حكايات من مركز تطوير الفقه الإسلامي : حكاية الأخ سعد المرجوشي


حكايات من مركز تطوير الفقه الإسلامي : حكاية الأخ سعد المرجوشي

سعد سعد المرجوشي صناعي كبير في المحلة الكبرى وله مصنع للغزل والنسيج به حوالي 200 موظف وعامل يعملون بإخلاص وهو راض عنهم جميعا.  لكنه لاحظ في الفترة الأخيرة أن أحد العمال واسمه زينهم الميال قد تعلم من أئمة الجمعة بعض الخطب وبدأ يدعو عمال المرجوشي إلى ثقافة السنة والجماعة وإلى تقبل ما قام به السلف من خدمات جليلة للإسلام لولاها لما انتشر هذا الدين. ومن أهم ما فعلوه هو الدعوة إلى الجهاد وإلى قتل كل من يقف أمامهم, وسبي نسائه, ومصادرة أمواله, حتى ترتوي شجرة الإسلام بدماء الكافرين ويتقوى اقتصاد المسلمين بأموال أعداء الإسلام.

اشمأز المرجوشي من مقولات زينهم واعتبره إنسانا فاقد الضمير والوجدان وقرر أن يحاربه علميا, ذلك لأن طرده سوف لا يقطع دابر أفكاره الضالة المضللة.  استمع إلى بعض خطبه في المصنع فرآه دائما يستعين بحديث شريف وأحيانا بآية كريمة يشرحها حديث شريف. فكر في المواجهة واتصل بصديقه محزون الأتاسي ليقول له صاحبه: اتصل بالدكتور كمال شاهين في الاسكندرية فلعله يساعدك وهذا عنوانه الإلكتروني.  قام المرجوشي بالاتصال بالدكتور كمال فأبلغه الدكتور كمال بأن من الخير له أن يتثقف ثقافة دينية صحيحة بمراجعة مركز تطوير الفقه الإسلامي وأعطاه عنوانه.

فكر المرجوشي مليا في رسالة الدكتور كمال ورأته زوجته في حيرته واستفسرت عن السبب.  قالت له بأنها تعرف طبيبا حاذقا في القاهرة وهو في نفس الوقت يعرف الكثير عن الفلسفة والدين واسمه طبيب محمّد سلامه.  كان جواب سلامه للمرجوشي نفس رد شاهين.  تعجب المرجوشي من هذه الصدفة وقرر أن يتصل بأناس آخرين فهداه أحد أقاربه إلى المهندس عزت هلال وبأنه مهندس بارع ورجل متفتح ومتدين فراسله وكان جواب عزت نفس رد شاهين وسلامه. احتار المرجوشي ولم يعتبر ذلك صدفة ولكنه أراد التوسع في البحث فاتصل بصديق له في سويسرا اسمه محتار بن مختار فهداه الصديق إلى الدكتور أحمد حسني عمر سعد واتصل به واستلم نفس الرد.

ثارت غريزة حب الاستطلاع عند سعد المرجوشي وسأل صديقا اسمه ممدوح سالم في لندن فأعطاه عنوان عبد السلام المياحي وكان أن استلم نفس الرد من المياحي. كاد المرجوشي يجن من هذه الصدف الغريبة بعد أن اطمأن بأنهم لا يمكن أن يكونوا متواطئين فجمع نفسه بكل شجاعة ودخل المركز الالكتروني لمركز التطوير فرأى بأن المركز يدعو إلى اتباع القرآن والاستماع إلى أحسن الحديث وترك ما كتبه البشر من أحاديث شريفة أو غير شريفة.  استمر المرجوشي عدة أشهر في قراءة مناقشات ومقالات مركز تطوير الفقه السني ثم مركز تطوير الفقه الإسلامي وتعلم الكثير من الأسس القرآنية الصحيحة ثم فكر في نفسه. يا هذا؛ من هم هؤلاء وكيف اهتديت إليهم وكلهم يدعون إلى الله تعالى الهادي الحقيقي.  كمال شاهين يدعو إلى المركز وكذلك هلال, وسلامه, وأحمد عمر سعد, والمياحي, كلهم يدعون إلى المركز والمركز يحصر الهدى في الله تعالى فمن الذي هداني في الواقع.

لقد هداني الإخوة جميعا إلى مركز علمي وهداني المركز إلى الله تعالى وهداني الله إلى صراطه المستقيم. قال تعالى في سورة الشورى: وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الإيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (52) صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ أَلا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الأمُورُ (53). ظل المرجوشي ليلة كاملة يفكر فيما حصل. من الذي جمع هذه الصدف وما هو دور رسول الله الهادي ومن هو الهادي الحقيقي. إن رسول الله يدعو إلى القرآن وليس إلى البخاري وكتب الصحاح ولا إلى نفسه وشاهين ورفاقه يدعون في النهاية إلى القرآن وليس إلى أي من أشخاصهم ولا إلى كتب البشر. فالهادي الحقيقي هو الله تعالى والذي هدى قومه إلى الله تعالى وكتابه المنزل هو الرسول وكل من سار على درب الرسول هدى من سأله إلى نفس الكتاب الذي هدى الرسول إليه قومه.  هكذا يهدي الرسول قومه, وهكذا يهدي المخلصون أهلهم, وهكذا يهدي الله تعالى الجميع, والله تعالى في النهاية هو الهادي الحقيقي, وكل من دونه يهدون الناس إليه سبحانه, وهو سبحانه يهدي إلى الحق, وصدق الله تعالى حيث قال في سورة يونس:

*قُلْ هَلْ مِن شُرَكَآئِكُم مَّن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لاَّ يَهِدِّيَ إِلاَّ أَن يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ (35) وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنًّا إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (36) وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَن يُفْتَرَى مِن دُونِ اللّهِ وَلَكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لاَ رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (37) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (38) بَلْ كَذَّبُواْ بِمَا لَمْ يُحِيطُواْ بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (39) وَمِنهُم مَّن يُؤْمِنُ بِهِ وَمِنْهُم مَّن لاَّ يُؤْمِنُ بِهِ وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِالْمُفْسِدِينَ (40) وَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل لِّي عَمَلِي وَلَكُمْ عَمَلُكُمْ أَنتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَاْ بَرِيءٌ مِّمَّا تَعْمَلُونَ (41) وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ وَلَوْ كَانُواْ لاَ يَعْقِلُونَ (42) وَمِنهُم مَّن يَنظُرُ إِلَيْكَ أَفَأَنتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُواْ لاَ يُبْصِرُونَ (43) إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئًا وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (44).*

تعلم سعد سعد المرجوشي الكثير من القرآن وعرف كيف يبطل ادعاءات زينهم الفاسدة, ويحبط كيده, وأعاد الطمأنينة وحب عبيد الله تعالى إلى عماله, وهداهم إلى أن الله خلق الناس ليعيشوا بسلام ووئام ولم يخلقهم ليقتلوا بعضهم البعض.   وهكذا عرف المرجوشي أن الذي يبحث عن الحقيقة فسوف يصل في النهاية إلى كتاب الهدى ويستغني عن كل كتاب وكل إنسان عدا من يهديه إلى القرآن, ويعلمه أحكام القرآن, ولغة القرآن, وهدى القرآن.

أحمد المُهري

2/11/2015

ما كل هذه العظمة؟  حيا الله المُهري, وأعطاه الصحة والعافية وطول العمر.  وما كل هذه العظمة؟ 

كمال شاهين 

#تطوير_الفقه_الاسلامي

https://www.facebook.com/Islamijurisprudence/

الإعلانات

لعله خير


Adha Mubarak Arabic Calligraphy for Eid Greeting. Islamic Eid Adha premium logo design for formal business greetings

#لعله_خير ربما تلك الكلمة التي نرددها كثيرا، وننتظر في أمل ان يأتي عيد وقد انتهى هذا الكابوس عن وطننا وامتنا..نصحو فعليا على عيد نبتهج فيه فرحا ، تفرح فيه اطفالنا ونساؤنا ، شيوخنا ورجالنا، #لعله_خير نحزن لما جرى في السودان ، وفي ذات الوقت نحزن لحالنا في اليمن ، وتحزننا ليبيا وسوريا ، الا يدل كل هذا الغباء على ان شيئا ما سيتحرك ، شيئا ما سيتغير ، فقط دعونا نتفق ، ان نكون جزءا من هذه الانسانية ، لتوحدنا عبارة الامام علي : ” إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخَلق”ولندع الوهم خلفنا ، ولتشرق حياتنا بالأمل #لعله_خير عيدكم مبارك ، وايامكم افراح تقبل الله منا ومنكم وكل عام وانتم بخير ،

محبتي الدائمة

أحمد مبارك بشير

ارهابي من يغدر بالناس الامنين


ارهابي مجرم من يغدر بالناس الامنين
ارهابي مجرم من يشيع الخوف للناس في دور عبادتهم
ارهابي مجرم من يريد أن يشعل حربا دينية بين البشر
تعازينا للشعب السيريلانكي تعازينا للانسانية 
ماحدث في سيرلانكا جريمة 
ماحدث في نيوزلاندا جريمة
ما يحدث من قتل تحت اي راية جريمة 
#تطوير_الفقه_الاسلامي

مارس 26 سنة خامسة


مارس 26 سنة خامسة

مرحبا بألم

مرحبا بأمل

مضت مدة لا بأس بها من الصمت ، وربما ما كنت اود ان تنتهي ، الا ان ذكرى مارس 26 ، جعلتني انظر فيها وهي تحتفل أي حرب اليمن بعامها الخامس ، وكما يبدو انها ستمضي حتى تلتحق بالصف الأول عند بلوغها العام السابع ، عندها ربما تتوقف. فعليا لم تكن الحرب بدأت في 26 مارس ، انما بدأت عند القبول بالمبادرة الخليجية ، عندما تحركت الايدي ذاتها في دعم طرف للقضاء على طرف آخر ، الا ان هذا الطرف كان لديه رؤية أخرى في قبول ذلك الدعم ، كان يرى امامه الحكم الذي سيسلم له على طبق من ذهب . السؤال الذي يراود الجميع عن هذه الحرب ، هل فعلا تحقق أي شيء لاي طرف؟ . هذا عدا ان هناك أشياء أخرى حدثت اشعر انها ممر للبدء من جديد في محاورات مع الربيع العربي ، ربما يكون قريبا وليس ضمن هذا الحديث …

دعوني اسعى معكم للبحث عن بعض الإجابات ، دعونا نفكر معا ،

هل حقق التحالف أهدافه ؟

ما هي اهداف التحالف ؟

فعليا نحن لا نملك الإجابة ، لأننا لو اخذنا بما اعلنه التحالف فعليا فهو قد فشل  فشلا ذريعا جدا ، الا ان هذا التصور لن يكون مقبولا في ظل ان قيادة التحالف اعني المملكة تنفق اكثر من 72 مليار $ تقريبا في السنة على هذه الحرب ، من غير المنطقي في ظني انها تنفق لأجل ( عيني الشرعية) او لأجلك يا شعب اليمن ، فهناك مصالح كبيرة رسم لها التحالف طريقه كما يبدو ، دعوني اضع بعض النقاط ليست إجابة وانما في البحث عن إجابة :

  • دول لا تؤمن بالديمقراطية ولا بمدنية الدولة كيف تأتي لتدعم دولة مدنية في اليمن. لو كان ذلك لكان من الأساس ان تكون البداية ليس من مشاركة أطراف الأحزاب في اليمن قسيمتهم في المبادرة الخليجية، والتي صارت وثيقة مباشرة للتدخل في اليمن عدا وضع اليمن تحت البند السابع، ربما نقول ان السبب هم ذاتهم النخبة السياسية التي وجدت فرصة للتخمة والاستحواذ، وهي فعليا نخبة نخرة.
  • –        أيعقل ان كل تلك القوة العسكرية تعجز فعليا عن كسر شوكة مجموعة مسلحة، هي من دعمها ذات يوم ،  لماذا تقوم اذن بتشكيل مجموعات مسلحة جديدة خارج اطار الحكومة الشرعية ، لماذا لم تتمكن من تطبيع الحياة المدنية في المدن المسماة محررة ، هل تعجز ان تخصص جزء من ميزانية الحرب للعمل على دعم الشرعية في تلك المناطق ، ام ان هناك مشكلة أخرى …. يبدو ذلك واضحا فعلا ، لا يرغب التحالف ابدا في تحقيق أي انتصار للشرعية ، فهو يشكل جماعات مسلحة ولا يهم من أي جهة تنتمي المهم الا تكون تتبع الشرعية ، انه يرى ان الشرعية يسيطر عليها اخوان اليمن (الإصلاح) ، الاشكال الذي يواجه التحالف هنا ان اخوان اليمن ليسوا مثيلا لإخوان مصر والسبب ان اخوان اليمن متجذرون في الوظائف المدنية و العسكرية ، عمليا لكي تتخلص منهم لابد من تدمير بنية مؤسسات الدولة ، وفي ذات الوقت يعي الطرف الاخواني ذلك ويبدو انهم يعيشون مرحلة (عض الأصابع) الا ان لا احد منهم يعنيه ما يعانيه الناس … ويبدو ان الرئيس هادي يستفيد من هذا الوضع ، حيث سيظل في مركز الشرعية ، و الكل سيستفيد فال(الهبرة كبيرة ) … وحتى يعي من يعي  فأبشركم باستراتيجية اللا استراتيجية .
  • يبدو ان المستفيد من اللا استراتيجية للتحالف هم الأنصار ، يبدو ان سيناريو سوريا والعراق يستمر ، كلما زاد (تشتت اهداف الطرف القوي ) زادت قوة الطرف الضعيف ، ليس لإمكاناته، بل استغلاله للفرص، لابد انه يعي تماما انه غير مقبول مجتمعيا ، الا انه يستفيد من أخطاء التحالف ويسقطها لصالحه ، مما يدفع المجتمع للقبول به لأنه اخف الاضرار، هو يتجذر في المقابل في الحكم ، وعمليا أوصل رسالته للعالم انه جزء من الحل وليس المشكلة . ليس لان العالم يعشق الحوثي وانما لان العالم يتعامل مع المصالح المتاحة والقابلة للتنفيذ.  فالعالم يرى حكومة شرعية بهيكل متضخم ، لا تدير ولكن تدار ، ليس لها أي نفوذ سوى لان التحالف يضع لها هذا النفوذ ، ومتى شاء حرك لها أوراقه ليعلمها ان ليس لها من الامر شيء .
  • ربما هناك نقطة أخرى ، فالحرب ان انتهت في اطار تنفيذ المملكة رؤيتها 2030 يعني ذلك فرار عدد كبير من المعارضين وسيجدون حضنهم اليمن ، وبالتالي قد تكون مشكلة أخرى لا ترغب المملكة في وجودها ، ربما !

ألا يوجد نظرة أمل ؟

لا يمكنني ان أقول لا ، وفي ذات الوقت ليس بيدي ان أقول نعم ، حيث و الامر يتعلق بالنخبة وليس الناس ، الذين للأسف الشديد ليسوا في مقام تطلعات واحلام الناس ، النخبة التي اما سلمت او (طبلت) ، او بائعة وهم للبسطاء ،

 الناس سيتبعون أي حل يخرجهم من الهم الذي هم فيه ،

 انهم يحركونهم بالوهم ،

 عن دولة تعاد ، وامجاد الماضي التي ستؤسس ،

 انه العجز الذي يجعلنا نبحث عن وهم التغيير ، وصناعة المجد من زعماء الماضي حتى والقريب منها …

 يبكون على الاطلال … وهذه عادة المكتئب الهرم …

 ليس للماضي ان يعاد ، لان الطبيعة هي التطور والتقدم ، والماضي انما كتاب من المعرفة الذي يسهم في دعمنا بالدروس المستفادة ،

 ليس هناك دولة ستعود ، وانما دولة او دويلات ستؤسس . اليمن اذا انفصل سيكون دولا …

ما كسر لا يمكن ان يصلح وانما يعاد تصنيعه …

باختصار :

نتقدم عندما نتحرك ،

 ننظر للأمام ،

 نعلم اين نمضي؟ ،

 نعي ما نريد ؟،

 نتوقف عن البكاء والنحيب عند الاطلال ،

 عن التشبث بالوهم و الخرافة ،

 نتوكل لا نتواكل.

ربما الأنصار فهموا شيئا من هذا فأطلقوا

(الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة – يد تحمي ويد تبني 2019-2030)

 …

نرجو ان يكون الكلام المكتوب فعلا منفذا، نرجو ان يصل صوتي الى قيادتهم إن كان ما تسعون اليه فعلا هو مضي نحو دولة مدنية فتذكروا ان صوتكم كان في مؤتمر الحوار على  :  ‏”ليس للدولة دين” فادعموها ، ولا تفرضوا على الناس توجهاتهم ، فدين الدولة الدستور والقانون ، فليطبق على الجميع .

أمر آخر قبل ان انهي مقالي معكم  :

اليوم تكتظ اربع مدن يمنية بالسكان مع النزوح من مناطق الاقتتال، في ذات الوقت ، زادت كمية السلاح في ايدي شباب لم يتجاوز بعضهم العشرين ، انتشار الفقر ، الجهل ، المخدرات، هذا اسهم في نشوء ظواهر في قمة الخطورة ، للأسف الامن غائب عنها او (…)

الاختطاف ، بغرض الابتزاز ، الاغتصاب ، السرقة ، الانتقام ،

ضحاياه أطفال ، وفتيات ،

 لم تعد تأمن ان تذهب في بعض المناطق وتمر في بعض الأماكن ،

 الخوف ان يتفاقم الوضع الى الأسوأ ،

والشكوى لله ،

 احد الاسر التي تعرضت لحادث أليم في طفلتهم التي لم تجتز العاشرة وهي عائدة من المدرسة، حيث اغتصبت وعنفت ثم رميت عند باب منزل تلك الاسرة، صرخت الام وهي تتنهد بكاء (ليتهم قتلوها ولم يدمروها، ليتهم قتلوها ……)

في الختام،

ربما جاء مارس 26 و ترامب كعادته يقدم كل ما يمكنه لدعم نتنياهو، وكثيرا ما نسأل لماذا نهتم هل سيغير هذا شيئا ؟ ،

 هل أصلا إسرائيل اغتصبت الجولان فقط ؟

 اعتقد ليست القضية فقط قضية الجولان ، الا ان السؤال كيف تتحرك سياسة ترامب في العالم الكبير الذي يعارضه ، ربما اجد الإجابة في القصة التالية :

( بعد العشاء قال الاب : ما رأيكم في الغد نذهب الى الحديقة وبعدها الى المول ؟

نظرت الام اليه : الم اخبرك اننا سنذهب الى بيت اخوالهم ؟

الاب : يمكن ان نجعله في اليوم التالي ؟

الأبناء : نقترع !

الاب : من مع الحديقة ومن مع بيت الاخوال ؟

صوت الأغلبية عدا الام لصالح الحديقة  .

 في الصباح ، الأبناء يتقافزون فرحا للذهاب للحديقة ، استعد الاب ، والام

نظر الاب لأبنائه : هيا بنا الى بيت الاخوال !!!! )

#اصلح_الله_بالكم

محبتي الدائمة

احمد مبارك بشير

26/3/2019

السيدة مريم ام المسيح و أبوه


السيدة مريم أم المسيح وأبوه

بسم الله الرحمن الرحيم

هناك الكثير من الحديث لدى أهلنا وبني جلدتنا حول تفخيم بعض النساء الطيبات من بيننا نحن المسلمين. نحن نحبهن جميعا ونكرمهن جميعا ونعتبر أنفسنا مدينين لما قمن به من نشاطات كبيرة في سبيل نشر ديننا الحنيف. لكننا لو عدنا إلى كتابنا السماوي فسنرى بأن النساء العظميات في القرآن هن اللائي سبقن نساءنا الطيبات. سبقنهن زمانا وسبقنهن كيفا. هناك حديث عام عن نساء المسلمين ولكن حديث القرآن عن مريم وأمها وعن امرأة فرعون مختلف جدا.

يقول سبحانه في سورة التحريم: وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (11) وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ (12). لا يمكننا أن نشرح كل شيء فقط أشير إلى أن امرأة فرعون ومريم نموذجان أو مثالان للذين آمنوا برسالة الإسلام. لاحظوا أهمية المرأتين العظيمتين عند الله تعالى. امرأة فرعون الفاسق نموذج للإيمان للذين آمنوا بالقرآن وهم نبينا وصحابته جميعا.

امرأة فرعون هي التي ربت موسى الذي كلمه الله تعالى دون غيره من الرسل. امرأة فرعون كانت محببة لدى زوجها وهي لا تظهر أمامه إلا الحب كما أظن لكنها كانت تشكوه عند ربها فقط. كانت تحب الله تعالى وتحب أن تعيش مستقبلها الأبدي تحت رحمة ربها فطلبت من ربها أن يبني لها بيتا عنده في الجنة. وحينما نحلل دعاءها الكبير نعرف بأنها حين كانت البشرية دون المستوى الفكري أيام رسولنا الأمين عليه السلام ولكنها وصلت بتفكيرها إلى التالي:

1. أن الحياة الدنيا فانية زائلة وأن الحكم في الدنيا مخول لغير الله تعالى بأمر الله فنحن هنا لسنا عند الله بصورة كاملة. عند الله يعني بأن نستيقن بأن الله سبحانه محيط بنا تماما ويرانا ويسمعنا بكل التفاصيل تماما كالملائكة. قال تعالى في سورة فصلت: فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لا يَسْأَمُونَ (38). وقال تعالى في سورة مريم: وَمَا نَتَنَزَّلُ إِلاّ بِأَمْرِ رَبِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَ ذَلِكَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا (64). وقال سبحانه في سورة الأنبياء: وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ (26) لا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ (27) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يَشْفَعُونَ إِلاّ لِمَنِ ارْتَضَى وَهُم مِّنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ (28). وقال سبحانه في سورة الأنبياء أيضا: وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَمَنْ عِندَهُ لا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلا يَسْتَحْسِرُونَ (19) يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لا يَفْتُرُونَ (20). وقال تعالى في سورة الرعد: وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاء وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ (13).

من هم أولئك الذين لا يفترون عن تسبيح ربهم بالليل والنهار؟ هم الملائكة الذين لا ينامون وليسوا هم الأنبياء الذين ينامون ويأكلون ويتأثرون بكل ما يتأثر به غيرهم من البشر. هم عند الله وهم يشعرون بأن الله تعالى محيط بهم. لكننا نحن سنكون يوم القيامة عند الله لأننا سنفقد الإرادة بعد الموت. هذا ما كانت تفهمه السيدة امرأة فرعون والذي لا يفهمه حتى يومنا هذا الكثير من الذين يدعون العلم بالمسائل الدينية. تدعو ربها بأنها بعد أن تفقد الإرادة وتنتهي كل الإرادات البشرية تتمنى أن تكون عند الله تعالى في جنته. وما هي جنة الله تعالى؟

هي ليست جنات النعيم بل هي أكبر من ذلك. قال تعالى في سورة الفجر: يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30). كل الكائنات ستكون عند الله في الحياة الأبدية ولكن ليسوا جميعا في جنته الخاصة. هناك في تلك الجنة تتمتع بالنعيم العلمي وتزداد معرفة بالقدوس. قال تعالى في سورة مريم: إِلاّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ شَيْئًا (60) جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدَ الرَّحْمَنُ عِبَادَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيًّا (61) لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا إِلاّ سَلامًا وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيًّا (62) تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيًّا (63). ليس الرزق الطعامي محدودا بالبكرة والعشي الزمني. إن الرزق الطعامي متاح دائما لأهل الجنة. بل المقصود هو الرزق المعرفي. معرفة الله تعالى والتعرف على جوانب عظمته بصورتين: ابتكاري وأقل من ذلك درجة وهو قريب من الإتقاني. فالذي يبتكر علما وفهما فهو على أعلى درجات الفهم لما ابتكره والذي يتعلم منه فهو أقل درجة في فهمه لذلك الموضوع العلمي. والعشي تعني ما أظلم عليك بمقدار ما أظلم عليك ولذلك يطلقون الكلمة على وقت العشاء المعروف والعلم عند المولى.

2. عرفت امرأة فرعون بأن الإنسان الطيب هو الذي يتقبل ما قدر الله تعالى له وليس الذي يرد تقدير ربه بالدعاء ضده. وبالتأكيد عرفت تلك المرأة السامية بأن وجودها بجوار فرعون هو الذي يسر لها أن تربي أعظم رأس بشري وقع على الأرض. ذلك الإنسان العظيم الذي تشرف بالتكلم مع الله تعالى مباشرة ولم يحظ أحد غيره بذلك الشرف العظيم.

3. حينما دعت امرأة فرعون دعاءها فأغلب الظن بأن موسى كان موجودا فلم تطلب شيئا من موسى بل طلبت من ربها. إنها رأت موسى ورأت المعجزة الكبرى ولكنها عرفت بأن موسى رسول من الله تعالى ومادام الله فتح لنا أبواب اللجوء إليه فلماذا نتوسل بعبيده.

4. بالنسبة لعلاقتها مع فرعون اكتفت بالدعاء أن ينجيها من فرعون وعمله ولم تدع ضد فرعون. ذلك هو الأدب الرفيع الذي يرضي الله تعالى كما أظن. لننظر إلى دعاء أهل مكة بعد عشرات القرون، ذلك الدعاء الذي استجابه الله تعالى لأنه كان صحيحا. قال تعالى في سورة النساء: وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيرًا (75). فاستجاب الله دعاء أهل مكة لأنهم لم يدعوا ضد المشركين بأن يخرجهم الله من بلدهم فهو حقهم الطبيعي أن يعيشوا هناك، ولكن طلبوا من ربهم أن ينجيهم من تلك البلدة الظالم أهلها. فلنتعلم إخواني وأخواتي كيف نخاطب ربنا. لاحظوا الدعاءين وأنهما بنفس المستوى. هكذا يستجاب دعواتكم.

وقبل أن نتحدث عن أعظم امرأة في القرآن دعنا نلقي نظرة إلى أم مريم فهي عظيمة أيضا. مريم هي ابنة عمران ولكن أم مريم تنذر ما في بطنها مباشرة لربها فما معنى ذلك؟ هل أم مريم تملك ما في بطنها فهو نتاج شخصين هي وعمران وهو مملوك لله تعالى وليس لهما. لنقرأ الآيات الكريمة من سورة آل عمران:إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33) ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (34) إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (35) فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (36).

آدم هو أبو البشرية جميعا فهو الذي اصطفاه الله تعالى من بين مجموعة كبيرة من الحيوانات البشرية التي لم يمنحها الله تعالى النفس الإنسانية. فهو مصطفى فعلا.

نوح، هو النبي الذي اصطفاه الله تعالى من بين كل قومه مؤمنين وفاسقين وجعل ذريته هم الباقين. قال تعالى في سورة الصافات: وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ (75) وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ (76) وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ (77). فإما أن يكون نوح هو فعلا أبا لكل من بعده وإما أن يكون نوح هو أبا لكل من جاء بعده في تلك المنطقة من الأرض؛ فهو مصطفى لأن الله تعالى لم يبق ذرية الذين معه في السفينة بل قدر لهم الانقراض. بالطبع أن السبب قد يكون جينيا وهو أغلب الظن عندي ولكن نوحا بما فعله هو تمكن من إصلاح جيناته لينجب أناسا أكثر قدرة على الاهتداء إلى طريق الصواب كما أظن. فهو بالتأكيد مصطفى بين مجموعة من أمثاله.

آل إبراهيم هم إبراهيم ومن ارتبط به من زوجته وولديه إسماعيل وإسحاق فهم عمليا آباء جميع الأنبياء الذين أتوا بعد إبراهيم. فإبراهيم مصطفى أيضا من بين كل البشرية.

لكن من هم آل عمران؟ عمران هو أبو مريم وليس هو أبو موسى كما هو معروف في التاريخ. أنا لا أدري اسم أبي موسى الرسول. آل عمران في سورة آل عمران هم ثلاثة: زوجته وابنته مريم وابنها المسيح. هم فقط آل عمران كما يبدو. وهم جميعا من المصطفين. وواضح من الآية الكريمة بأن الله تعالى يتحدث عن المصطفين الطيبين وليس عن المصطفين لغرض دنيوي آخر. إذن أم مريم من المصطفين الطيبين. بالإضافة إلى أن الله تعالى استشهد بها بعد بيان الاصطفاءات بقوله الكريم: إذ قالت امرأة عمران؛ فهي إما أنها نموذج صادق لاصطفاء الطيبين أو أن كل الاصطفاءات كانت مقدمة لحكاية ميلاد مريم وابنها المسيح؛ فمن هي أم مريم؟

1. تقول لربها: رب إني نذرت لك ما في بطني محررا؛ لم تقلمن في بطني فهي لا تتحدث عن شخص معين. إنما تتحدث عما فعلته هي بشأن الجنين وليس الجنين نفسه. هي تملك عملها ونشاطها وسعيها وتحملها وكل ما تفعله هي فهي تنذر ما تملك ولا تنذر شيئا آخر. ما معنى محررا؛ ومن تقصد به؟ تقصد به الجنين طبعا ولكنها تريد أن تقول بأنها نذرت كل ما هو من حقها لربها فالجنين محرر من أي واجب تجاهها. بمعنى أنها تنازلت عن كل حقوق الأمومة بالنسبة للوليد باعتبار أنها تريد الجزاء من الله تعالى مباشرة ولا تنتظر شيئا ممن في بطنها.

2. فلما وضعتها قالت رب: إني وضعتها أنثى. كان واضحا بأنها ظنت بأنها بعد النذر ستلد ولدا لتسكنه المسجد أو دار العبادة. لكنها وضعتها أنثى فلم تنسب إلى الله تعالى تقديره ولم تقل رب إنك قدرت لي أنثى بل قالت: رب إني وضعتها أنثى. بمعنى أنها هي التي وضعتها فلا قصور من ربها ولو كان هناك قصور فهو منها. لاحظوا الأدب الرفيع لهذه المرأة العظيمة.

3. والله أعلم بما وضعت: جملة معترضة أضافها الله تعالى ليوضح لنا أهمية أم مريم وإكرام ربها لها فهي لا شعوريا حققت الهدف الرباني فيما فعلته في الوليد الجديد. كما أن الآية تشير إلى إكرام ربنا لمريم أيضا. ولا أظن بأن هناك تفخيما أكبر من أن يقول الله تعالى نفسه لفتاة وأمها:والله أعلم بما وضعت. بمعنى أن الله تعالى أراد ذلك وقد نفذت أم مريم إرادة ربها دون أن تشعر ولكنها قامت بواجبها خير قيام فاستحقت تقدير رب العالمين. فيا لها من كرامة لا يمكنني أن أتصور خيرا منها في حدود معلوماتي القليلة.

4. وليس الذكر كالأنثى: هو قول ربنا أيضا كما أظن. فهو سبحانه يريد إثبات أن الأنثى قادرة على أن تنجب ولدا من دون الاستعانة برجل ولذلك فلا يفيده الذكر. ليس الذكر حاملا لأدوات الحمل والرضاعة. الأنثى هي النموذج الكامل للإنسان ومريم هي النموذج الكامل للأنثى وكذلك أمها. لا يوجد أي نقص في كيان مريم كما ثبت كمال أنوثة أم مريم. فأنى للذكر أن يقوم بهذه المهمة؟ ثم إن مريم ودون أن تشعر أمام تجربة قاسية جدا لكنها تحمل نفسا قادرة على تجاوز تلك المحنة.

ولعلنا نعرف بأن الله تعالى لا يقصر إطلاقا في العطاء فالنفس خلقٌ خارجٌ عن نطاق القدرات البشرية فهي خلق أرضي ولكن بتقدير سماوي مباشر. قال تعالى في سورة ص: قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ (75). لكن هذه النفس تُخلق متساوية مع الكيان البدني المتمثل في الخلية الأولى التي نُصنع بداخلها. هذا التساوي ضروري جدا حتى تقوم النفس بالدفاع عن البدن وحتى يكون البدن قادرا على التجاوب مع الأوامر النفسية وحتى تحب النفس بدنها فتدافع عنه بحرص ومحبة. قال تعالى في سورة الشمس: وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8). فلولا أن تكون النفس متساوية ومتناسبة مع الكيان البدني للإنسان فلا يمكنها أن تصدر أوامرها للأعضاء المادية. لنتصور بأن الله تعالى يمنح النفس الإنسانية لبقرة فأنى للبقرة أن تتجاوب مع أوامر النفس وهي لا تحمل السلاميات مثلا؟ وعلى أساس القدرة البدنية مع النفس المتساوية مع البدن تساويا كاملا أمكن النفس أن تستلهم الفجور والتقوى من ربها. بمعنى أن الله تعالى علم النفس مخاطر الفجور كما علمها كيفية اتقاء الفجور. والعلم عند المولى عز اسمه.

5. جاءت مريم إلى الوجود قادرة على القيام بالمهمة الملقاة على عاتقها خير قيام. وتعود الآيات الكريمة مرة أخرى إلى أم مريم لتكمل لنا همسات المرأة العظيمة مع ربها: وإني سميتها مريم. لا نريد الحديث عن الاسم هنا؛ ولكن يبدو لنا تماما بأن من حق الأم أن تسمي وليدها كما تشاء وهناك بعض الأولاد يحملون اسمين. اسم من فعل أمهم واسم من فعل أبيهم. فمريم هو الاسم الذي سمى به أم مريم لمريم. بالنسبة لي فإنني لا أملك دليلا على دور أبي مريم ولا أدري هل كان الأب حيا أم ميتا يوم ميلاد مريم. لكنني أظن بأن أسرة أم مريم وأسرة أبي مريم كانوا يشعرون بعظمة تلك المرأة المثالية فكانت تفرض هيمنتها على الجميع بالقوة النفسية التي لديها ولذلك لم نسمع بأن مريم كانت تحمل اسما غير ما سمتها أمها. والإقدام على تسمية الوليد الجديد أمر غير عادي ولكنه مقبول عند الله تعالى ومهم جدا ولذلك ذكرها ربنا في القرآن الكريم.

6. ثم تكمل أم مريم بعد ذلك همساتها مع ربها وكأنها هي المسؤولة الأولى والأخيرة عن مريم؛ فتقول: وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم. فالأم العظيمة كانت معتمدة على إمكاناتها الكاملة وعلى القدرة العائلية في بني إسرائيل ولا ترى نقصا فيها. كل ما تخاف منه هو أن تنزلق الفتاة في بداية عمرها أو بعد ذلك مع وساوس الشياطين. هي تعرف بأن الشيطان لا يمكن أن تساعد أحدا لأنها رجيم من الله تعالى بسبب الوجود الإنساني فهو عدو حقيقي للإنسان. كما تعرف بأن الشيطان يوحي إلى الناس ولو لم ينتبه أحد فقد يظن بأنه وحي طيب. ولذلك فإن كل إنسان يحتاج إلى أن يلجأ إلى ربه لينجيه من وساوس الشياطين. أم مريم تريد أن تربي الفتاة الجديدة خير تربية ولكنها تخاف عليها من علاقة لا يمكن لها أن تترصدها وهي علاقة الإنسان مع الشيطان. فتتخذ العاقلةُ الحكيمة اللهَ تعالى وكيلا ليقدر سبحانه ما ينجي مريم من الوساوس الشيطانية الخطيرة.

حينما نعرف معنى الجملة الكريمة ونسعى لأن نعود إلى أكثر من ألفي عام إلى الوراء لنرى امرأة في تلك الأيام الخوالي تتحدث عن مسائل يجهلها غالبية علماء الدين اليوم؛ هناك نعرف من هي أم مريم ونعرف السر في إكرام ربنا لتلك المرأة المفكرة العاقلة والحكيمة. ولمن يريد المزيد من الفهم أدعوه ليقرأ الآيتين التاليتين من سورة المزمل ويمعن فيهما مليا: وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً (8) رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلاً (9).

7. ولنعد قليلا إلى بدايات صناعة مريم في رحم الأم العالمة. نرى ربنا يقوم بعمل آخر ليساعد مريم على تجاوز التهمة التي سوف يوجهها لها بنو إسرائيل. فهو سبحانه اختار لها أما محترمة غاية الاحترام لدى الشعب اليهودي حينه. قال تعالى في سورة مريم على لسان بني إسرائيل عند استقبالهم لمريم حاملة وليدها الجديد: فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَمَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28). فهناك أخ محترم هو هارون ولا أظن بأن المقصود من أخت هارون يعني من سلالة هارون المعروف كما نقول يا أخ العرب. هكذا فهم بعض المفسرين رضي الله عنهم أجمعين إلا أنني لست موافقا معهم. ثم هناك أم لا غبار عليها وأب معروف بين بني إسرائيل بالحسنى. كلها عوامل مساعدة لدفع الريب عن الأسرة المكرمة المحترمة.

لكنه سبحانه لم يكتف بذلك. إنه قدر في نفس الزمان ومع ميلاد مريم، أمرا آخر هو أهم بكثير من إنجاب فتاةٍ ولداً من دون والد. ذلك أمر مهم حتى لمن سبقونا. وهو موضوع إنجاب يحيى من أب معروف بينهم بعدم القدرة على الانجاب وأم عاقر. وفوق ذلك فقد بلغ الأب من الكبر عتيا وهكذا الأم. قال تعالى في نفس سورة مريم: قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8). ولا أظن بأن امرأة زكريا كانت غير زوجته الأولى فقد يظن أحد بأنها كانت شابة والعقر لم يثبت طبيا بل هو ظن. لكنهما كانا فعلا كما قال زكريا بأنه شيخ وبأنها عاقر. قال تعالى في سورة الأنبياء:وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90). كانت فعلا عاقرا وكانت فعلا غير شابة على أغلب الظن لأن الله تعالى يقول: وأصلحنا له زوجه. فيحيى وليد من أبوين عاجزين تمام العجز عن المشاركة في الإنجاب. فلا الأب قادر على ممارسة ما هو ضروري للإنجاب ولا الأم تحمل كيانا بدنيا منتجا. وحسب تعبيرنا الحديث: لا حيوانات منوية لدى الأب ولا بويضات في كيان الأم. ولم يكن ممكنا توجيه تهمة للأم لأنها متزوجه وشيخة وحملت عدة أشهر ورأى الناس حالة الحمل لديها ثم شاهدت النساء ميلاد يحيى. صناعة يحيى وحتى ميلادها أغرب بكثير من مسألة إنجاب مريم بلا رجل حتى بالمفاهيم القديمة.

8. مثال إنجاب زكريا وزوجه مثال شركة سيارات رأت حين التصنيع بأن إحدى سياراته لم تنجح في الاختبارات فأودعته في العراء بجوار المخازن. وبعد عدة عقود جاء شخص يدعي بأنه قادر على تشغيل تلك السيارة التي كانت بالأصل غير سليمة ثم أكل الدهر عليها وشرب في المستودع غير المناسب. قام الشخص بتغيير بعض القطع ولم تعمل السيارة. وأخيرا قام شيئا فشيئا بتغيير كل القطع فكلفت السيارة القديمة أضعاف سيارة جديدة حتى تمكنوا من الاستفادة منها. ولنفرض بأن الله تعالى أراد أن يغير كل جزيئات بدن زوجة زكريا. فهل ذلك ممكن علميا في أقل من عقدين؟ والعملية لم تستغرق إلا أياما أو ساعات وتم الارتباط وانتقلت الخلايا الأحادية من زكريا وحملت.

فكرت كثيرا ولا زلت فيما فعله الله تعالى في كيان الزوجة وهكذا الزوج بدرجة أقل لكنني ما اهتديت حتى هذه اللحظة إلى معرفة علمية لما فعله الروح القدس في تلك السيارة المعطوبة من أساسها وقد اهترت كل مفاصلها! لكنني بكل سهولة يمكنني أن أعرف ما فعله الروح القدس في كيان مريم. إنه بكل بساطة أزال بعض التكوينات الكروموزومية من إحدى خلايا مريم فأصبحت الخلية ذكورية ثم جمعها ببويضة عادية من بويضات الأم وأودعها رحم مريم وانتهت العملية بنجاح باهر. بالطبع أن البشرية على حد علمي غير قادر على القيام بتلك المهمة لكنها ممكنة وكل ممكن سهل على الله تعالى. إلا أن مسألة زكريا وزوجها في نظرة أولية غير ممكنة ولكنه سبحانه سواها. فعلمنا بأن علمنا كان ناقصا لأنها كانت ممكنة وظننا بأنها غير ممكنة، إذ أن المستحيل لا يمكن إنجازه إطلاقا.

ليس لي قدرة أدبية على المديح وما تعلمت سحر البيان وما تربيت على صناعة الشعر؛ فأنا عاجز عن أعطي الحكاية حقها من الوصف البديع لكنني بقدر علمي المتواضع أقول: كانت مريم على درجة عالية من الإيمان والثقة بربها وكانت تستلم وحيا معرفيا بصورة مستمرة حتى أن زكريا تعلمت منها كيفية الدعاء المستجاب. قال تعالى في سورة آل عمران:فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ (37)هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء (38) فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ (39). فزكريا تعلمت من مريم كيف يدعو ربه ليستجيب له وأظن بأنني وضحت الأمر في مقالة منفصلة فيما سبق في مركزينا العلميين، وأكره التكرار إلا إذا لزم طبعا.

هذه المرأة العظيمة هي التي يحتفل الغالبية العظمى من مسيحيي الأرض وبعض المسلمين غدا بذكرى ميلاد ابنها العظيم المسيح بن مريم. فمريم أب وأم للمسيح بتقدير ربهما. والمسيح ليس شخصا عاديا بل هو كما قال ربنا في سورة النساء: يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً (171).

لعلكم تعلمون بأن خطاب أهل الكتاب هنا خاص بالنصارى؛ فربنا يريد أن يقول لهم بأن اهتمام الله تعالى بهم في القرآن ليس لأنهم أتباع موسى أو عيسى بل لأنهم أهل الكتاب. فأهل الكتاب إخواني وأخواتي شرف عظيم لهم والله تعالى يحبهم بصورة خاصة كما أظن لأنهم أهل الكتاب.

وختاما أدعو القارئ الكريم لقراءة التالي من سورة مريم:وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (16). إلى أن يقول سبحانه في نفس السورة بعد ذكر مجموعة من عباده المكرمين: وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا (56) وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا (57) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا (58). حديث الآية الأخيرة عن الذين قال الله تعالى مخاطبا رسولنا عنهم بقوله: واذكر في الكتاب. فيذكر نبينا عليه السلام كل الأنبياء عليهم السلام، المذكورين في السورة الكريمة بمن فيهم مريم. ألا يعني بأن مريم نبية من أنبياء الله تعالى؟ إنها نبية دون ريب. فسلام عليها وعلى ابنها المسيح وعلى كل الأنبياء والرسل الكرام ولا سيما نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ونبينا وكل الأنبياء المذكورين في سورة مريم وفي غير السورة الكريمة. وأخيرا سلام على السيدة الكريمة أم مريم.

والسلام أيضا على من اطلع على هذا وهداني إلى أخطائي.

أحمد المُهري

24/12/2018

تابع مركز #تطوير_الفقه_الاسلامي

ان كان لديكم الرغبة في الانضمام لمجموعة النقاش في المركز برجاء ارسال بريد الى :

islamjurisdev@gmail.com

حق الريال في مساواة الدولار


حق الريال في مساواة الدولار

فتح الستار ………….

عوض : ارحب ! ، حيا وسهلا ، حيا وسهلا سالم ، منتظرك من بدري ، وصلحنا لك قهوة سودا بسكر احمر ،

سالم : الله يسلمك ،

جلس عوض وسالم ، ولم تمض الا لحظات حتى اقبلت فطوم تحمل الابريق والاكواب ، وجلست تسكب القهوة شديدة السواد ، وقالت :

6 ساعات على النار علشانك ، وانت عارف الغاز بس ما يغلى عليك !

سالم : ايش الحفاوة اليوم ، خير !

عوض : شر ! ، قصدي الدولار والريال ، حتى الذهب انتكس ، كيف الخبر ،ما عرفنا نبيع ولا نشتري ، والطامة الأسعار تقول حصاة وتنزل على مهلها !

سالم : طيب ، خلينا نمشي خطوة خطوة ، ويمكن تفهم اكثر والقرار للشراء والبيع نؤجله لما الآخر .

فطوم : تمام ، هات …

عوض : نعم ، وخلنا ابدأ أقول لك هل الإجراءات حق اللجنة السبب !

سالم : اللجنة الاقتصادية ، وضعت مجموعة من الإجراءات ، هذه الإجراءات ينفذها البنك المركزي ، منها تكوين احتياطي من العلمة الرئيسية (الدولار ) عن طريق المضاربة في السوق المحلي ،

عوض : يعني !

سالم : يعني الدفع لعملية بيع العملات المخزنة لدى الناس ، ويقوم المركزي بشراءها منهم ، وهنا لو افترضنا لو باع 100 مواطن مثلا 1000$ يعني ان البنك جمع 100 الف $ ، واحسبها ،

عوض : يعني يشترون مننا ،

سالم : صبرك ، خلينا اكمل !

فطوم : يا عوض اصبر خلنا نفهم !

سالم : المهم شكلت بهذا احتياطي في البنك ، طيب علشان تجذب عملية البيع هذي لابد يكون هناك سبب يدفع الناس لبيع العملة ،

فطوم : صح

سالم : وهنا بدا المركزي بتعزيز دوره الوحيد في توفير العملة للسوق ، وبالتالي هو يمتلك وديعة سعودية ، يعرضها في السوق لتوفير الطلب بالسعر اللي يقرره ، يعني لو قال اليوم ان سعر البيع 50 ريال للدولار ، وهو يمتلك السيولة لتغطية طلب السوق من الدولار ، تلقائيا هو حدد سعر المبايعة التي سيندفع السوق لشرائها ، عزز ذلك انه دفع السوق لذلك عن طريق التنزيل السريع في عملية المضاربة بصورة دفعت أي حد يمتلك سيولة من الدولار ،من غير تفكير للتخلص منها في سبيل استرداد قيمة من الريال ،

عوض : طيب الى متى يقدر يستمر في هذه الخطوة ؟

سالم : لما يعجز ، يعني ما يقدر يوفي للسوق بالطلب على العملة الرئيسية ، وهنا جاءت المعركة ،

عوض : أي معركة ؟!

سالم : فكرة المركزي انه سيدفع بذلك الى حد الوصول الى آخر سعر حدده 585 ريال للدولار ، وكان يظن انه بذا سيربط العملية ويثبت سعر التداول ، الا ان هناك اطراف أخرى وهي ضد القرار ، قررت ان تلعب لعبة مع المركزي ، فبدأت في تحريك السعر للانخفاض اكثر ،

عوض : من ؟!

سالم : الضد أي حد ضد المركزي أيا كانت تلك كيانات التي تضررت بإجراءات البنك فقررت ان تدخل معه في التحدي ،

عوض : الله يستر ، يعني ولا همهم مواطن .

سالم : ولا همهم حد !

فطوم : يعني كذا التجار ينضربون ،

سالم : اكثر طرف يتضرر هو القطاع الخاص ، خاصة المتوسط والصغير ،

عوض : لما متى ! طيب و المركزي قال ان السعر العادل هو 450 ري ، لكن هذا ما حصل ،

سالم : هو هذا ، ولذا الى متى ، الجواب الا ان يعجز احدهما ، او يتفقا !

عوض : لا حول ولا قوة الا بالله ، طيب كمل ، كمل الإجراءات .

سالم : من القرارات الجيدة ان البنك الغى طباعة 2 ترليون من العملة كانت ستضاف الى العبء المالي الحالي للعملة ،

عوض : آه ، عادهم عندهم طباعة ، ايش ذا !

فطوم: يقولك الغوا ،

سالم : بس علشان نحسب الفجوة الغريبة ، انه من بعد ثورة سبتمبر 62 الى 2010 حجم المطبوع من الريال لم يزد عن 1.3 ترليون ، وفي سنتين بعد 2016 طبعت 1.7 ترليون تقريبا ،

عوض : والله ما عرفت أقول ايش ، الحمد لله على كل حال ، طيب وهل هناك مصادر للإيراد من العملة علشان يستمر البنك في سياسته ،

سالم : فعليا ! ما في أي مصادر من العملة كإيراد خارجي ، المتوفر الآن الاستفادة من الوديعة السعودية ، و يحاول أيضا ان يحصل على موافقة من المنظمات الدولية ان يتم تمرير العملة الواردة لصالح الاعمال الإنسانية عبر المركزي ، واضف الى ذلك ان تم التخفيف على المركزي في شراء المازوت الخاص بتشغيل محطة عدن ، عن طريق المنحة السعودية أيضا ، وهي خففت من استهلاك العملة في شراء المازوت .

عوض : يعني كذا سيتمكن المركزي من الحفاظ على سعر الصرف 450 ري ، طيب والاسعار ليش ما نقصت كما السعر اللي نزل ،

سالم : لا ما قلت انه سيتمكن من الحفاظ ، انا أقول يمكن ويمكن لا ، وهذا يحتاج الى استمرار عوامل القوة ، علشان تفهم اكثر المركزي يتعامل بنظام السعر المرن ، بنظام التعويم المتحكم به ، وعلشان يستطيع ان يحافظ على ذلك التحكم لازم يتوفر لديه احتياطي مالي قوي وليست مجرد وديعة عابرة ، وثانيا لابد ان يكون الميزان التجاري متحرك من الإيرادات والصادرات ، وهذا فعليا ليس متاح للمركزي ، هو معتمد بقوة على دعم التحالف من جهة ، ومن قدرته في الوقت الحالي ليكون القبضة الرئيسية في التحكم بسوق المضاربة على العملة .

عوض : ما فهمت الميزان التجاري ، يعني الدولار نقص او زاد !

سالم : الدولار ما نقص ولا زاد ، ما لهذا علاقة ، العملة الوطنية هي التي ضعفت او تعززت ، يعني الآن لما يتم التصدير للخارج ستحصل على عملة تحديدا الدولار لأنها العملة الرئيسية للمركزي ، وحتى السعودي يمكن اعتبارها عملة رئيسية الان ، وحركة العملة هذه تمر تلقائيا بالبنوك التجارية ومنها للمركزي ، هذه الحركة تجعل المتحكم في عملية المقايضة في عملية الاستيراد والتصدير هو المركزي ، ولما أقول ان النظام بسعر مرن ، يعني انه يتفاعل مع السوق (عرض وطلب ) على العملة لكن هذه المرونة تحت سيطرة المركزي ، فكلما شعر المركزي ان المضاربة يمكن ان تؤدي الى انهيار العملة قام بالضخ بالكمية التي تجعل الطلب والعرض في حالة استقرار ،

فطوم : ايش يعني ! ؟

سالم : هذه القهوة بكم بتبيعيها لي ،

فطوم : عيب عليك ، ما يقع ذا الكلام !

سالم : لا مش قصدي ، طيب خذي التالي ، لو كنتي تصطادي (لول )

فطوم : ياريت !

عوض : كلمنا انا ، هي بتفهم مني ، طيب لو كنت اصطاد لول ،

سالم : نزلت السوق ، بتبيع اللول اللي معاك بكم بتبيع ،

عوض : في الاغلب بطرح السعر اللي اشوفه مناسب لي ،

سالم : لو في عشرة معاهم نفس اللول اللي معاك ،

عوض : اكيد بحاول اتفاوض لما يكون عندي سعر يناسب السوق ،

سالم : لو كنت انت وحدك معاك الف ، والبقية مع كل واحد 10 قطع لول ،

عوض : بأحكم السعر ، واللي ما يعجبه لا يشتري ،

سالم : لو كل اللي في السوق معاهم لول ،

عوض : اكيد ما حد يحتاج ، و ما حد بيشتري ،

سالم : هكذا مضاربة العملة ، المركزي لازم علشان يتحكم بالسعر يكون قادر على ان يضخ الكمية اللي يحتاجها السوق لعملياته الشرائية ، ويكون هو الوحيد اللي معاه الكمية اللي تخلي السوق يقبل سعره ، وهذا واحدة من الأدوات اللي استخدمها المركزي في 2011 لما سقطت العملة بين شهري فبراير ومارس ، قام بضخ كمية من الاحتياطي بسرعة اعادت للعملة سعرها في ذلك الوقت من 390 الى 215 ، وهذا اللي استمر عليه المركزي من 2015 قبل نقله الى عدن ، نفس السياسية اتبعها الا انها في النهاية اكلت الاحتياطي ، وفي المقابل كان الميزان التجاري مع الحرب شبه متوقف او فعليا واقف ،

فطوم : الان بغينا نعرف نشتري او نبيع ، عوض قال بغى يشتري ويبيع في العقار ، واني قلت الذهب ،

سالم : أي استثمار في العقار في وضع غير مستقر معناه خسارة فادحة ، لا يمكن الاستثمار الا ان يكون لديكم كميات مريحة من السيولة ، او (عمليات غسيل أموال ) ،

عوض : لا ،،، جبلي حد بشتغل معه غسيل ،

فطوم : عوض كنك ، خلنا من ذا ، طيب والذهب ،

سالم : أي مبلغ معاكم فائض ، تحويله للذهب عيار 22 او 24 ، او العملة فقط بشرط ان يتم الشراء بغرض التأمين لفترة أطول من 6 اشهر ، لان عند الاستقرار حتى وان تعززت العملة الوطنية ، ستعود الأسعار بقيمة مرضية للعملية الشرائية او الاستثمارية ، اما عمليات التشغيل الحياتية فلتستمر في العملة الوطنية ، بل على العكس سيساعد ذلك على تدوير وتعزيز العملة الوطنية .

عوض : والاسعار ،

سالم : قلت اول ان المتضرر هم القطاع الخاص ، لا الانخفاض ، ولا الارتفاع تريحه ، لابد من مرحلة استقرار ، حتى التخفيض اللي تم الآن مازال محسوب على أساس 600 للدولار ويمكن اكثر ، وحتى تنخفض الأسعار لابد ان يتمكن المركزي من إعطاء الثقة والضمان لقدرته على الحفاظ على العملة في وضع معين قابل للمضاربة لفترة طويلة ومريحة ، يعني يمكن نشوف هذا مع بداية العام ، وحتى ذلك الوقت ، لابد ان تكون الخطوات هادئة ، ورزينة .

فطوم : ازيدك قهوة !

اغلق الستار

#اصلح_الله_بالكم

محبتي الدائمة

احمد مبارك بشير

30/11/2018

يمكنك الانضمام لمجمعة نبضات مهاجر :