لوزير التخطيط الدولي والذي ركز على منطقتي الحرب زنجبار وخنفر في مجمله واعتبر أن الدراسة الأولية أن تكلفة الأضرار وصل في محافظة أبين إلى خمسمئة وسبعة وعشرون ملياراً وثلاثمئة وسبع وعشرون مليون ريال يمني تقريبا …!!

رقم مخيف والأضرار المادية هذه كارثة ، والكارثة الأكبر الأضرار النفسية والاجتماعية التي برزت بقوة في اطار الكارثة بين أبناء المحافظة والنازحين خاصة ومن أهم تلك الأعراض التي برزت :
– ازدياد معدلات التسرب التعليمي بين الأطفال
– انعدام الثقة بالنفس والاتكال على الآخرين
– الخوف من الحرب والقلق الدائم
– الاكتئاب والتذمر الدائم
– انتشار حمل السلاح بصورة عامة
– انتشار التقطع البلطجة
– انتشار تجارة المخدرات
– انعدام الثقة بين المواطنين والجهات الحكومية
– انعدام الثقة بين المواطنين بعضهم البعض
– انتشار الأحقاد والضغائن والتعصب وبروز روح الانتقام والثأر

وكما ذكرنا فقد سعت الدولة فوراً في انشاء صندوق اعمار أبين تحت رئاسة حكومة معالي رئيس الوزراء باسندوة ، وإدارة السيد ناصر اليافعي كمدير تنفيذي للصندوق بناء على القرار 257 للعام 2012 ، وهدف الصندوق هو العمل مع المجلس المحلي والمجتمع المدني والجهات القانونية والمانحة للعمل على اعمار أبين ، عبر صرف تعويضات مالية للأضرار التي لحقت في المباني .

ومع وجود شك من أبناء المحافظة في أداء الصندوق ، و حرصهم كأبناء المحافظة وخوفهم على محافظتهم ، تم التواصل معنا كأحد مؤسسات المجتمع المدني التي تعني بحقوق الإنسان والجوانب الحقوقية والقانونية .. وتواصلنا فورا مع الجهات الرسمية في المجلس المحلي وإدارة الصندوق ، للتعرف على ما يمكننا فعله ،وقمنا بالنزول ومتابعة كل العمليات في اطار عمل الصندوق والتي منها العقود التي يبرمها الصندوق مع المتضررين والعقود التي يبرمها مع المهندسين الذي يقيمون الأضرار ، وآلية التسليم والتعويض، وقد قسم الصندوق الأضرار في المساكن للرتب ( أ-ب-ج-د-هـ) وكل رتبة قسمت لثلاث فئات ( أعلى – أدنى وقابل للترميم ) ، وتم تحديد الضرر الأعلى للمتر المربع بخمسين ألف ريال ، والحد الأدنى للمتر المربع بخمسة آلاف ريال يمني لا غير .. ولاحظنا فيما سبق أن هناك أخطاء في دورة عمل الصندوق جعلت المواطنين المتضررين في حالة شك وريبة من أداء عمل الصندوق وهذه الملاحظات هي :

– لا يوجد أي نوع من التقارير أو المعلومات التي يتم تبادلها بين الصندوق والمواطنين ولا حتى متحدث رسمي يوضح كل أعمال الصندوق ويجيب على أسئلة المواطنين .
– آلية تحديد الضرر يحددها الصندوق منفرداً دون أي جهة رقابية أخرى تؤكد ما توصل إليه وبالتالي على المتضرر قبول ما وصل إليه الصندوق دون اعتراض .
– حالة شك عالية من عقد الصندوق من المواطنين لأنهم لا يعلمون أسس اعتماد المبلغ ويشكون أن المبلغ المحدد له أكبر وبالتالي هناك آلية لاختلاس حقوقهم من قبل الصندوق ويبرز هذا في :
– أن العقد الذي يتم بين الصندوق والمهندسين لتحديد الضرر لا يعلم به المتضرر وليس طرفاً فيه ولا يعلم معايير تحديد تلك الأضرار .
– هناك تقارير سابقة من وزارة الدفاع كل المواطنين على اطلاع بها بأن الضرر في منطقتي الكود وزنجبار ضرر شامل لا يمكن إعادة ترميمه وانما هدمه بالكامل وإعادة البناء من الأساس فكيف وهذه جهة معتمدة تعطي هذه المعلومة ويقوم الصندوق بتحديد ضرر في مبنى على أنه أعادة ترميم .

ومن خلال المتابعة لأداء استلام وتسليم المبالغ في العقود والتي وزعت على 40% مقدماً و 30% بعد تقرير أنجاز أولي يرف من قبل مهندسي الصندوق و30% تقرير انجاز نهائي يرفعه مهندسي الصندوق وفي حالة عدم البدء أو العمل على البناء أو الترميم يسقط باقي مبلغ التعويض بناء على العقود بين الصندوق والمستفيد .. وفي ظل وضع انتشار الفقر والبطالة والعوز … فإن الصندوق يؤكد أنهم سيعطون 40% ويضمنون بالتأكيد في الأغلب بسبب وضع الاقتصاد اليوم ستسقط عليهم باقي الحقوق وهذا تحايل في عقود الصندوق في ظل الوضع العام للمنطقة وللبدل عموما ، وفق ما استشهدنا به فيما سبق عن حجم الفقر اليوم والذي يوازي أكثر من 60% من سكان اليمن … ونازحي أبين منهم ..

نحن نثق تماماً أن الجميع يريد الخروج من عنق الزجاجة ، ويتحرك إلى الأمام ، ونحن كمركز حقوقي وقانوني نريد أن نضع مقترحاتنا التي يمكن أن تساهم في حل الأشكال وإعادة اعمار أبين :
الإطار الإعلامي :
– آلية التواصل السليم: آليات توصيل المعلومات والحقائق كما هي: ومنها التواصل مع الناس بالطرق التي تحقق وصول المعلومة دون تلبيس أو تدليس مما يحقق القبول والرضا .
– آلية نقل الحقائق من الأرض إلى الجهات المعنية محلية أو داعمة بما يحقق العدالة و تجنب المزايدات والحياد التام .
– وبذا لابد من أن تكوين متحدث إعلامي لكل طرف من أطراف النزاع عن طريقه يتم تبادل المعلومات ونقلها إلى الوسائل المختصة ، وكذا أن يتم تحديد نصف ساعة أقل أو أكثر في الإذاعة المحلية يتم فيها نقل كل المستجدات لقطع الطريق لأي لغط يحدث في الشارع .
1- آلية لتثقيف و التوعية : وهو تسير مسار حرجاً ولابد من العناية بها واطرحها في مسارين :
– برنامج توعوي وتنموي عبر التلفاز او الإذاعة يتم التحدث فيه عن سلوكيات وعادات وأدبيات الخطأ والصواب عبر استضافة متخصصين وبطريقة جذابة .
– خطباء الجوامع : تعتبر أهم ,اخطر منبر إعلامي في الحياة يتلقى فيه الناس ما يساعدهم على تسيير حياتهم
– مع الوزارة المختصة يتم العمل على تطوير برنامج توعوي يقدم عبر خطب الجمعة مدته 52 خطبة مدة كل خطبة لا تزيد عن 20 دقيقة في خطبتي الجمعة .
– يتم التركيز فيها على المواطنة والحقوق والتعايش وحب الآخر وأهمية الحوار والسلوكيات العامة

الإطار التعويضي :
– اليوم وبما تمر فيه المرحلة ومع توفر السيولة المتاحة للتعويضات وتجنباً لانزلاق أموال التعويضات بسبب الوضع العام مما يؤدي إلى التراخي عن الأعمار
– تجنيب التعويض النقدي وانما التعويض المادي والفوري وبالتالي ننصح أن يتم العمل على الهدم الكلي والبناء وكلي تتم هذه العملية ومع توفر السيولة وضعف الإمكانات المحلية في تغطية نفقات مثل هكذا عمل فإننا نوجه أن يتم التعاقد شراكة بين الصندوق كممثل عن الدولة والمجلس المحلي كممثل عن المواطنين وبحضور فريق قانوني للتعاقد على شراكة إقامة اعمار مع شركة صينية عملاقة وخاصة أن التطور التقني والمعرفي في مجال الأعمار تطور بشكل ضخم وكبير وكذا أن الصين تتوفر لدينها سيولة ضخمة ترغب في تدويرها واستثمارها عالميا ، وسيتم الأعمار في أقل من 3 أشهر إلى 6 أشهر كحد أعلى وقد أبدت الكثير من الشركات الصينية الرغبة في العمل في هذا القطاع ضمن شراكة مع الدولة لضمان حصولها على أموالها … وهذا سيؤدي إلى زيادة حجم السيولة عن المتوقع للصرف في التفويضات وسيؤمن المبلغ المالي من التناثر وسيوفر الكلفة والجهد والوقت وسيحد من حالات الشكل في الأداء وسيوفر قيمة إضافية وهي أن يتدرب أنباء المحافظة على نمط أحدث في أعمال البناء مما يساهم في خلق فرص جديدة لهم
– وبالنسبة لمحطات الكهرباء هناك شركات قادرة على توفير كل الطاقة المناسبة للمحافظة في حدود بين 10 أيام إلى 30 يوماً كحد أقصى وهي ملتزمة بعدم استلام مستحقاتها إلا بعد التركيب والتشغيل وهي تضمن الفترة الزمنية عبر غرامة تمثل 1% يومية عن أي يوم تأخير والأجهزة تعمل بالغاز أو الديزل … مما سيؤدي إلى تسهيل توفير الطاقة وإصلاح مشاكلها .
– سيؤدي هذا إلى العمل على التركيز في توفير تشغيل كامل للمال المتوفر وبالتالي العمل على توفير فرص أفضل للعمل وبالتالي خلق مدينة حديثة يمكن الاحتذاء بها في مناطق أخرى من الجمهورية وسيؤدي إلى جذب الأيدي العاملة والاستثمار على حد سواء للعمل فيما هو متوفر من قدرة وموارد وسيساعد على أعادة كل النازحين الذين مازالوا يرفضون فكرة العودة لديارهم بسبب الوضع الأمني ..
– العمل على توفير مركز تدريبي خاص بالتعاقد من جهات تدريبية عسكرية من الدول العربية لتدريب طاقم وجنود شرطة من أبناء المحافظة في اطار تطوير تعاملهم مع الإرهاب وتوفير أمن أكثر للمحافظة

أيها السادة إننا نخطو خطوات أسرع كلما استطعنا أن نستوعب الموقف بآليات أحدث وتجنبنا العمل في الاطار القديم ، وكلما تعرفنا على المشكلة بصورة أوضح يمكننا معالجتها بصورة أفضل ..
الرماد تحته جمر يمكن أن يندلع
العمل الجاد يساهم في اخماد الجذوة الأخيرة

شكرا لكل من ساهم معنا في نشر هذا التقرير
ويسعدنا تواصلكم للوصول إلى تطوير أفضل للمقترحات المقدمة أو الإضافة عليها

عن مركز التأهيل والعون القانوني لحقوق الإنسان
أحمد مبارك بشير

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s