اعادة نشر 2008: لبنان تحية وتقدير

لبنان …………. تحية وتقدير !!!!!!!!!!!

كتبهاأحمد مبارك بشير ، في 29 مايو 2008 الساعة: 07:12 ص

نبارك لأنفسنا قبل أن نبارك لكل لبنان رجالها ونساءها ..أطفالها وشيوخها .. نبارك لهم أنهم أثبتوا أنهم بالفعل دولة ديمقراطية

فوجئنا يوم انهت ولاية الرئيس لحود يومها غادر القصر الرئاسي بكل ثقة وصدق ومسئولية ..وبلا تراجع … واليوم يأتي الرئيس سليمان

وبكل ثقة يستلم العهد الجديد … رغم أنه قائد الجيش كان بمقدوره فرض نفسه في فترة الأزمة اللبنانية .. ولكنه انتظر رغم أنه يعلم أنه خيار الكل .. انتظر ليصل لموقعه بشكل نظامي ورسمي …

لبنان … مساحة جغرافية صغيرة من أرض الشام استقلت في العام 1943 م عن سلطة فرنسا العسكرية … وسميت بالدولة اللبنانية على حسب اتفاقية سايكس بيكو لتقسيم التركة العثمانية … رغم استقلالها إلا أنها ظلت تبعاً للنظام الفرنسي اقتصادياً وسياسياً .. وذلك لظروف الطوائف المتنوعة في تلك البلد الطيبة .. وكل طائفة تحاول أن تقوي مركزها بطرف أقوى .ز وكان قمة النزاع بين سلطة سوريا وسلطة فرنسا ..أي بين الشرق والغرب ..إن صح التعبير ..حتى كانت مجزرةو الحرب الأهلية التي كانت حرباً بين عدة دول ساحتها لبنان … للأسف الشديد لبنان لصغر حجمه وكثرة طوائفه دائماً ما يكون وقعاً لتنافس دول أخرى ومتنفساً لها .. كانت حرباً غير معلنة بين فلسطين وسوريا من جهة وايران معهم وبين اسرائيل وفرنسا وامريكا..

انتهت الحرب وبدأت لبنان حياة جديدة في بداية التسعينيات … ولأن لبنان تحب ابناءها .. وابناءها يعشقون لبنان … عادت لبنان اجمل مما كانت عليه وبقيادة وتصرف من الرئيس الحريري .. ولانه يمثل الجانب السني فكانت الغيرة تأكل الجانب الشيعي … وخاصة وأن للجانب الشيعي هدف وهو كسب قلوب جميع اللبنانيين لصفهم .. ولذا كانت المقاومة المتمثلة في حزب الله بارزة قوية …

ولكن على رغم كل شيء لم تستطع المقاومة في كسبها الا بالنذر اليسير على رغم تقديرنا لكل تصرفاتهم

ولذا كان اغتيال الحريري … …

من نلوم لا أحد ..

وبعد اغتياله .. تم تدمير البنية التحتية للبنان والتي بنيت وساهم فيها الحريري !!!!!!!!!!

عبر الهجوم الاسرائيلي بحجة ضرب المقاومة

وبرزت المقاومة كشخص منقذ .. نظيف النية ساع للخير ..

ودارت بلبلة المقاومة سعياً للوصول للسطلة …بوضوح وبلا انكار المقاموة تسعى للسلطة ..

لحكم الدولة اللبنانية ولذا كان الصراع الاخير .. وهنا تدخلت قطر الخير والتي صار لها باع في المفاوضة مع الشيعة

فقد دخلت في المفاوضات مع الحوثية في اليمن … ولذا كان نجاحهم مؤكداً من جهة

ومن جهة أخرى اللبنانيون يعشقون لبنان

ولذا فرجال لبنان بلا استثناء يستحقون الشكر والتقدير …

لبنان الدولة الصغيرة التي لا يتعدى ساكنيها الأربعة ملايين نسمة ومثلهم في الهجرة

فيها احدى واربعون جامعة علمية وأدبية ….

41

نعم

هذه الدولة بذكاء رجالها وحنكتهم يمتلكون نصف ثقافة العرب والباقي بين مصر وسورية

ولأن عشق لبنان ملهم قامت وزراة الاقتصاد اللبنانية في العام 2007 بتسجيل فكرة هواء لبنان عبارة عن قوارير من هواء لبنان النقي تباع كمنتج سياحي يعاد 20% من ريعه في سبيل دعم الجمعيات الخيرية في لبنان …

لبنان فيها طوائف تجمع اغلب طوائف العالم الاسلامي وهم :

1- الطائفة السنية

2- الطائفة الشيعية

3- الطائفة العلوية

4- الطائفةالدرزية

5- الطائفة المارونية

6- الطائفة الكاثولكية

وفي الاخير لكم سلامي … والسلام على لبنان ورحمة الله وبركاته

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: