الجنة ليست سبهللة ح 5

الجنة ليست سبهللة 5

يخبرنا شيخنا الفاضل، إذن، بأننا:

 ·        نعلم من القرآن الكريم بأن الله تعالى أوقف الشيطان الجن إما عن طريق الملائكة أو بحرمانه من بعض قواه الطبيعية, كما أننا

·        نعلم من القرآن أيضًا أن الجن لو استفادوا من الأكل فهم يستفيدون من رائحته, أو طعمه, أو لونه,  أو ما شابه ذلك, إلا أنهم لا يستطيعون أن يأكلوا من طعامنا لأن ذلك بحاجة إلى فم, وأسنان, وبطن.

وعليه, فالسؤال الذي يثيره هذا الكلام هو التالي:

·        أين قال الله تعالى في كتابه الكريم إنه أوقف الشيطان الجن إما عن طريق الملائكة أو بحرمانه من بعض قواه الطبيعية؟  و

·        أين قال الله تعالى إن الجن لو استفادوا من الأكل فهم يستفيدون من رائحته, أو طعمه, أو لونه,  أو ما شابه ذلك, إلا أنهم لا يستطيعون أن يأكلوا من طعامنا لأن ذلك بحاجة إلى فم, وأسنان, وبطن؟   ثم إذا كان الجن لا يستطيعون أكل طعامنا لأن ذلك بحاجة إلى فم, وأسنان, وبطن, فكيف استطاعوا الشم وليس لديهم أنف, أو كيف استطاعوا الذوق وليس لديهم لسان؟

السؤال الأساسي في كل مثل هذه المواضيع هو التالي:  كيف لنا أن نتحدث عن الغيب؟  كيف لنا أن نتحدث عما لا يعلمه إلا الله؟

وللحديث, إن شاء الله, بقية, إن كان في العمر صحة وبقية.

كمال شاهين

7/8/2018

… يتبع …..

#تطوير_الفقه_الاسلامي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *