انا والفقهاء : دعوة إلى الاكتئاب   هذا كلام كفار


 

 

دعوة إلى الاكتئاب :  هذا كلام كفار

 قمر2.jpg

 

كما هي العادة, كنت أقلب في رسائل المركز القديمة عندما عثرت على هذه الرسالة التي أرسلها إلينا سيادة المستشار أحمد ماهر.  وهي رسالة أورد فيها سيادة المستشار “بحثًا” كتبه مصري مسيحي عن يتعلق بموضوع فيلم خرج من بضع سنوات يتعرض لسيرة حياة الرسول صلى الله عليه وسلم فكان رد فعل المسلمين على ما جاء به عنيفًا.  يتساءل صاحب الرسالة عن السر في غضب المسلمين إذا كانت سيرة الرسول الكريم كما جاءت في “الفيلم المسيء” هي نفس سيرة الرسول كما جاءت في كتب الأئمة العظام وهي نفس الكتب التي يضعها المسلمون موضع إجلال وتكريم, وينظرون إليها نظرة تقترب من التقديس.

 

قرأت الرسالة وأصبت بالاكتئاب.  كيف استطاع المسلمون أن يكتبوا هذه الروايات عن رسول الله؟  وإذا كان المسلمون لم يكتبوا هذه الروايات وإنما كتبها الكفار الذين دسوا هذا الكلام في كتب المسلمين فكيف لم ينتبه المسلمون طيلة أكثر من ألف عام إلى أن هذا الكلام ليس بكلام مسلمين وإنما كلام كفار؟ والكلام واضح.  هذا كلام كفار.  والسؤال واضح.  كيف لمسلم أن ينظر إلى كتب تسيء أبلغ إساءة إلى رسول الله على أنها أصح كتب بعد كتاب الله؟ 

 

يقول سيادة المستشار:

يقول تعالى *لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَذًى كَثِيراً وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ* آل عمران:  186

 

لقد خالفت أمة محمّد كتاب الله حين ثارت على الفيلم المسيء والمأخوذة مرجعيته من مراجع المسلمين فعلاج الفيلم هو الصبر والتقوى فقط وليس حرق السفارات ولا نهب أملاك غير المسلمين، ثم نقول نريد تطبيق الشريعة.   وإليكم هذا المقال الذي يشرح الفيلم ومرجعيته بقلم وديع طعمة وهو مسيحي ورابط المقال هو

http://www.thevoiceofreason.de/article/313?utm_source=twitterfeed&utm_medium=facebook

“فيلم صغير يُصيب أمة محمّد بمقتل”

 تخيل عزيزي القارئ أن مُجرّد فلم صغير مأخوذ من أصح الكتب الإسلامية، قام بإنتاجه مُنتج أفلام أباحية اسمه ” آلان روبرتس ” ، ربما لحبه لرجولة محمد التي بقوة 40 رجل كما تروي كتبهم، جعلت من أمة محمد كلها تثور كالثيران، تدمير، حرق، قتل، سرقة، اغتصاب، خطف…الخ.

 

هاجموا السفارات, ونهبوها, وقتلوا من فيها، وحرقوها، مما يدل على أن المسلمين ينظرون لغير المسلم كلهم بنظرة واحدة، كفرة.  والدليل على ذلك أن شخصًا واحدًا في بلد الحريات، أنتج فيلمًا عن نبيهم فحرقوا سفارة أمريكا، و ألمانيا و غيرها.  ولا نعلم ما علاقة السفارات أو تلك الدول بهذا الرجل. أو ما علاقة الأقباط كلهم بمشاركة قبطي في الفيلم حتى حرقوا الكنائس، وقتلوا الكثير من أتباعها، و حرقوا كتبهم.

 

لتحميل البحث على شكل كتاب إلكتروني من { هنا } .

ما هو السبب في كل هذه الفوضى؟  المسلمون يعتبرون الفلم مسيء لنبيهم! لكن كيف ؟ لا أحد يعلم! كيف لشيء موجود في كتبهم، و يؤمنون به، أن يعتبروه مسيء لنبيهم! هل عاد أحدهم للكتب التي يؤمنون بها، ليتأكد من صحة ماورد بالفلم ؟ بالطبع لا! لذلك أحببت أن أهدي هذا البحث الصغير لأمة ما أنا بقارئ، و أنوه أن ما ورد هنا من اقتباسات محمدية، هي من أصح المراجع الإسلامية، و يمكن لأي شخص التأكد بنفسه، و المصادر موجودة آخر البحث.

 

ملاحظة أولى للمسلمين : عزيزي المؤمن، سواء آمنت بهذه الأحاديث و التفاسير و الآيات أم لم تؤمن بها، مشكلتك هي مع هذه الكتب و المؤمنين بها، و ليس مع الغرب و الكفار و المشركين! ما اعتبرته أنت إساءة لنبيك هو مأخوذ من أصح الكتب؛ فاقرأ :

 

تدور أحداث الفلم حول عدة نقاط، و هي كالتالي :

1- {التشكيك بنسب محمد}

 2- { أفخاذ خديجة و برهان الوحي }

 3- { الحمار يعفور أول من أسلم }

 4- { موت القس ورقة بن نوفل و إنقطاع الوحي }

 5- { تعليم أتباعه على الغزو و النهب و قتل المخالف و الأطفال }

 6- { إمرأة تهب نفسها لمحمد و عائشة تعاتب محمد }

 7- { محمد و فرض الجزية أو دخول الإسلام أو الموت }

 8- { محمد و زواجه من الطفلة عائشة }

 9- { محمد و نكاح زوجة ابنه بالتبني }

 10- { محمد شاذ جنسياً }

 11- { محمد يشق أم قرفة نصفين }

 12- { محمد يقتل رجل و يسبي زوجته }

 13- { حفصة تمسك محمد يزني بماريا القبطية }

 

 يبدأ الفلم بقصة التشكيك بنسب محمد، و مقارنته مع حمزة الذي كان والده و والد محمد المزعوم تزوجا بنفس اليوم ، فهل القصة صحيحة ؟

  

{التشكيك بنسب محمد}

 من ذكرَ مولدَ محمَّد ، أثبت للجميعِ بأنّ محمّد ليس ابن عبد الله [ يُجمع المؤرّخون على نفس القصة ] فالقصّة الغريبة هي أنّ عبد الله [ والده المزعوم ] مع آمنة بنت وهب ، و عبد المطّلب أي جدّه مع هالة ، تزوّجا في يومٍ واحد ، فماتَ عبد الله في نفسِ السّنة من زواجه ، و عبد المطلب أنجبَ ولداً أسماه حمزة ويُجمع المؤرّخون الإسلاميون بجميع الكتب الإسلاميّة على أنّ حمزة أكبرُ من محمّد بأربع سنوات ! ، والمعروف بأنّ حمزة وُلِد بعدَ أربعِ سنواتٍ من زواجِ والديه ، و علماء الإسلامِ يقولون بأنّ محمَد وُلد بعد أربع سنواتٍ من موت عبد الله أي من المفروض أن يكونا بنفسِ العمر! فكيفَ يكونُ حمزة أكبرَ من محمّد بأربع سنوات ؟ (1)

 

فالاحتمالات التي يستنتجُها المرءُ من قراءةِ تاريخِ الشّخصين المذكورين هي كالتّالي :

 1-محمّد وُلد بنفسِ السّنة ، وهذا ما لا إجماعَ عليه لأنّ محمّد وُلد بعدَ أربعِ سنواتٍ من وفاةِ عبد الله .

 2-حمزة وُلد بعد ثماني سنواتٍ من زواجِ والديه وهذا أيضاً لا إجماعَ عليه لأنّ حمزة وُلد بعد أربع سنواتٍ تماماً .

 3-محمّد وحمزة بنفسِ العمر ، وهذا غيرُ متّفقٍ عليه لأنّ حمزة أكبرُ من محمّد بأربعِ سنواتٍ

 4-الجميعُ يخرّفون و يتوجّب حرقُ كلِّ كتبهم ، ويبقى عمرُ محمّد غيرُ محدّدٍ وغيرُ معروف من هو والده!

 5-محمّد ابن زنى ، لاستحالةِ الحملِ لأربعِ سنواتٍ . هذا ما يؤكّد عليه التّرمذي (2) فيقول الحديث : قلت : يا رسول الله ! إن قريشا جلسوا فتذاكروا أحسابهم بينهم ، فجعلوا مثلك مثل نخلة في كبوة من الأرض . فقال النبي صلعم : إن الله خلق الخلق ، فجعلني من خير فرقهم ، وخير الفريقين ، ثم خير القبائل ، فجعلني من خير القبيلة ، ثم خير البيوت ، فجعلني من خير بيوتهم ، فأنا خيرهم نفسا وخيرهم بيتا .

 

إذاً كانت قُريش تُعيّر محمّد بنسبه وحسبه ، وكانُوا يجعلون منه مثل نخلةٍ في كبوة! ويؤكّد هذا الحديث الهيثمي (3) فيقول : عن ابن الزبير أن قريشا قالت إن مثل محمد صلعم مثل نخلة في كبوة .  فلماذا كانُوا يسخرون من حسبه ونسبه ويجعلون منه مثل نخلةٍ في كبوةٍ من الأرض ؟

 

النتيجة : ما تم عرضه بالفلم مأخوذ من هذه المراجع التي استدليت بها هنا .

 

 

{ أفخاذ خديجة و برهان الوحي }

 هل ما ورد في الفلم من أن محمد تأكد من الوحي النازل عليه عن طريق أفخاذ خديجة صحيح ؟

 نعم؛ تقول السيرة النبوية لإبن هشام (4) : قال ابن إسحاق : وحدثني إسماعيل بن أبي حكيم مولى آل الزبير : أنه حدث عن خديجة رضي الله عنها أنها قالت لرسول الله صلعم أي ابن عم أتستطيع أن تخبرني بصاحبك هذا الذي يأتيك إذا جاءك ؟ قال نعم . قالت فإذا جاءك فأخبرني به . فجاءه جبريل عليه السلام كما كان يصنع فقال رسول الله صلعم لخديجة يا خديجة هذا جبريل قد جاءني ، قالت قم يا ابن عم فاجلس على فخذي اليسرى ; قال فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس عليها ، قالت هل تراه ؟ قال نعم قالت فتحول فاجلس على فخذي اليمنى ; قالت فتحول رسول الله صلعم فجلس على فخذها اليمنى ، فقالت هل تراه ؟ قال نعم . قالت فتحول فاجلس في حجري ، قالت فتحول رسول الله صلعم فجلس في حجرها . قالت هل تراه ؟ قال نعم قال فتحسرت وألقت خمارها ورسول الله صلعم جالس في حجرها ، ثم قالت له هل تراه ؟ قال لا ، قالت يا ابن عم اثبت وأبشر فوالله إنه لملك وما هذا بشيطان. قال ابن إسحاق : وقد حدثت عبد الله بن حسن هذا الحديث فقال قد سمعت أمي فاطمة بنت حسين تحدث بهذا الحديث عن خديجة إلا أني سمعتها تقول أدخلت رسول الله صلعم بينها وبين درعها ، فذهب عند ذلك جبريل فقالت لرسول الله صلعم إن هذا لملك وما هو بشيطان.

 

 النتيجة هي صحة ما ورد بالفلم، فهو مأخوذ من السيرة النبوية.

 لكن الغريب بالأمر، أو المضحك هو أن جبريل لا يظهر لمحمد على أفخاذ خديجة، لكنه يظهر على أفخاذ عائشة، يقول الحديث في صحيح البخاري (5) : أن نساء رسول الله صلعم كن حزبين : فحزب فيه عائشة وحفصة وسودة ، والحزب الآخر أم سلمة وسائر نساء رسول الله صلعم ، وكان المسلمون قد علموا حب رسول الله صلعم عائشة ، فإذا كانت عند أحدهم هدية ، يريد أن يهديها إلى رسول الله صلعم أخرها ، حتى إذا كان رسول الله صلعم في بيت عائشة ، بعث صاحب الهدية إلى رسول الله صلعم في بيت عائشة ، فكلم حزب أم سلمة ، فقلن لها : كلمي رسول الله صلعم يكلم الناس ، فيقول : من أراد أن يهدي رسول الله صلعم هدية ، فليهدها إليه حيث كان من بيوت نسائه ، فكلمته أم سلمة بما قلن فلم يقل لها شيئا ، فسألنها ، فقالت : ما قال لي شيئا ، فقلن لها : فكلميه ، قالت : فكلمته حين دار إليها أيضا فلم يقل لها شيئا ، فسألنها فقالت : ما قال لي شيئا ، فقلن لها : كلميه حتى يكلمك ، فدار إليها فكلمته ، فقال لها : ( لا تؤذيني في عائشة ، فإن الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة ) . .الى نهاية الحديث.

 

 { الحمار يعفور أول من أسلم }

 يقول الفلم بأن الحمار يعفور كان أول المسلمين، و قد سأله محمد هل تحب النساء؟ هل هذا الكلام صحيح؟  نعم؛ أولاً مع مصادر تُقِر بأنّ للرسولِ حماراً اسمه عفير! تقولُ الأحاديث الصحيحة ( 6) : أن رسول الله صلعم غدا إلى بني قريظة على حمار عري يقال له يعفور.  ويقول عبد الله بن مسعود الصحابي الذي أمر محمد بأخذ القرآن عنه (7) : كان لرسول الله صلعم حمار اسمه عفير . و علي بن أبي طالب و ابن مسعود يقولان ( 8) : كان له حمار ، اسمه عفير . فما قصة هذا الحمار عفير ؟

 

تعلمُون أنَّ الشيعة يُصدِّقون بأنَّ النبيَ كلّم حِماره عفير ، لكن السنة ضعّفُوا الحديث ، إلّا أنَّه وردَ في مراجِع مُعتمَدةٍ وصحيحة و جاء الحديث الصحيح عند أهل السنة و الجماعة على الشكل التالي : عن أبي منظور: لما فتح اللهُ على نبيهِ خيبرَ؛ أصابهُ من سهمهِ أربعةُ أزواج نعال، وأربعةُ أزاوج خفاف، وعشرُ أواقي ذهبٍ وفضةٍ، وحمارٌ أسودٌ. قال: فكلم النبي الحمارَ، فقال له: ما اسمُك؟ قال: يزيدُ بنُ شهابٍ، أخرج اللهُ من نسلِ جدي ستينَ حماراً، كلهم لم يركبهم إلا نبي، ولم يبق من نسلِ جدي غيري، ولا من الأنبياءِ غيرُك، أتوقعك أن تركبني، وكنتُ قبلك لرجلٍ من اليهودِ، وكنتُ أعثرُ به عمداً، وكان يجيعُ بطني ويضربُ ظهري، فقال له النبي: قد سميتك يعفوراً، يا يعفورُ قال: لبيك. قال: أتشتهي الإناث؟ قال: لا، وكان النبي يركبه في حاجته ؛ فإذا نزل عنه بعث به إلى بابِ الرجلِ، فيأتي البابَ فيقرعُهُ برأسهِ، فإذا خرج إليه صاحبُ الدارِ ؛ أومأ إليه أن أجب رسولَ اللهِ. قال: فلما قبض النبي؛ جاء إلى بئرٍ كانت لأبي الهيثمِ بنِ التيهان ؛ فتردى فيها، فصارت قبرهُ؛ جزعاً منه على رسولِ اللهِ.

و مصادر الحديث عند السُنة : ابن كثير في كتاب البداية والنهاية 6/158، و ابن الأثير في أسد الغابة، والذهبي في ميزان الاعتدال 4/34، والحافظ ابن حجر في لسان الميزان 5/426، وفي الفتح 6/70، والسيوطي في: اللآلئ المصنوعة 1/276، وصحيح البخاري حديث 2856: وبوَّب له اسم الفرس والحمار، وفي مسلم 49، كما أوردها الكافي الشيعي 1/184 كتاب الحجة: باب ما عند الأئمة من سلاح الرسول.  إذن ما ورد في الفلم مأخوذ من أصح الكتب!

 

{ موت القس ورقة بن نوفل و إنقطاع الوحي }

 يحكي الفلم قصة أنه بعد موت ورقة بن نوفل إنقطع الوحي، فهل هذا صحيح ؟  نعم؛ فالقصّة تُروَى لنا بأنّ ورقة بن نوفل تُوفِي ” فانقطع الوحي عن الرسول ” !! و ما يضع العقل بالكفّ : هل ورقة بن نوفل إلهٌ حتى انقطع الوحيُ عن الرسول و صعد الرّسول لأعالي الجبال كي ينتحر كما تروي الكتبُ الإسلاميّة ؟! يُبرِّر القصّة شيوخُ المسلمين على أنَّ حزنَ الرّسول عليه هو من دفعه لمحاولةِ الانتحار ، حسناً! لماذا انقطعَ الوحيُ عن الرّسول ؟! ما علاقةُ الله “” عز وجل “” و ملائكتُه وكلابُه الشرسة بموت ورقة بن نوفل حتى يقطعَ الوحي عنه ؟!

تقول عائشة في صحيح البخاري (9) : ورقة بن نوفل ، وهو ابن عمِّ خديجة أخو أبيها ، وكان امرأً تنصّر في الجاهلية ، وكان يكتبُ الكتابَ العربي ، ويكتب من الإنجيل بالعربيّة ما شاء الله أن يكتب ، وكان شيخاً كبيراً قد عمي ، فقالت خديجة : يا ابن عم ، اسمع من ابن أخيك ، قال ورقة : يا ابن أخي ، ماذا ترى ؟ فأخبره النبيّ صلعم خبر ما رأى ، فقال ورقة : هذا الناموس الذي أنزل على موسى ، ليتني فيها جذعا ، ليتني أكون حيا ، ذكر حرفا ، قال رسول الله صلعم : ( أو مخرجي هم ) . قال ورقة : نعم ، لم يأت رجل بما جئت به إلا أوذي ، وإن يدركني يومك حيا أنصرك نصرا مؤزرا . ثم لم ينشب ورقة أن توفي ، وفتر الوحي فترة ، حتى حزن رسول الله صلعم .

هل علمتم من هو ورقة بن نوفل ؟ و هل قرأتم : ثم لم ينشب ورقة أن توفي ، وفتر الوحي فترة ، حتى حزن رسول الله صلعم . ؟!

ملاحظة: حديث الانتحار كذّبوه و ضعفّوه و لكن فاتَهم أو كالعادة غضّوا النّظر عنه أنَّ الحديث وردَ في صحيحِ البخاري (10) و مسندِ أحمد (11) و غيرِهم و يجمعون على التالي :

لم ينشب ورقة أن توفي وفتر الوحي فترة حتى حزن النبي صلعم فيما بلغنا حزنا غدا منه مرارا كي يتردى من رءوس شواهق الجبال .

ولا يفوتنا حديث ابن كثير (12) قال : عن البخاري قال : فتر الوحي حتى حزن النبي فيما بلغنا حزناً غدا منه مراراً كي يتر ى من رءوس شواهق الجبال، فكلما أوفى بذروة جبل لكي يلقي نفسه تبدى له جبريل فقال : يا محمد إنك رسول الله حقاً فيسكن لذلك جأشه وتقر نفسه فيرجع .

وطبعاً الأحاديث الصّحيحة كثيرة وكلُها تُثبت بأنَّ محمّد لم يتلقَّ الوحيَ بعد وفاةِ ورقة بن نوفل و نستخلصُ من القصة بأنَّ موتَ ورقة بن نوفل هو ما جعلَ محمَّداً يُقدِمُ على الانتحار لأنَّ الوحيَ انقطع عنه ، فأدخلُوا قصّة جبريل عليها فأصبحت على الشّكل الحاليِّ ، لأنَّ وجود جبريل في القصة يُناقضُ مقولتهم بأنَّ الوحي فتَر و انقطع عن محمَّد ، فكيف يكون جبريلُ ,النّاقل الوحيد لوحي الله لمحمّد, موجوداً و يقولون فتر الوحي ؟!

أثناء حياةِ ورقة بن نوفل كانَ النّقل من اليهودية و المسيحيّة قد بلغَ ذروتَه لأنَّ ورقة هو من كان ينقلُ بالعربية من الإنجيل و التوراة ، و حين مات ورقة بن نوفل لم يبقَ لمحمّد سوى أساطير الأوَّلين كما أشرتُ لذلك في بحوثٍ قديمة .

 

النتيجة : صحة ما ورد بالفلم وهو مأخوذ من القصة أعلاه.

 

 

{ تعليم أتباعه على الغزو و النهب و قتل المخالف و الأطفال }

 

 

يقول الفلم بأن محمد حضّ أتباعه على الغزو و السبي ووالخ، هل هذا صحيح ؟ هل صحيح أن محمد أمر بقتل الأطفال ؟

 

 

نعم؛ يقول القرآن في سورة الحجر – 15 – آية 85 وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ.

 

يقول القرطبي في تفسيرها : فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ. مثل ” واهجرهم هجرا جميلا ” [ المزمل : 10 ] أي تجاوز عنهم يا محمد , واعف عفوا حسنا ; ثم نسخ بالسيف . قال قتادة : نسخه قوله :” فخذوهم واقتلوهم حيث ثقفتموهم ” [ النساء : 91 ] .وأن النبي صلعم قال لهم : ( لقد جئتكم بالذبح وبعثت بالحصاد ولم أبعث بالزراعة)

 

و يقول البخاري (13) : حدثنا ‏ ‏عبد الله بن محمد المسندي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو روح الحرمي بن عمارة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏واقد بن محمد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏يحدث عن ‏ ‏ابن عمر ‏أن رسول الله ‏ ‏صلعم ‏ ‏قال ‏ ‏أمرت أن أقاتل الناس حتى ‏ ‏يشهدوا ‏ ‏أن لا إله إلا الله وأن ‏ ‏محمدا ‏ ‏رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك ‏ ‏عصموا ‏ ‏مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله.

 

 

و إليكم “بعض” الآيات التي تحرض على القتل: كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (البقرة 216).

 

قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (التوبة 29).

 

وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (البقرة 244).

 

فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا (النساء 84).

 

وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (الأنفال 39).

 

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (الأنفال 60).

 

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (الأنفال 65).

 

فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (التوبة 5).

 

فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (محمد 4).

 

نكتفي بهذ القدر رغم وجود مئات الآيات مثل تلك، و الآن تحريض محمد على الغزو ولن نقترب على السيرة النبوية لابن هشام و خاصة الفصل المعنون بـ [ التحريض على غزو الرسول ] بل لنرى هذا : يقول القرآن : وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (التوبة 49).

 

يقول الطبري في تفسيرها (14) حَدَّثَنِي … , فِي قَوْل اللَّه : اِئْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صلعم : ” اُغْزُوا تَبُوك تَغْنَمُوا بَنَات الْأَصْفَر وَنِسَاء الرُّوم ” فَقَالَ الْجَدّ : اِئْذَنْ لَنَا , وَلَا تَفْتِنَّا بِالنِّسَاءِ . حَدَّثَنَا الْقَاسِم …, قَالُوا : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” اُغْزُوا تَغْنَمُوا بَنَات الْأَصْفَر ” يَعْنِي : نِسَاء الرُّوم , ثُمَّ ذَكَرَ مِثْله.

 

ولا ننسى الحديث الأشهر : قال‏:‏ ‏(‏‏(‏فتجعلون لله عليكم إن هو أبقاكم حتى تنزلوا منازلهم وتستنكحوا نساءهم وتستعبدوا أبناءهم أن تسبحوا الله ثلاثاً وثلاثين، وتحمدوه ثلاثاً وثلاثين، وتكبروه أربعاً وثلاثين‏)‏‏)‏‏.‏قالوا‏:‏ ومن أنت‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏‏(‏أنا رسول الله‏)‏‏)‏‏.‏

 

الآن هل أمر محمد بقتل الأطفال ؟ نعم؛ جاء في صحيح البخاري (15) : ‏حدثنا ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏عن ‏ ‏الصعب بن جثامة ‏ ‏رضي الله عنهم ‏ ‏قال ‏ ‏مر ‏ ‏بي النبي ‏ ‏صلعم ‏ ‏بالأبواء ‏ ‏أو ‏ ‏بودان ‏ ‏وسئل عن أهل الدار يبيتون من المشركين فيصاب من نسائهم وذراريهم قال هم منهم وسمعته يقول ‏ ‏لا حمى إلا لله ولرسوله ‏ ‏صلعم ‏ ‏وعن ‏ ‏الزهري ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الصعب ‏ ‏في الذراري ‏ ‏كان ‏ ‏عمرو ‏ ‏يحدثنا عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلعم ‏ ‏فسمعناه من ‏ ‏الزهري ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏عن ‏ ‏الصعب ‏ ‏قال ‏ ‏هم منهم ولم يقل كما قال ‏ ‏عمرو ‏ ‏هم من آبائهم

 

فتح الباري بشرح صحيح البخاري: ‏قوله : ( فسئل ) ‏ ‏لم أقف على اسم السائل , ثم وجدت في صحيح ابن حبان من طريق محمد بن عمرو عن الزهري بسنده عن الصعب قال “سألت رسول الله صلعم عن أولاد المشركين أنقتلهم معهم ؟ قال نعم ” فظهر أن الراوي هو السائل.

 

 

جاء في فتح القدير (16) : وقال أبو عبيد : وهذا والله أعلم فيما نرى منسوخ , إذ كان في أول الإسلام نساء المشركين وولدانهم يقتلون مع رجالهم , ويستضاء لذلك بما روى الصعب بن جثامة أن خيلا أصابت من أبناء المشركين , فقال عليه الصلاة والسلام : هم من آبائهم . ثم أسند أبو عبيد عن الصعب بن جثامة قال : سألت رسول الله صلعم عن أولاد المشركين أنقتلهم معهم ؟ قال : نعم فإنهم منهم.

 

 

بل و أمر بقتل الشيوخ أيضاً/ في مسند أحمد (17) : حدثنا ‏ ‏هشيم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏حجاج بن أرطاة ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏الحسن ‏ ‏عن ‏ ‏سمرة ‏ ‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلعم ‏ ‏اقتلوا شيوخ المشركين واستبقوا ‏ ‏شرخهم. و في سنن الترمذي أيضاً و عدة مراجع (18) .

 

 

بل و قتل النساء (19) : فقال رسول الله صلعم حين بلغه ذلك ألا آخذ لي من ابنة مروان ؟ فسمع ذلك من قول رسول الله صلعم عمير بن عدي الخطمي ، وهو عنده فلما أمسى من تلك الليلة سرى عليها في بيتها فقتلها ، ثم أصبح مع رسول الله صلعم فقال يا رسول الله إني قد قتلتها . فقال نصرت الله ورسوله يا عمير، فقال هل علي شيء من شأنها يا رسول الله ؟ فقال لا ينتطح فيها عنزان. و في روض الانف نفس الحديث (20) .

 

النتيجة صحة ماورد بالفلم.

 

{ إمرأة تهب نفسها لمحمد و عائشة تعاتب محمد }

 

 

يقول الفلم بأن إمرأة وهبت نفسها لمحمد، فعاتبته عائشة، فهل هذا صحيح ؟

 

نعم؛ عائشة تقول لمحمّد : والله ما أرى ربك إلا يسارع لك في هواك .! كيف لأمّ المؤمنين أن تقول عن الرسول هكذا ؟!كيف حصلت القصة ؟!

 

نساءٌ يهبن أجسادهن للرسول فتقول عائشة أنهنَّ بلا حياء ، فسارع ربّ محمّد لإنقاذه من كلامِ عائشة الطفلة الصغيرة وأنزل تحليلاً لمحمد [ شبيك لبيك الله بين يديك ] فردّت عليه عائشة : والله ما أرى ربك إلا يُسارع لك في هواك .!!

 

 

تقول عائشة (21) :عن عائشة أنها كانت تقول : أما تستحي امرأة تهب نفسها لرجل ؟ حتى أنزل الله عز وجل : { ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء } [ 33 / الأحزاب / الآية 51 ] فقلت : إن ربك ليسارع لك في هواك . وفي صحيح إبن ماجي (22) : كانت تقول أما تستحي المرأة أن تهب نفسها للنبي صلعم حتى أنزل الله { ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء } قالت فقلت إن ربك ليسارع في هواك .

 

 

عن عائشة في مسند أحمد (23) : أنها كانت تعير النساء اللاتي وهبن أنفسهن لرسول الله صلعم قالت ألا تستحي المرأة أن تعرض نفسها بغير صداق فنزل أو قال فأنزل الله عز وجل ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء ومن ابتغيت ممن عزلت فلا جناح عليك قالت إني أرى ربك عز وجل يسارع لك في هواك .

 

بالإضافة لصحيح مسلم – الرضاع – جواز هبتها نوبتها لضرتها و سنن ابن ماجه – النكاح – التي وهبت نفسها للنبي صلعم و صحيح البخاري – النكاح – هل للمرأة أن تهب نفسها لأحد .

 

 

كانت عائشة تشمت بالنّساء اللواتي يهبْنَ أجسادهنّ للرّسول أشرف الخلق! وتقول عنهن أنّهن بلا حياء ! ياللعار ! فسارع ربّ محمّد لإنقاذه من الورطة! فكيف برَّر المسلمون هذه المصيبة ؟! قالُوا أنَّ عائشة تغار على زوجها ! فهل يحق لها الغيرة على رسول الله وهو كل مايقولُه ويفعله وحيٌ يُوحى ؟! ألم تقرأ عائشة هذه المصيبة في سورة الأحزاب آية 36 : وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُبِينًا .

 

 

لكنّ المصيبة أنّ اتخاذ محمّد لربّه على هواه يجعله ؟! يقول كاتب القرآن في سورة الفرقان آية 43 : أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ . و ابن عباس يقول : أرأيت من اتخذ إلهه هواه ، قال : ذلك الكافر اتخذ دينه بغير هدى من الله ولا برهان . و عن الحسن : أرأيت من اتخذ إلهه هواه قال : لا يهوى شيئا إلا تبعه . وابن أبي حاتم عن قتادة : أرأيت من اتخذ إلهه هواه ، قال : كلما هوى شيئا ركبه ، وكلما اشتهى شيئا أتاه لا يحجزه عن ذلك ورع ، ولا تقوى . وكلام عائشة له نفس الدلالة حيث أنَّ محمّداً اتّبع إلهُهُ هواهُ !

 

المصيبة الكبيرة بأن ربّ محمّد وصفَ من يتَّبع هواه بالكلب الذي يلهث ! [ انظروا لهكذا إله ] حيث جاء في سورة الاعراف آية 176 : وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَــلـْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ .

 

 

يا للمصيبة هل قرأتم : وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَــلـْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ؟!

 

إذاً حسب تعبير عائشة بأنَّ محمّد اتّبعَ هواهُ من خلال إلهٍ يُسارعُ في هواه لأجل النّساء ، فهو كالكلب الذي يلهث ! واخجلتاه يا أمَّ المؤمنين! مع أنَّ القرآن يقول في سورة النازعات آية 40 يقول : وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى . فهل كان محمّد بالغنى عن الجنة حتى تبع هواه ؟!

 

 

المصيبةُ الكبرى أنَّ محمّد صمتَ ” صمْت القبور ” ولم يعترض على كلام عائشة! لماذا ؟! لأنه صحيح 100% ، لأنّ الرسول وكما ” يزعمون ” لا يصمت على باطلٍ ، وهذا يعني بأنَّ كلامَ عائشة ليس باطلاً ، فلو قرأنا هذه الآية : {50} يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا.

 

 

وقرأنا تفسيرها في الجامعِ لأحكام القرآن » سورة الأحزاب » تقول : فلو كانت هذه الهبة غير جائزة لما سكت رسول الله صلعم لأنه لا يقر على الباطل إذا سمعه . وبنفس المصدر يقول : التاسع : إذا عمل عملا أثبته . زاد غيره : وكان يجب عليه إذا رأى منكرا أنكره وأظهره ؛ لأن إقراره لغيره على ذلك يدل على جوازه ، ذكره صاحب البيان .

 

 

إذاً الرسول كانَ يوافقُ كلامَ عائشة بأنَّ ربَّه يُسارع في هواه ! فلو كان الأمر غيرةً كما يدَّعون لكان محمّد ردَّ عليها وقال لا يا أمَّ المؤمنين, الله قال كذا وكذا وشرح لها بعضاً من التَّخاريف الرّبانية! لأنَّ محمَّد كانَ يردُّ على عائشة بكلِّ شيءٍ بالكبيرة والصّغيرة يعني بأبسط الأمور فلِما لم يردَّ عليها الآن ؟!

 

النتيجة : ما ورد بالفلم صحيح و مأخوذ من أصح الكتب!

 

 

{ محمد و فرض الجزية أو دخول الإسلام أو الموت }

 

 

يقول الفلم بأن محمد أراد فرض الجزية أو الإسلام أو الموت، فهل هذا صحيح ؟

 

 

نعم ؛ يقول القرآن : قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (التوبة 29). و يقول البخاري (24) : حدثنا ‏ ‏عبد الله بن محمد المسندي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو روح الحرمي بن عمارة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏واقد بن محمد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏يحدث عن ‏ ‏ابن عمر ‏أن رسول الله ‏ ‏صلعم ‏ ‏قال ‏ ‏أمرت أن أقاتل الناس حتى ‏ ‏يشهدوا ‏ ‏أن لا إله إلا الله وأن ‏ ‏محمدا ‏ ‏رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك ‏ ‏عصموا ‏ ‏مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله.

 

و الجميع يعلم كيف تم إجبار الناس على الإسلام أو دفع الجزية أو الموت.

 

النتيجة صحة ماورد بالفلم.

 

 

{ محمد و زواجه من الطفلة عائشة }

 

 

هل حقاً تزوج محمد من عائشة و هي طفلة بنت ست سنوات كما يقول الفلم ؟

 

نعم؛ جاء في صحيح البخاري (25) : تزوج النبي صلعم عائشة وهي ابنة ست سنين ، وبنى بها وهي ابنة تسع ، ومكثت عنده تسعا. طبعاً و الأحاديث بالآلاف و كلها صحيحة.

 

النتيجة صحة ماورد بالفلم.

 

{ محمد شاذ جنسياً }

 

 

يقول الفلم بأن محمد شاذ، فهل هذا صحيح ؟

 

 

لنترك الحكم للقارئ ؛ يجمع جميع كتبة الأحاديث على هذا الحديث (26) بينما هو يحدث القوم ، وكان فيه مزاح ، بينما يضحكهم فطعن النبي صلعم خاصرته بعود ، فقال : أصبرني قال : اصطبر . قال إن عليك قميصا وليس علي قميص ، فرفع النبي صلعم عن قميصه فاحتضنه وجعل يقبل كشحه . قال : إنما أردت هذا يا رسول الله .

 

يقول أنس بن مالك (27) قصة فاضحة لمحمد مع زاهر و عليها إجماع في جميع الكتب: عن أنس أن رجلا من أهل البادية كان اسمه زاهرا يهدي النبي صلعم الهدية من البادية فيجهزه النبي صلعم إذا أراد أن يخرج فقال رسول الله إن زاهرا باديتنا ونحن حاضروه وكان رسول الله صلعم يحبه وكان رجلا دميما فأتاه رسول الله صلعم وهو يبيع متاعه فاحتضنه من خلفه ولا يبصره الرجل فقال أرسلني من هذا فالتفت فعرف النبي صلعم فجعل لا يألو ما ألصق ظهره بصدر النبي صلعم حين عرفه وجعل رسول الله صلعم يقول من يشتري العبد فقال يا رسول الله إذن والله تجدني كاسدا فقال رسول الله صلعم لكن عند الله لست بكاسد أو قال لكن عند الله أنت غال.

 

و الأحاديث الخاصة بالتكحل كالنساء و لبس ثوب عائشة و غيره كثيرة لا يسعنا ذكرها هنا.

 

 

{ محمد و نكاح زوجة ابنه بالتبني }

 

 

يقول الفلم بأن محمد أخذ زوجة ابنه و نكحها فهل هذا صحيح ؟

 

نعم؛ محمد يشتهي زوجة ابنه فينزل إلهه آية لتحلل له ما يريد، فتول الآية : “وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا ” ( سورة الأحزاب 33 : 37).

 

يقول البيضاوي في تفسيرها (28) : { وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِى أَنعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ } بتوفيقه للإسلام وتوفيقك لعتقه واختصاصه. { وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ } بما وفقك الله فيه وهو زيد بن حارثة. { أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ } زينب. وذلك: أنه ” عليه الصلاة والسلام أبصرها بعد ما أنكحها إياه فوقعت في نفسه فقال سبحان الله مقلب القلوب، وسمعت زينب بالتسبيحة فذكرت لزيد ففطن لذلك ووقع في نفسه كراهة صحبتها، فأتى النبي عليه الصلاة والسلام وقال: أريد أن أفارق صاحبتي، فقال: ما لك أرابك منها شيء، فقال: لا والله ما رأيت منها إلا خيراً ولكنها لشرفها تتعظم علي، فقال له: ” ” أمسك عليك زوجك ” { وَاتَّقِ اللَّهَ } في أمرها فلا تطلقها ضراراً وتعللاً بتكبرها. { وَتُخْفِى فِى نِفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ } وهو نكاحها إن طلقها أو إرادة طلاقها .

 

وطبعاً هناك إجماع من جميع المفسرين على القصة، و يوجد أحاديث كثيرة تؤكد القصة، لن نوردها لكي لا نطيل أكثر، و يمكن لأي شخص الرجوع لكتب التفاسير ليتأكد بنفسه.

 

النتيجة صحة ماورد في الفلم.

 

 

{ محمد يشق أم قرفة نصفين }

 

 

يقول الفلم بأن محمد أمر بشق أم قرفة بين بعيرين، فهل هذا صحيح ؟

 

 

نعم؛ يقول البخاري في شرح القصة (29) : فأوقع بهم وقتل أم قرفة بكسر القاف وسكون الراء بعدها فاء وهي فاطمة بنت ربيعة بن بدر زوج مالك بن حذيفة بن بدر عم عيينة بن حصن بن حذيفة وكانت معظمة فيهم , فيقال ربطها في ذنب فرسين وأجراهما فتقطعت , وأسر بنتها وكانت جميلة , ولعل هذه الأخيرة مراد المصنف , وقد ذكر مسلم طرفا منها من حديث سلمة بن الأكوع.

 

وهناك أيضاً إجماع من جميع الكتب الصحيحة على القصة التي تقول : أم قرفة وهي عجوز كبيرة فقتلها قتلا عنيفا ربط بين رجليها حبلا ثم ربطها بين بعيرين ثم زجرهما فذهبا فقطعاها.

 

يمكن الرجوع لكتب السيرة للتأكد من ما ورد.

 

النتيجة صحة ماورد بالفلم.

 

 

{ محمد يقتل رجل و يسبي زوجته }

 

 

ورد بالفلم أن محمد قتل رجل يدعى كنانة بن الربيع، و سبي زوجته، فهل هذا صحيح ؟

 

 

نعم؛ تقول القصة بأن محمد سبي صفية، و قتل زوجها وأهلها و كل عشيرتها و سرق كنزهم، تقول السيرة النبوية (30) : قال ابن إسحاق : ولما افتتح رسول الله صلعم القموص ، حصن بني أبي الحقيق أتي رسول الله صلعم بصفية بنت حيي بن أخطب ، وبأخرى معها ، فمر بهما بلال وهو الذي جاء بهما على قتلى من قتلى يهود فلما رأتهم التي مع صفية صاحت . وصكت وجهها وحثت التراب على رأسها ; فلما رآها رسول الله صلعم قال أعزبوا عني هذه الشيطانة وأمر بصفية فحيزت خلفه . وألقى عليها رداءه فعرف المسلمون أن رسول الله – صلعم – قد اصطفاها لنفسه … وأتي رسول الله – صلعم – بكنانة بن الربيع وكان عنده كنز بني النضير فسأله عنه . فجحد أن يكون يعرف مكانه فأتى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – رجل من يهود فقال لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – : إني رأيت كنانة يطيف بهذه الخربة كل غداة فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لكنانة أرأيت إن وجدناه عندك ، أأقتلك قال نعم .

 

فأمر رسول الله – صلعم – بالخربة فحفرت فأخرج منها بعض كنزهم ثم سأله عما بقي فأبى أن يؤديه فأمر به رسول الله – صلعم – الزبير بن العوام ، فقال عذبه حتى تستأصل ما عنده فكان الزبير يقدح بزند في صدره حتى أشرف على نفسه ثم دفعه رسول الله – صلعم – إلى محمد بن مسلمة فضرب عنقه بأخيه محمود بن مسلمة.

 

و الحديث ورد في الطبقات الكبرى (31) و السيرة الحلبية (32) وباقي كتب السيرة مثل البداية و النهاية لإبن كثير و الروض الأنف للسهيلي و الكامل في التاريخ لأبن الأثير و الكثير

 

 

النتيجة صحة ما ورد بالفلم.

 

 

{ حفصة تمسك محمد يزني بماريا القبطية }

 

 

جاء في الفلم أن حفصة زوجة محمد أمسكت محمد في بيتها و هو يضاجع الجارية القبطية، فهل هذا صحيح ؟

 

 

نعم ؛ يقول انس بن مالك (33) خرجت حفصة من بيتها، وكان يوم عائشة، فدخل رسول اللّه (ص) بجاريته وهي مخمر وجهُها فقالت حفصة لرسول اللّه (ص): اما انّي قد رأيت ما صنعت، فقال لها رسول اللّه(ص): فأكتمي عنّي وهي حرام، فانطلقت حفصةُ الى عائشة فأخبرتها وبشّرتها بتحريم القبطيَّة، فقالت له عائشة: امّا يومي فتعرِّس فيه بالقبطيَّة، وامّا سائر نسائك فتسلِّم لهنَّ أيامهنَّ! فأنزل اللّه: (وإذ اسرَّ النبيّ الى بعض أزواجه حديثاً ـ لحفصة ـ فلما نبَّأت به واظهره اللّهُ عليه عرّف بعضه واعرض عن بعض فلّما نبّأها به قالت من أنبأك هذا قال نبأني العليم الخبير * ان تتوبا الى اللّه فقد صغت قلوبكما ـ يعني عائشة وحفصة ـ وان تظاهرا عليه ـيعني حفصة وعائشة ـ فإنّ اللّه هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكةُ بعد ذلك ظهيرٌ * عسى ربُّه ان طلَّقكنَّ…) الاية. فتركُهنَّ رسول اللّه (ص) تسعاً وعشرين ليلةً ثمّ نزل: (يا أيُّها النبيُّ لم تُحرِّم ما احلّ اللّهُ لك تبتغي مرضاة أزواجكِ واللّهُ غفورٌ رحيمٌ) فأمر فكفر يمينه وحبس نساءه عليه.

 

وبعدة مصادر أخرى..

 

 

و هكذا ينتهي الفلم بصورة محمد يقتل الناس، و التي تدل على غزوات محمد الــ 28 غزوة التي سبا خلالها آلاف و قتل الآلاف و نكح الآلاف، و إما الإسلام أو الجزية أو الموت!

 

هل علمت الآن يا عزيزي المسلم بأن مشكلتك تكمن في كتبكم و ليس بأمريكا و لا بفلم و لا بالصين ؟

 

ما ذنب من يقرأ كتبكم الدموية بصوت عالي ؟

 

 

العقل زينة!

 

 

مراجع:

 

1- المصادر الخاصة بمولد محمد : الطبقات الكبرى لأبن سعد باب تزوج عبد الله بن عبد المطلب آمنة بنت وهب و نفس المصدر باب ذكر كم مرض رسول الله صلعم واليوم الذي توفى فيه. السيرة الحلبية باب تزويج عبد الله أبي النبي صلعم آمنة أمه صلعم وحفر زمزم. الاستيعاب في تمييز الأصحاب لأبن عبد البر باب محمد رسول الله صلعم. أسد الغابة. سيرة أبن هشام باب ذكر المرأة المتعرضة لنكاح عبد الله بن عبد المطلب. نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري باب ذكر زواج عبد الله بن عبد المطلب آمنة بنت وهب . الإصابة في تمييز الصحابة لأبن حجر العسقلاني باب حمزة. المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري ، باب ذكر عم رسول الله صلى الله عليه و سلم وأخيه من الرضاعة. السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب غزوة أحد.

 

2- الترمذي في سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 3607 خلاصة حكم المحدث: حسن

 

3-الهيثمي في مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 8/219 خلاصة حكم المحدث

 

4-السيرة النبوية لإبن هشام .. باب مبعث النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليما

 

6-البخاري الجامع الصحيح الصفحة أو الرقم: 258خلاصة الدرجة أورده في صحيحه

 

6-مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 6/144 خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات

 

7-مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 9/23 خلاصة حكم المحدث: ‏ إسناده حسن

 

8-صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 4829 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

9-عائشة في صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 4953 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

10- صحيح البخاري 6467

 

11- مسند احمد . – 26712

 

12- راجع السيرة النبوية لابن كثير1 /. 412

 

13- صحيح البخاري كتاب الإيمان باب فإن تابوا و أقاموا الصلاة و آتوا الزكاة فخلوا سبيلهم

 

14- راجع تفسير الطبري (جامع البيان في تأويل القرآن)

 

15- صحيح البخاري – الجهاد والسير – أهل الدار يبيتون فيصاب الولدان والذراري

 

16- الكتب – فتح القدير – كتاب السير – باب الجزية

 

17- مسند أحمد – أول مسند البصريين – ومن حديث سمرة بن جندب عن النبي صلعم

 

18- سنن الترمذي – السير عن رسول الله – ما جاء في النزول على الحكم

 

19- السيرة – سيرة ابن هشام – الجزء الثاني رقم الصفحة 637

 

20- السيرة – الروض الانف – الجزء الرابع

 

21- صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 1464 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

22- صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 1639 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

23- مسند أحمد -باقي مسند الأنصار – باقي المسند السابق

 

24- صحيح البخاري .. كتاب الإيمان .. باب فإن تابوا و أقاموا الصلاة و آتوا الزكاة فخلوا سبيلهم

 

25- صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 5158 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

26- صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 5224 خلاصة الدرجة: إسناده صحيح

 

27- ابن كثير – المصدر: البداية والنهاية – الصفحة أو الرقم: 6/48 خلاصة الدرجة: إسناد رجاله كلهم ثقات على شرط الصحيحين

 

28- تفسير البيضاوي أنوار التنزيل و أسرار التأويل

 

29- فتح الباري بشرح صحيح البخاري كتاب المغازي باب غزوة زيد بن حارثة

 

30- السيرة النبوية لإبن هشام .. باب ذكر المسير إلى خيبر (في المحرم سنة سبع)

 

31- الطبقات الكبرى لإبن سعد .. باب غزوة رسول الله صلعم خيبر

 

32- السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون .. باب غزوة خيبر

 

33- طبقات ابن سعد ج 8/ 185 ـ 186 وج 8/ 134 ط. أوربا وفي مستدرك الحاكم عن انس: ان النبيّ (ص) كانت له امة يطأها فلم تزل به عائشة وحفصة حتّى حرَّمها على نفسه… الحديث

 

أحمد عبده ماهر

محام بالنقض ومحكم دولي وكاتب إسلامي







يقول سيادة المستشار:

يقول تعالى *لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَذًى كَثِيراً وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ* آل عمران:  186

 

لقد خالفت أمة محمّد كتاب الله حين ثارت على الفيلم المسيء والمأخوذة مرجعيته من مراجع المسلمين فعلاج الفيلم هو الصبر والتقوى فقط وليس حرق السفارات ولا نهب أملاك غير المسلمين، ثم نقول نريد تطبيق الشريعة.   وإليكم هذا المقال الذي يشرح الفيلم ومرجعيته بقلم وديع طعمة وهو مسيحي ورابط المقال هو

http://www.thevoiceofreason.de/article/313?utm_source=twitterfeed&utm_medium=facebook

“فيلم صغير يُصيب أمة محمّد بمقتل”

 تخيل عزيزي القارئ أن مُجرّد فلم صغير مأخوذ من أصح الكتب الإسلامية، قام بإنتاجه مُنتج أفلام أباحية اسمه ” آلان روبرتس ” ، ربما لحبه لرجولة محمد التي بقوة 40 رجل كما تروي كتبهم، جعلت من أمة محمد كلها تثور كالثيران، تدمير، حرق، قتل، سرقة، اغتصاب، خطف…الخ.

 

هاجموا السفارات, ونهبوها, وقتلوا من فيها، وحرقوها، مما يدل على أن المسلمين ينظرون لغير المسلم كلهم بنظرة واحدة، كفرة.  والدليل على ذلك أن شخصًا واحدًا في بلد الحريات، أنتج فيلمًا عن نبيهم فحرقوا سفارة أمريكا، و ألمانيا و غيرها.  ولا نعلم ما علاقة السفارات أو تلك الدول بهذا الرجل. أو ما علاقة الأقباط كلهم بمشاركة قبطي في الفيلم حتى حرقوا الكنائس، وقتلوا الكثير من أتباعها، و حرقوا كتبهم.

 

لتحميل البحث على شكل كتاب إلكتروني من { هنا } .

ما هو السبب في كل هذه الفوضى؟  المسلمون يعتبرون الفلم مسيء لنبيهم! لكن كيف ؟ لا أحد يعلم! كيف لشيء موجود في كتبهم، و يؤمنون به، أن يعتبروه مسيء لنبيهم! هل عاد أحدهم للكتب التي يؤمنون بها، ليتأكد من صحة ماورد بالفلم ؟ بالطبع لا! لذلك أحببت أن أهدي هذا البحث الصغير لأمة ما أنا بقارئ، و أنوه أن ما ورد هنا من اقتباسات محمدية، هي من أصح المراجع الإسلامية، و يمكن لأي شخص التأكد بنفسه، و المصادر موجودة آخر البحث.

 

ملاحظة أولى للمسلمين : عزيزي المؤمن، سواء آمنت بهذه الأحاديث و التفاسير و الآيات أم لم تؤمن بها، مشكلتك هي مع هذه الكتب و المؤمنين بها، و ليس مع الغرب و الكفار و المشركين! ما اعتبرته أنت إساءة لنبيك هو مأخوذ من أصح الكتب؛ فاقرأ :

 

تدور أحداث الفلم حول عدة نقاط، و هي كالتالي :

1- {التشكيك بنسب محمد}

 2- { أفخاذ خديجة و برهان الوحي }

 3- { الحمار يعفور أول من أسلم }

 4- { موت القس ورقة بن نوفل و إنقطاع الوحي }

 5- { تعليم أتباعه على الغزو و النهب و قتل المخالف و الأطفال }

 6- { إمرأة تهب نفسها لمحمد و عائشة تعاتب محمد }

 7- { محمد و فرض الجزية أو دخول الإسلام أو الموت }

 8- { محمد و زواجه من الطفلة عائشة }

 9- { محمد و نكاح زوجة ابنه بالتبني }

 10- { محمد شاذ جنسياً }

 11- { محمد يشق أم قرفة نصفين }

 12- { محمد يقتل رجل و يسبي زوجته }

 13- { حفصة تمسك محمد يزني بماريا القبطية }

 

 يبدأ الفلم بقصة التشكيك بنسب محمد، و مقارنته مع حمزة الذي كان والده و والد محمد المزعوم تزوجا بنفس اليوم ، فهل القصة صحيحة ؟

  

{التشكيك بنسب محمد}

 من ذكرَ مولدَ محمَّد ، أثبت للجميعِ بأنّ محمّد ليس ابن عبد الله [ يُجمع المؤرّخون على نفس القصة ] فالقصّة الغريبة هي أنّ عبد الله [ والده المزعوم ] مع آمنة بنت وهب ، و عبد المطّلب أي جدّه مع هالة ، تزوّجا في يومٍ واحد ، فماتَ عبد الله في نفسِ السّنة من زواجه ، و عبد المطلب أنجبَ ولداً أسماه حمزة ويُجمع المؤرّخون الإسلاميون بجميع الكتب الإسلاميّة على أنّ حمزة أكبرُ من محمّد بأربع سنوات ! ، والمعروف بأنّ حمزة وُلِد بعدَ أربعِ سنواتٍ من زواجِ والديه ، و علماء الإسلامِ يقولون بأنّ محمَد وُلد بعد أربع سنواتٍ من موت عبد الله أي من المفروض أن يكونا بنفسِ العمر! فكيفَ يكونُ حمزة أكبرَ من محمّد بأربع سنوات ؟ (1)

 

فالاحتمالات التي يستنتجُها المرءُ من قراءةِ تاريخِ الشّخصين المذكورين هي كالتّالي :

 1-محمّد وُلد بنفسِ السّنة ، وهذا ما لا إجماعَ عليه لأنّ محمّد وُلد بعدَ أربعِ سنواتٍ من وفاةِ عبد الله .

 2-حمزة وُلد بعد ثماني سنواتٍ من زواجِ والديه وهذا أيضاً لا إجماعَ عليه لأنّ حمزة وُلد بعد أربع سنواتٍ تماماً .

 3-محمّد وحمزة بنفسِ العمر ، وهذا غيرُ متّفقٍ عليه لأنّ حمزة أكبرُ من محمّد بأربعِ سنواتٍ

 4-الجميعُ يخرّفون و يتوجّب حرقُ كلِّ كتبهم ، ويبقى عمرُ محمّد غيرُ محدّدٍ وغيرُ معروف من هو والده!

 5-محمّد ابن زنى ، لاستحالةِ الحملِ لأربعِ سنواتٍ . هذا ما يؤكّد عليه التّرمذي (2) فيقول الحديث : قلت : يا رسول الله ! إن قريشا جلسوا فتذاكروا أحسابهم بينهم ، فجعلوا مثلك مثل نخلة في كبوة من الأرض . فقال النبي صلعم : إن الله خلق الخلق ، فجعلني من خير فرقهم ، وخير الفريقين ، ثم خير القبائل ، فجعلني من خير القبيلة ، ثم خير البيوت ، فجعلني من خير بيوتهم ، فأنا خيرهم نفسا وخيرهم بيتا .

 

إذاً كانت قُريش تُعيّر محمّد بنسبه وحسبه ، وكانُوا يجعلون منه مثل نخلةٍ في كبوة! ويؤكّد هذا الحديث الهيثمي (3) فيقول : عن ابن الزبير أن قريشا قالت إن مثل محمد صلعم مثل نخلة في كبوة .  فلماذا كانُوا يسخرون من حسبه ونسبه ويجعلون منه مثل نخلةٍ في كبوةٍ من الأرض ؟

 

النتيجة : ما تم عرضه بالفلم مأخوذ من هذه المراجع التي استدليت بها هنا .

 

 

{ أفخاذ خديجة و برهان الوحي }

 هل ما ورد في الفلم من أن محمد تأكد من الوحي النازل عليه عن طريق أفخاذ خديجة صحيح ؟

 نعم؛ تقول السيرة النبوية لإبن هشام (4) : قال ابن إسحاق : وحدثني إسماعيل بن أبي حكيم مولى آل الزبير : أنه حدث عن خديجة رضي الله عنها أنها قالت لرسول الله صلعم أي ابن عم أتستطيع أن تخبرني بصاحبك هذا الذي يأتيك إذا جاءك ؟ قال نعم . قالت فإذا جاءك فأخبرني به . فجاءه جبريل عليه السلام كما كان يصنع فقال رسول الله صلعم لخديجة يا خديجة هذا جبريل قد جاءني ، قالت قم يا ابن عم فاجلس على فخذي اليسرى ; قال فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس عليها ، قالت هل تراه ؟ قال نعم قالت فتحول فاجلس على فخذي اليمنى ; قالت فتحول رسول الله صلعم فجلس على فخذها اليمنى ، فقالت هل تراه ؟ قال نعم . قالت فتحول فاجلس في حجري ، قالت فتحول رسول الله صلعم فجلس في حجرها . قالت هل تراه ؟ قال نعم قال فتحسرت وألقت خمارها ورسول الله صلعم جالس في حجرها ، ثم قالت له هل تراه ؟ قال لا ، قالت يا ابن عم اثبت وأبشر فوالله إنه لملك وما هذا بشيطان. قال ابن إسحاق : وقد حدثت عبد الله بن حسن هذا الحديث فقال قد سمعت أمي فاطمة بنت حسين تحدث بهذا الحديث عن خديجة إلا أني سمعتها تقول أدخلت رسول الله صلعم بينها وبين درعها ، فذهب عند ذلك جبريل فقالت لرسول الله صلعم إن هذا لملك وما هو بشيطان.

 

 النتيجة هي صحة ما ورد بالفلم، فهو مأخوذ من السيرة النبوية.

 لكن الغريب بالأمر، أو المضحك هو أن جبريل لا يظهر لمحمد على أفخاذ خديجة، لكنه يظهر على أفخاذ عائشة، يقول الحديث في صحيح البخاري (5) : أن نساء رسول الله صلعم كن حزبين : فحزب فيه عائشة وحفصة وسودة ، والحزب الآخر أم سلمة وسائر نساء رسول الله صلعم ، وكان المسلمون قد علموا حب رسول الله صلعم عائشة ، فإذا كانت عند أحدهم هدية ، يريد أن يهديها إلى رسول الله صلعم أخرها ، حتى إذا كان رسول الله صلعم في بيت عائشة ، بعث صاحب الهدية إلى رسول الله صلعم في بيت عائشة ، فكلم حزب أم سلمة ، فقلن لها : كلمي رسول الله صلعم يكلم الناس ، فيقول : من أراد أن يهدي رسول الله صلعم هدية ، فليهدها إليه حيث كان من بيوت نسائه ، فكلمته أم سلمة بما قلن فلم يقل لها شيئا ، فسألنها ، فقالت : ما قال لي شيئا ، فقلن لها : فكلميه ، قالت : فكلمته حين دار إليها أيضا فلم يقل لها شيئا ، فسألنها فقالت : ما قال لي شيئا ، فقلن لها : كلميه حتى يكلمك ، فدار إليها فكلمته ، فقال لها : ( لا تؤذيني في عائشة ، فإن الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة ) . .الى نهاية الحديث.

 

 { الحمار يعفور أول من أسلم }

 يقول الفلم بأن الحمار يعفور كان أول المسلمين، و قد سأله محمد هل تحب النساء؟ هل هذا الكلام صحيح؟  نعم؛ أولاً مع مصادر تُقِر بأنّ للرسولِ حماراً اسمه عفير! تقولُ الأحاديث الصحيحة ( 6) : أن رسول الله صلعم غدا إلى بني قريظة على حمار عري يقال له يعفور.  ويقول عبد الله بن مسعود الصحابي الذي أمر محمد بأخذ القرآن عنه (7) : كان لرسول الله صلعم حمار اسمه عفير . و علي بن أبي طالب و ابن مسعود يقولان ( 8) : كان له حمار ، اسمه عفير . فما قصة هذا الحمار عفير ؟

 

تعلمُون أنَّ الشيعة يُصدِّقون بأنَّ النبيَ كلّم حِماره عفير ، لكن السنة ضعّفُوا الحديث ، إلّا أنَّه وردَ في مراجِع مُعتمَدةٍ وصحيحة و جاء الحديث الصحيح عند أهل السنة و الجماعة على الشكل التالي : عن أبي منظور: لما فتح اللهُ على نبيهِ خيبرَ؛ أصابهُ من سهمهِ أربعةُ أزواج نعال، وأربعةُ أزاوج خفاف، وعشرُ أواقي ذهبٍ وفضةٍ، وحمارٌ أسودٌ. قال: فكلم النبي الحمارَ، فقال له: ما اسمُك؟ قال: يزيدُ بنُ شهابٍ، أخرج اللهُ من نسلِ جدي ستينَ حماراً، كلهم لم يركبهم إلا نبي، ولم يبق من نسلِ جدي غيري، ولا من الأنبياءِ غيرُك، أتوقعك أن تركبني، وكنتُ قبلك لرجلٍ من اليهودِ، وكنتُ أعثرُ به عمداً، وكان يجيعُ بطني ويضربُ ظهري، فقال له النبي: قد سميتك يعفوراً، يا يعفورُ قال: لبيك. قال: أتشتهي الإناث؟ قال: لا، وكان النبي يركبه في حاجته ؛ فإذا نزل عنه بعث به إلى بابِ الرجلِ، فيأتي البابَ فيقرعُهُ برأسهِ، فإذا خرج إليه صاحبُ الدارِ ؛ أومأ إليه أن أجب رسولَ اللهِ. قال: فلما قبض النبي؛ جاء إلى بئرٍ كانت لأبي الهيثمِ بنِ التيهان ؛ فتردى فيها، فصارت قبرهُ؛ جزعاً منه على رسولِ اللهِ.

و مصادر الحديث عند السُنة : ابن كثير في كتاب البداية والنهاية 6/158، و ابن الأثير في أسد الغابة، والذهبي في ميزان الاعتدال 4/34، والحافظ ابن حجر في لسان الميزان 5/426، وفي الفتح 6/70، والسيوطي في: اللآلئ المصنوعة 1/276، وصحيح البخاري حديث 2856: وبوَّب له اسم الفرس والحمار، وفي مسلم 49، كما أوردها الكافي الشيعي 1/184 كتاب الحجة: باب ما عند الأئمة من سلاح الرسول.  إذن ما ورد في الفلم مأخوذ من أصح الكتب!

 

{ موت القس ورقة بن نوفل و إنقطاع الوحي }

 يحكي الفلم قصة أنه بعد موت ورقة بن نوفل إنقطع الوحي، فهل هذا صحيح ؟  نعم؛ فالقصّة تُروَى لنا بأنّ ورقة بن نوفل تُوفِي ” فانقطع الوحي عن الرسول ” !! و ما يضع العقل بالكفّ : هل ورقة بن نوفل إلهٌ حتى انقطع الوحيُ عن الرسول و صعد الرّسول لأعالي الجبال كي ينتحر كما تروي الكتبُ الإسلاميّة ؟! يُبرِّر القصّة شيوخُ المسلمين على أنَّ حزنَ الرّسول عليه هو من دفعه لمحاولةِ الانتحار ، حسناً! لماذا انقطعَ الوحيُ عن الرّسول ؟! ما علاقةُ الله “” عز وجل “” و ملائكتُه وكلابُه الشرسة بموت ورقة بن نوفل حتى يقطعَ الوحي عنه ؟!

تقول عائشة في صحيح البخاري (9) : ورقة بن نوفل ، وهو ابن عمِّ خديجة أخو أبيها ، وكان امرأً تنصّر في الجاهلية ، وكان يكتبُ الكتابَ العربي ، ويكتب من الإنجيل بالعربيّة ما شاء الله أن يكتب ، وكان شيخاً كبيراً قد عمي ، فقالت خديجة : يا ابن عم ، اسمع من ابن أخيك ، قال ورقة : يا ابن أخي ، ماذا ترى ؟ فأخبره النبيّ صلعم خبر ما رأى ، فقال ورقة : هذا الناموس الذي أنزل على موسى ، ليتني فيها جذعا ، ليتني أكون حيا ، ذكر حرفا ، قال رسول الله صلعم : ( أو مخرجي هم ) . قال ورقة : نعم ، لم يأت رجل بما جئت به إلا أوذي ، وإن يدركني يومك حيا أنصرك نصرا مؤزرا . ثم لم ينشب ورقة أن توفي ، وفتر الوحي فترة ، حتى حزن رسول الله صلعم .

هل علمتم من هو ورقة بن نوفل ؟ و هل قرأتم : ثم لم ينشب ورقة أن توفي ، وفتر الوحي فترة ، حتى حزن رسول الله صلعم . ؟!

ملاحظة: حديث الانتحار كذّبوه و ضعفّوه و لكن فاتَهم أو كالعادة غضّوا النّظر عنه أنَّ الحديث وردَ في صحيحِ البخاري (10) و مسندِ أحمد (11) و غيرِهم و يجمعون على التالي :

لم ينشب ورقة أن توفي وفتر الوحي فترة حتى حزن النبي صلعم فيما بلغنا حزنا غدا منه مرارا كي يتردى من رءوس شواهق الجبال .

ولا يفوتنا حديث ابن كثير (12) قال : عن البخاري قال : فتر الوحي حتى حزن النبي فيما بلغنا حزناً غدا منه مراراً كي يتر ى من رءوس شواهق الجبال، فكلما أوفى بذروة جبل لكي يلقي نفسه تبدى له جبريل فقال : يا محمد إنك رسول الله حقاً فيسكن لذلك جأشه وتقر نفسه فيرجع .

وطبعاً الأحاديث الصّحيحة كثيرة وكلُها تُثبت بأنَّ محمّد لم يتلقَّ الوحيَ بعد وفاةِ ورقة بن نوفل و نستخلصُ من القصة بأنَّ موتَ ورقة بن نوفل هو ما جعلَ محمَّداً يُقدِمُ على الانتحار لأنَّ الوحيَ انقطع عنه ، فأدخلُوا قصّة جبريل عليها فأصبحت على الشّكل الحاليِّ ، لأنَّ وجود جبريل في القصة يُناقضُ مقولتهم بأنَّ الوحي فتَر و انقطع عن محمَّد ، فكيف يكون جبريلُ ,النّاقل الوحيد لوحي الله لمحمّد, موجوداً و يقولون فتر الوحي ؟!

أثناء حياةِ ورقة بن نوفل كانَ النّقل من اليهودية و المسيحيّة قد بلغَ ذروتَه لأنَّ ورقة هو من كان ينقلُ بالعربية من الإنجيل و التوراة ، و حين مات ورقة بن نوفل لم يبقَ لمحمّد سوى أساطير الأوَّلين كما أشرتُ لذلك في بحوثٍ قديمة .

 

النتيجة : صحة ما ورد بالفلم وهو مأخوذ من القصة أعلاه.

 

 

{ تعليم أتباعه على الغزو و النهب و قتل المخالف و الأطفال }

 

 

يقول الفلم بأن محمد حضّ أتباعه على الغزو و السبي ووالخ، هل هذا صحيح ؟ هل صحيح أن محمد أمر بقتل الأطفال ؟

 

 

نعم؛ يقول القرآن في سورة الحجر – 15 – آية 85 وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ.

 

يقول القرطبي في تفسيرها : فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ. مثل ” واهجرهم هجرا جميلا ” [ المزمل : 10 ] أي تجاوز عنهم يا محمد , واعف عفوا حسنا ; ثم نسخ بالسيف . قال قتادة : نسخه قوله :” فخذوهم واقتلوهم حيث ثقفتموهم ” [ النساء : 91 ] .وأن النبي صلعم قال لهم : ( لقد جئتكم بالذبح وبعثت بالحصاد ولم أبعث بالزراعة)

 

و يقول البخاري (13) : حدثنا ‏ ‏عبد الله بن محمد المسندي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو روح الحرمي بن عمارة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏واقد بن محمد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏يحدث عن ‏ ‏ابن عمر ‏أن رسول الله ‏ ‏صلعم ‏ ‏قال ‏ ‏أمرت أن أقاتل الناس حتى ‏ ‏يشهدوا ‏ ‏أن لا إله إلا الله وأن ‏ ‏محمدا ‏ ‏رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك ‏ ‏عصموا ‏ ‏مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله.

 

 

و إليكم “بعض” الآيات التي تحرض على القتل: كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (البقرة 216).

 

قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (التوبة 29).

 

وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (البقرة 244).

 

فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا (النساء 84).

 

وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (الأنفال 39).

 

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (الأنفال 60).

 

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (الأنفال 65).

 

فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (التوبة 5).

 

فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (محمد 4).

 

نكتفي بهذ القدر رغم وجود مئات الآيات مثل تلك، و الآن تحريض محمد على الغزو ولن نقترب على السيرة النبوية لابن هشام و خاصة الفصل المعنون بـ [ التحريض على غزو الرسول ] بل لنرى هذا : يقول القرآن : وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (التوبة 49).

 

يقول الطبري في تفسيرها (14) حَدَّثَنِي … , فِي قَوْل اللَّه : اِئْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صلعم : ” اُغْزُوا تَبُوك تَغْنَمُوا بَنَات الْأَصْفَر وَنِسَاء الرُّوم ” فَقَالَ الْجَدّ : اِئْذَنْ لَنَا , وَلَا تَفْتِنَّا بِالنِّسَاءِ . حَدَّثَنَا الْقَاسِم …, قَالُوا : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” اُغْزُوا تَغْنَمُوا بَنَات الْأَصْفَر ” يَعْنِي : نِسَاء الرُّوم , ثُمَّ ذَكَرَ مِثْله.

 

ولا ننسى الحديث الأشهر : قال‏:‏ ‏(‏‏(‏فتجعلون لله عليكم إن هو أبقاكم حتى تنزلوا منازلهم وتستنكحوا نساءهم وتستعبدوا أبناءهم أن تسبحوا الله ثلاثاً وثلاثين، وتحمدوه ثلاثاً وثلاثين، وتكبروه أربعاً وثلاثين‏)‏‏)‏‏.‏قالوا‏:‏ ومن أنت‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏‏(‏أنا رسول الله‏)‏‏)‏‏.‏

 

الآن هل أمر محمد بقتل الأطفال ؟ نعم؛ جاء في صحيح البخاري (15) : ‏حدثنا ‏ ‏علي بن عبد الله ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏عن ‏ ‏الصعب بن جثامة ‏ ‏رضي الله عنهم ‏ ‏قال ‏ ‏مر ‏ ‏بي النبي ‏ ‏صلعم ‏ ‏بالأبواء ‏ ‏أو ‏ ‏بودان ‏ ‏وسئل عن أهل الدار يبيتون من المشركين فيصاب من نسائهم وذراريهم قال هم منهم وسمعته يقول ‏ ‏لا حمى إلا لله ولرسوله ‏ ‏صلعم ‏ ‏وعن ‏ ‏الزهري ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الصعب ‏ ‏في الذراري ‏ ‏كان ‏ ‏عمرو ‏ ‏يحدثنا عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلعم ‏ ‏فسمعناه من ‏ ‏الزهري ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏عن ‏ ‏الصعب ‏ ‏قال ‏ ‏هم منهم ولم يقل كما قال ‏ ‏عمرو ‏ ‏هم من آبائهم

 

فتح الباري بشرح صحيح البخاري: ‏قوله : ( فسئل ) ‏ ‏لم أقف على اسم السائل , ثم وجدت في صحيح ابن حبان من طريق محمد بن عمرو عن الزهري بسنده عن الصعب قال “سألت رسول الله صلعم عن أولاد المشركين أنقتلهم معهم ؟ قال نعم ” فظهر أن الراوي هو السائل.

 

 

جاء في فتح القدير (16) : وقال أبو عبيد : وهذا والله أعلم فيما نرى منسوخ , إذ كان في أول الإسلام نساء المشركين وولدانهم يقتلون مع رجالهم , ويستضاء لذلك بما روى الصعب بن جثامة أن خيلا أصابت من أبناء المشركين , فقال عليه الصلاة والسلام : هم من آبائهم . ثم أسند أبو عبيد عن الصعب بن جثامة قال : سألت رسول الله صلعم عن أولاد المشركين أنقتلهم معهم ؟ قال : نعم فإنهم منهم.

 

 

بل و أمر بقتل الشيوخ أيضاً/ في مسند أحمد (17) : حدثنا ‏ ‏هشيم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏حجاج بن أرطاة ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏الحسن ‏ ‏عن ‏ ‏سمرة ‏ ‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلعم ‏ ‏اقتلوا شيوخ المشركين واستبقوا ‏ ‏شرخهم. و في سنن الترمذي أيضاً و عدة مراجع (18) .

 

 

بل و قتل النساء (19) : فقال رسول الله صلعم حين بلغه ذلك ألا آخذ لي من ابنة مروان ؟ فسمع ذلك من قول رسول الله صلعم عمير بن عدي الخطمي ، وهو عنده فلما أمسى من تلك الليلة سرى عليها في بيتها فقتلها ، ثم أصبح مع رسول الله صلعم فقال يا رسول الله إني قد قتلتها . فقال نصرت الله ورسوله يا عمير، فقال هل علي شيء من شأنها يا رسول الله ؟ فقال لا ينتطح فيها عنزان. و في روض الانف نفس الحديث (20) .

 

النتيجة صحة ماورد بالفلم.

 

{ إمرأة تهب نفسها لمحمد و عائشة تعاتب محمد }

 

 

يقول الفلم بأن إمرأة وهبت نفسها لمحمد، فعاتبته عائشة، فهل هذا صحيح ؟

 

نعم؛ عائشة تقول لمحمّد : والله ما أرى ربك إلا يسارع لك في هواك .! كيف لأمّ المؤمنين أن تقول عن الرسول هكذا ؟!كيف حصلت القصة ؟!

 

نساءٌ يهبن أجسادهن للرسول فتقول عائشة أنهنَّ بلا حياء ، فسارع ربّ محمّد لإنقاذه من كلامِ عائشة الطفلة الصغيرة وأنزل تحليلاً لمحمد [ شبيك لبيك الله بين يديك ] فردّت عليه عائشة : والله ما أرى ربك إلا يُسارع لك في هواك .!!

 

 

تقول عائشة (21) :عن عائشة أنها كانت تقول : أما تستحي امرأة تهب نفسها لرجل ؟ حتى أنزل الله عز وجل : { ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء } [ 33 / الأحزاب / الآية 51 ] فقلت : إن ربك ليسارع لك في هواك . وفي صحيح إبن ماجي (22) : كانت تقول أما تستحي المرأة أن تهب نفسها للنبي صلعم حتى أنزل الله { ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء } قالت فقلت إن ربك ليسارع في هواك .

 

 

عن عائشة في مسند أحمد (23) : أنها كانت تعير النساء اللاتي وهبن أنفسهن لرسول الله صلعم قالت ألا تستحي المرأة أن تعرض نفسها بغير صداق فنزل أو قال فأنزل الله عز وجل ترجي من تشاء منهن وتؤوي إليك من تشاء ومن ابتغيت ممن عزلت فلا جناح عليك قالت إني أرى ربك عز وجل يسارع لك في هواك .

 

بالإضافة لصحيح مسلم – الرضاع – جواز هبتها نوبتها لضرتها و سنن ابن ماجه – النكاح – التي وهبت نفسها للنبي صلعم و صحيح البخاري – النكاح – هل للمرأة أن تهب نفسها لأحد .

 

 

كانت عائشة تشمت بالنّساء اللواتي يهبْنَ أجسادهنّ للرّسول أشرف الخلق! وتقول عنهن أنّهن بلا حياء ! ياللعار ! فسارع ربّ محمّد لإنقاذه من الورطة! فكيف برَّر المسلمون هذه المصيبة ؟! قالُوا أنَّ عائشة تغار على زوجها ! فهل يحق لها الغيرة على رسول الله وهو كل مايقولُه ويفعله وحيٌ يُوحى ؟! ألم تقرأ عائشة هذه المصيبة في سورة الأحزاب آية 36 : وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُبِينًا .

 

 

لكنّ المصيبة أنّ اتخاذ محمّد لربّه على هواه يجعله ؟! يقول كاتب القرآن في سورة الفرقان آية 43 : أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ . و ابن عباس يقول : أرأيت من اتخذ إلهه هواه ، قال : ذلك الكافر اتخذ دينه بغير هدى من الله ولا برهان . و عن الحسن : أرأيت من اتخذ إلهه هواه قال : لا يهوى شيئا إلا تبعه . وابن أبي حاتم عن قتادة : أرأيت من اتخذ إلهه هواه ، قال : كلما هوى شيئا ركبه ، وكلما اشتهى شيئا أتاه لا يحجزه عن ذلك ورع ، ولا تقوى . وكلام عائشة له نفس الدلالة حيث أنَّ محمّداً اتّبع إلهُهُ هواهُ !

 

المصيبة الكبيرة بأن ربّ محمّد وصفَ من يتَّبع هواه بالكلب الذي يلهث ! [ انظروا لهكذا إله ] حيث جاء في سورة الاعراف آية 176 : وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَــلـْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ .

 

 

يا للمصيبة هل قرأتم : وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَــلـْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ؟!

 

إذاً حسب تعبير عائشة بأنَّ محمّد اتّبعَ هواهُ من خلال إلهٍ يُسارعُ في هواه لأجل النّساء ، فهو كالكلب الذي يلهث ! واخجلتاه يا أمَّ المؤمنين! مع أنَّ القرآن يقول في سورة النازعات آية 40 يقول : وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى . فهل كان محمّد بالغنى عن الجنة حتى تبع هواه ؟!

 

 

المصيبةُ الكبرى أنَّ محمّد صمتَ ” صمْت القبور ” ولم يعترض على كلام عائشة! لماذا ؟! لأنه صحيح 100% ، لأنّ الرسول وكما ” يزعمون ” لا يصمت على باطلٍ ، وهذا يعني بأنَّ كلامَ عائشة ليس باطلاً ، فلو قرأنا هذه الآية : {50} يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا.

 

 

وقرأنا تفسيرها في الجامعِ لأحكام القرآن » سورة الأحزاب » تقول : فلو كانت هذه الهبة غير جائزة لما سكت رسول الله صلعم لأنه لا يقر على الباطل إذا سمعه . وبنفس المصدر يقول : التاسع : إذا عمل عملا أثبته . زاد غيره : وكان يجب عليه إذا رأى منكرا أنكره وأظهره ؛ لأن إقراره لغيره على ذلك يدل على جوازه ، ذكره صاحب البيان .

 

 

إذاً الرسول كانَ يوافقُ كلامَ عائشة بأنَّ ربَّه يُسارع في هواه ! فلو كان الأمر غيرةً كما يدَّعون لكان محمّد ردَّ عليها وقال لا يا أمَّ المؤمنين, الله قال كذا وكذا وشرح لها بعضاً من التَّخاريف الرّبانية! لأنَّ محمَّد كانَ يردُّ على عائشة بكلِّ شيءٍ بالكبيرة والصّغيرة يعني بأبسط الأمور فلِما لم يردَّ عليها الآن ؟!

 

النتيجة : ما ورد بالفلم صحيح و مأخوذ من أصح الكتب!

 

 

{ محمد و فرض الجزية أو دخول الإسلام أو الموت }

 

 

يقول الفلم بأن محمد أراد فرض الجزية أو الإسلام أو الموت، فهل هذا صحيح ؟

 

 

نعم ؛ يقول القرآن : قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (التوبة 29). و يقول البخاري (24) : حدثنا ‏ ‏عبد الله بن محمد المسندي ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو روح الحرمي بن عمارة ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏واقد بن محمد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏يحدث عن ‏ ‏ابن عمر ‏أن رسول الله ‏ ‏صلعم ‏ ‏قال ‏ ‏أمرت أن أقاتل الناس حتى ‏ ‏يشهدوا ‏ ‏أن لا إله إلا الله وأن ‏ ‏محمدا ‏ ‏رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك ‏ ‏عصموا ‏ ‏مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله.

 

و الجميع يعلم كيف تم إجبار الناس على الإسلام أو دفع الجزية أو الموت.

 

النتيجة صحة ماورد بالفلم.

 

 

{ محمد و زواجه من الطفلة عائشة }

 

 

هل حقاً تزوج محمد من عائشة و هي طفلة بنت ست سنوات كما يقول الفلم ؟

 

نعم؛ جاء في صحيح البخاري (25) : تزوج النبي صلعم عائشة وهي ابنة ست سنين ، وبنى بها وهي ابنة تسع ، ومكثت عنده تسعا. طبعاً و الأحاديث بالآلاف و كلها صحيحة.

 

النتيجة صحة ماورد بالفلم.

 

{ محمد شاذ جنسياً }

 

 

يقول الفلم بأن محمد شاذ، فهل هذا صحيح ؟

 

 

لنترك الحكم للقارئ ؛ يجمع جميع كتبة الأحاديث على هذا الحديث (26) بينما هو يحدث القوم ، وكان فيه مزاح ، بينما يضحكهم فطعن النبي صلعم خاصرته بعود ، فقال : أصبرني قال : اصطبر . قال إن عليك قميصا وليس علي قميص ، فرفع النبي صلعم عن قميصه فاحتضنه وجعل يقبل كشحه . قال : إنما أردت هذا يا رسول الله .

 

يقول أنس بن مالك (27) قصة فاضحة لمحمد مع زاهر و عليها إجماع في جميع الكتب: عن أنس أن رجلا من أهل البادية كان اسمه زاهرا يهدي النبي صلعم الهدية من البادية فيجهزه النبي صلعم إذا أراد أن يخرج فقال رسول الله إن زاهرا باديتنا ونحن حاضروه وكان رسول الله صلعم يحبه وكان رجلا دميما فأتاه رسول الله صلعم وهو يبيع متاعه فاحتضنه من خلفه ولا يبصره الرجل فقال أرسلني من هذا فالتفت فعرف النبي صلعم فجعل لا يألو ما ألصق ظهره بصدر النبي صلعم حين عرفه وجعل رسول الله صلعم يقول من يشتري العبد فقال يا رسول الله إذن والله تجدني كاسدا فقال رسول الله صلعم لكن عند الله لست بكاسد أو قال لكن عند الله أنت غال.

 

و الأحاديث الخاصة بالتكحل كالنساء و لبس ثوب عائشة و غيره كثيرة لا يسعنا ذكرها هنا.

 

 

{ محمد و نكاح زوجة ابنه بالتبني }

 

 

يقول الفلم بأن محمد أخذ زوجة ابنه و نكحها فهل هذا صحيح ؟

 

نعم؛ محمد يشتهي زوجة ابنه فينزل إلهه آية لتحلل له ما يريد، فتول الآية : “وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا ” ( سورة الأحزاب 33 : 37).

 

يقول البيضاوي في تفسيرها (28) : { وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِى أَنعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ } بتوفيقه للإسلام وتوفيقك لعتقه واختصاصه. { وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ } بما وفقك الله فيه وهو زيد بن حارثة. { أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ } زينب. وذلك: أنه ” عليه الصلاة والسلام أبصرها بعد ما أنكحها إياه فوقعت في نفسه فقال سبحان الله مقلب القلوب، وسمعت زينب بالتسبيحة فذكرت لزيد ففطن لذلك ووقع في نفسه كراهة صحبتها، فأتى النبي عليه الصلاة والسلام وقال: أريد أن أفارق صاحبتي، فقال: ما لك أرابك منها شيء، فقال: لا والله ما رأيت منها إلا خيراً ولكنها لشرفها تتعظم علي، فقال له: ” ” أمسك عليك زوجك ” { وَاتَّقِ اللَّهَ } في أمرها فلا تطلقها ضراراً وتعللاً بتكبرها. { وَتُخْفِى فِى نِفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ } وهو نكاحها إن طلقها أو إرادة طلاقها .

 

وطبعاً هناك إجماع من جميع المفسرين على القصة، و يوجد أحاديث كثيرة تؤكد القصة، لن نوردها لكي لا نطيل أكثر، و يمكن لأي شخص الرجوع لكتب التفاسير ليتأكد بنفسه.

 

النتيجة صحة ماورد في الفلم.

 

 

{ محمد يشق أم قرفة نصفين }

 

 

يقول الفلم بأن محمد أمر بشق أم قرفة بين بعيرين، فهل هذا صحيح ؟

 

 

نعم؛ يقول البخاري في شرح القصة (29) : فأوقع بهم وقتل أم قرفة بكسر القاف وسكون الراء بعدها فاء وهي فاطمة بنت ربيعة بن بدر زوج مالك بن حذيفة بن بدر عم عيينة بن حصن بن حذيفة وكانت معظمة فيهم , فيقال ربطها في ذنب فرسين وأجراهما فتقطعت , وأسر بنتها وكانت جميلة , ولعل هذه الأخيرة مراد المصنف , وقد ذكر مسلم طرفا منها من حديث سلمة بن الأكوع.

 

وهناك أيضاً إجماع من جميع الكتب الصحيحة على القصة التي تقول : أم قرفة وهي عجوز كبيرة فقتلها قتلا عنيفا ربط بين رجليها حبلا ثم ربطها بين بعيرين ثم زجرهما فذهبا فقطعاها.

 

يمكن الرجوع لكتب السيرة للتأكد من ما ورد.

 

النتيجة صحة ماورد بالفلم.

 

 

{ محمد يقتل رجل و يسبي زوجته }

 

 

ورد بالفلم أن محمد قتل رجل يدعى كنانة بن الربيع، و سبي زوجته، فهل هذا صحيح ؟

 

 

نعم؛ تقول القصة بأن محمد سبي صفية، و قتل زوجها وأهلها و كل عشيرتها و سرق كنزهم، تقول السيرة النبوية (30) : قال ابن إسحاق : ولما افتتح رسول الله صلعم القموص ، حصن بني أبي الحقيق أتي رسول الله صلعم بصفية بنت حيي بن أخطب ، وبأخرى معها ، فمر بهما بلال وهو الذي جاء بهما على قتلى من قتلى يهود فلما رأتهم التي مع صفية صاحت . وصكت وجهها وحثت التراب على رأسها ; فلما رآها رسول الله صلعم قال أعزبوا عني هذه الشيطانة وأمر بصفية فحيزت خلفه . وألقى عليها رداءه فعرف المسلمون أن رسول الله – صلعم – قد اصطفاها لنفسه … وأتي رسول الله – صلعم – بكنانة بن الربيع وكان عنده كنز بني النضير فسأله عنه . فجحد أن يكون يعرف مكانه فأتى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – رجل من يهود فقال لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – : إني رأيت كنانة يطيف بهذه الخربة كل غداة فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لكنانة أرأيت إن وجدناه عندك ، أأقتلك قال نعم .

 

فأمر رسول الله – صلعم – بالخربة فحفرت فأخرج منها بعض كنزهم ثم سأله عما بقي فأبى أن يؤديه فأمر به رسول الله – صلعم – الزبير بن العوام ، فقال عذبه حتى تستأصل ما عنده فكان الزبير يقدح بزند في صدره حتى أشرف على نفسه ثم دفعه رسول الله – صلعم – إلى محمد بن مسلمة فضرب عنقه بأخيه محمود بن مسلمة.

 

و الحديث ورد في الطبقات الكبرى (31) و السيرة الحلبية (32) وباقي كتب السيرة مثل البداية و النهاية لإبن كثير و الروض الأنف للسهيلي و الكامل في التاريخ لأبن الأثير و الكثير

 

 

النتيجة صحة ما ورد بالفلم.

 

 

{ حفصة تمسك محمد يزني بماريا القبطية }

 

 

جاء في الفلم أن حفصة زوجة محمد أمسكت محمد في بيتها و هو يضاجع الجارية القبطية، فهل هذا صحيح ؟

 

 

نعم ؛ يقول انس بن مالك (33) خرجت حفصة من بيتها، وكان يوم عائشة، فدخل رسول اللّه (ص) بجاريته وهي مخمر وجهُها فقالت حفصة لرسول اللّه (ص): اما انّي قد رأيت ما صنعت، فقال لها رسول اللّه(ص): فأكتمي عنّي وهي حرام، فانطلقت حفصةُ الى عائشة فأخبرتها وبشّرتها بتحريم القبطيَّة، فقالت له عائشة: امّا يومي فتعرِّس فيه بالقبطيَّة، وامّا سائر نسائك فتسلِّم لهنَّ أيامهنَّ! فأنزل اللّه: (وإذ اسرَّ النبيّ الى بعض أزواجه حديثاً ـ لحفصة ـ فلما نبَّأت به واظهره اللّهُ عليه عرّف بعضه واعرض عن بعض فلّما نبّأها به قالت من أنبأك هذا قال نبأني العليم الخبير * ان تتوبا الى اللّه فقد صغت قلوبكما ـ يعني عائشة وحفصة ـ وان تظاهرا عليه ـيعني حفصة وعائشة ـ فإنّ اللّه هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكةُ بعد ذلك ظهيرٌ * عسى ربُّه ان طلَّقكنَّ…) الاية. فتركُهنَّ رسول اللّه (ص) تسعاً وعشرين ليلةً ثمّ نزل: (يا أيُّها النبيُّ لم تُحرِّم ما احلّ اللّهُ لك تبتغي مرضاة أزواجكِ واللّهُ غفورٌ رحيمٌ) فأمر فكفر يمينه وحبس نساءه عليه.

 

وبعدة مصادر أخرى..

 

 

و هكذا ينتهي الفلم بصورة محمد يقتل الناس، و التي تدل على غزوات محمد الــ 28 غزوة التي سبا خلالها آلاف و قتل الآلاف و نكح الآلاف، و إما الإسلام أو الجزية أو الموت!

 

هل علمت الآن يا عزيزي المسلم بأن مشكلتك تكمن في كتبكم و ليس بأمريكا و لا بفلم و لا بالصين ؟

 

ما ذنب من يقرأ كتبكم الدموية بصوت عالي ؟

 

 

العقل زينة!

 

 

مراجع:

 

1- المصادر الخاصة بمولد محمد : الطبقات الكبرى لأبن سعد باب تزوج عبد الله بن عبد المطلب آمنة بنت وهب و نفس المصدر باب ذكر كم مرض رسول الله صلعم واليوم الذي توفى فيه. السيرة الحلبية باب تزويج عبد الله أبي النبي صلعم آمنة أمه صلعم وحفر زمزم. الاستيعاب في تمييز الأصحاب لأبن عبد البر باب محمد رسول الله صلعم. أسد الغابة. سيرة أبن هشام باب ذكر المرأة المتعرضة لنكاح عبد الله بن عبد المطلب. نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري باب ذكر زواج عبد الله بن عبد المطلب آمنة بنت وهب . الإصابة في تمييز الصحابة لأبن حجر العسقلاني باب حمزة. المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري ، باب ذكر عم رسول الله صلى الله عليه و سلم وأخيه من الرضاعة. السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب غزوة أحد.

 

2- الترمذي في سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 3607 خلاصة حكم المحدث: حسن

 

3-الهيثمي في مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 8/219 خلاصة حكم المحدث

 

4-السيرة النبوية لإبن هشام .. باب مبعث النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليما

 

6-البخاري الجامع الصحيح الصفحة أو الرقم: 258خلاصة الدرجة أورده في صحيحه

 

6-مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 6/144 خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات

 

7-مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 9/23 خلاصة حكم المحدث: ‏ إسناده حسن

 

8-صحيح الجامع – الصفحة أو الرقم: 4829 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

9-عائشة في صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 4953 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

10- صحيح البخاري 6467

 

11- مسند احمد . – 26712

 

12- راجع السيرة النبوية لابن كثير1 /. 412

 

13- صحيح البخاري كتاب الإيمان باب فإن تابوا و أقاموا الصلاة و آتوا الزكاة فخلوا سبيلهم

 

14- راجع تفسير الطبري (جامع البيان في تأويل القرآن)

 

15- صحيح البخاري – الجهاد والسير – أهل الدار يبيتون فيصاب الولدان والذراري

 

16- الكتب – فتح القدير – كتاب السير – باب الجزية

 

17- مسند أحمد – أول مسند البصريين – ومن حديث سمرة بن جندب عن النبي صلعم

 

18- سنن الترمذي – السير عن رسول الله – ما جاء في النزول على الحكم

 

19- السيرة – سيرة ابن هشام – الجزء الثاني رقم الصفحة 637

 

20- السيرة – الروض الانف – الجزء الرابع

 

21- صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 1464 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

22- صحيح ابن ماجه – الصفحة أو الرقم: 1639 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

23- مسند أحمد -باقي مسند الأنصار – باقي المسند السابق

 

24- صحيح البخاري .. كتاب الإيمان .. باب فإن تابوا و أقاموا الصلاة و آتوا الزكاة فخلوا سبيلهم

 

25- صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 5158 خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

26- صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 5224 خلاصة الدرجة: إسناده صحيح

 

27- ابن كثير – المصدر: البداية والنهاية – الصفحة أو الرقم: 6/48 خلاصة الدرجة: إسناد رجاله كلهم ثقات على شرط الصحيحين

 

28- تفسير البيضاوي أنوار التنزيل و أسرار التأويل

 

29- فتح الباري بشرح صحيح البخاري كتاب المغازي باب غزوة زيد بن حارثة

 

30- السيرة النبوية لإبن هشام .. باب ذكر المسير إلى خيبر (في المحرم سنة سبع)

 

31- الطبقات الكبرى لإبن سعد .. باب غزوة رسول الله صلعم خيبر

 

32- السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون .. باب غزوة خيبر

 

33- طبقات ابن سعد ج 8/ 185 ـ 186 وج 8/ 134 ط. أوربا وفي مستدرك الحاكم عن انس: ان النبيّ (ص) كانت له امة يطأها فلم تزل به عائشة وحفصة حتّى حرَّمها على نفسه… الحديث

 

أحمد عبده ماهر

محام بالنقض ومحكم دولي وكاتب إسلامي

 

تابع مركز #تطوير_الفقه_الاسلامي

https://www.facebook.com/Islamijurisprudence/

 

 

فكرة واحدة على ”انا والفقهاء : دعوة إلى الاكتئاب   هذا كلام كفار

  1. صحيحي البُخاري ومُسلم يتهمان رسول الله بأنه إرهابي ومُجرم حرب وبأنهُ أجاز الإغارة على غيرُ المسلمين ليلاً وأجاز قتل النساء والأطفال وهُم نائمون
    ………………….
    وكذب الوضاعون المُجرمون ومعهم من قبل هذا ومن برره ومن شرحه..لأنه لا وجود لهُ في دين الله ، ولأنهُ لم يحدث على أرض الواقع شيء مما أفتروه على دين الله وعلى رسول الله ومن تبعوهُ نهائياً…فلا ورد بأن المُسلمون هاجموا مدنيين ، أو غدروا بأحدٍ أو هاجموا عدوهم ومن قاتلوهم ليلاً ، أو بأنهم قتلوا لا نساءً ولا أطفالاً لا هم بياتاً ولا وهُم نياماً ولا غير نياماً…ولم يرد إلا أنهم ما قاتلوا إلا من أصطف لقتالهم…أي مُقاتلين مُقابل مُقاتلين ونهاراً…فما الذي أتي بالذراري وبالأطفال والنساء والمبيت وبالليل وغير الليل..وابن قُدامة أبو منجنيق يُشوه دين الله بأنه أحل إرتكاب المجازر والفظائع .
    …………………
    الصعب بن جثامة…نافع؟؟!! لو كان الصعب أو نافع.. من قال هذا هل لا علم به إلا هو أو هُما..وهل الصعب وُجد لتدمير وتشويه دين الله الخاتم؟؟ رسول الله الذي ما بعثه الله إلا رحمةً للعالمين ، والذي نهى عن قتل النساء والأطفال ، واستنكر عندما وجد إمراة مقتوله ، ومن لم يُقاتل إلا من قاتله واعتدى عليه ، وما قاتل أحداً إلا نهاراً وفي ساحة المعركة… يُنسب لهُ هذا الإجرام؟؟ ولا صحح الله لمن وثق وصحح ما فيه طعن وهدم لدين الله ….. عَنِ الزُّهْرِيِّ؟؟!!!
    ………….
    إسمعوا لما يقوله هذا الذي لا عقل برأسه…من أين جاء هذا المُجرم والإرهابي بما يقول به؟؟.. من الصحيحين؟؟!! ومن هُنا وُلدت القاعدة وداعش…فإلى متى تدسون رؤوسكم في الرمال كالنعام ومؤخراتكم وعوراتكم مكشوفة للقاصي والداني….لماذا لا تُخرجون هذه الزبالات من هذه الكُتب وترمونها في حاويات الزبالة والنفايات المُنتنة ذات الرائحة الكريهة .
    ……………….

    ……………
    يقول المُجرمون من شوهوا دين الله وشوهوا صورة رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم…. ” بجواز الإغارة على من بلغتهم الدعوة من غير إعلامهم وجواز قتل النساء والصبيان في البَيات ؟؟!! من غير إعلامهم؟؟!! ويقولون لتبرير إجرامهم وتبرير هذا الإجرام الذي في هذه الكُتب وفي غيرها ، بأنهُ ما لا يَتِمُّ الفَرضُ إلَّا به فلا سَبيلَ لتَرْكِه أو التَّحرُّزِ عنه ، ولَمَّا كان المُسلمونَ (يَحتاجون إلى الإِغارَةِ على عَدُوِّهم ليلًا) لِيُفاجِئوهم ويُحقِّقوا النَّصرَ، وكان هذا الهُجومُ في الليلِ قد يَترتَّبُ عليه قَتْلُ مَن لا يُقتَلُ كالنِّساءِ والأَولادِ”
    ……………….
    عليكم من الله ما تستحقون… هل هُناك إرهاب أقبح من هذا الإرهاب…هل قام رسول الله بهذا وأكره الناس على ما جاء به بحد السيف والقتل للنساء والأطفال وليلاً وهُم نائمون؟؟!!…حتى قي الجاهلية وممن لم يعرفوا دين الله ، وفي تلك الحروب كداحس والغبراء وحرب البسوس وغيرها…هل كانوا يهاجمون بعضهم البعض ليلاً…هل كانوا يقتلون النساء والأطفال؟؟!! أم أن هُناك عُرف بأنه لا قتال في الليل..ولا قتل لا للنساء ولا للأطفال..حتى من كانوا يغزون بعضهم البعض في الجاهلية..هل فعلوا ما نسبتموه لرسول الله وصحبه الكرام .
    …………….
    هذا الحديث التاي المكذوب والمُفترى على رسول الله ، وعلى دين الله ، يتهم فيه كتاب البُخاري وكتاب مُسلم ، رسول الله بأنه أجاز مُهاجمة المُشركين ليلاً وهُم نائمون ، وبأنه سمح وأجاز قتل النساء والأطفال ، أي أطفال ونساء المُشركين وهُم نائمون ليلاً..وبأن هؤلاء الأطفال والنساء هُم منهم ، أي يتم مُعاملتهم مُعاملة المُشركين ، وكأنهم مُحاربين …ولم يُحدد الوضاع المُجرم أو يُبين أي شيء..يقول يبيتون؟؟؟!!! أي رعبٍ هذا وأيُ إجرام هذا ؟…. ولا يظن أحد بأن هذا الإجرام هو من الصعب بن جُثامة أو من نافع رضي اللهُ عنهُم .
    …………………..
    الحديث رقم (1)
    …………………
    تقول الروايةُ المُجرمة….وحَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى ، وَسَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ ، وَعَمْرٌو النَّاقِدُ ، جَمِيعًا عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ ، قَالَ يَحْيَى : أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ ، (عَنِ الزُّهْرِيِّ) ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ الصَّعْبِ بْنِ جَثَّامَةَ ، قَالَ :-
    …………..
    ” سُئِلَ النَّبِيُّ عَنِ الذَّرَارِيِّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ؟ يُبَيَّتُونَ فَيُصِيبُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ وَذَرَارِيِّهِمْ ، فَقَالَ : هُمْ مِنْهُمْ ”
    …………..
    كتاب مُسلم…..كتاب الجهاد والسير…حديث رقم(3384)..( 1745) ..باب جواز قتل النساء والصبيان في البيات من غير تعمد…خًلاصة حكم المُحدث..صحيح
    …………………
    هل هذا طلسم؟؟!! هل هكذا كلام العرب؟؟!! هل المُشركين عندما قاتلوا رسول الله كانوا يأتون بنساءهم وأطفالهم لأرض الذبح والقتل في أرض المعركة ، ويُبيتونهم معهم؟؟ وهل كان يتم قتال أو يُهاجم المُسلمون عدوهم في الليل؟؟؟ هل حدث مثل هذا؟؟!!..أي إقتلوا وإذا قتلتم ذراريهم أي أقتلوا نساءهم وأطفالهم وهُم بائتون أي وهُم نائمون ، لا عليكم من قتلهم فهم منهم ، أي وكأنهم مُحاربين كمحاربيهم.. هل رسول الله ترك الحبل على الغارب ولم يوضح حتى يتم سؤاله؟؟؟ طبعاً هو كذب في كذب.
    ………………

    كتاب مُسلم يضعه في كتاب الجهاد والسير…هل هذا جهاد يا كتاب مُسلم؟؟!! وهل هذه سير؟!…ودققوا في إسم الباب كم فيه من إجرام…باب جواز قتل النساء والأطفال من غير تعمد..ما الفرق بين من غير تعمد أو بتعمد..أليس هو قتل لأبرياء….والخُلاصةُ ما شاء الله صحيح ..صحيح..لا صحح الله لمن صحح هذا ونسبه لرسول الله… ومثل هذا الإجرام موجود في كتاب البُخاري
    ………………………………………………………………
    الحديث رقم (2)
    …………….
    حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، (حَدَّثَنَا الزُّهْرِيُّ) ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ الصَّعْبِ بْنِ جَثَّامَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ، قَالَ : –
    ………………
    ” مَرَّ بِيَ النَّبِيُّ بِالأَبْوَاءِ ، أَوْ بِوَدَّانَ ، وَسُئِلَ عَنْ أَهْلِ الدَّارِ يُبَيَّتُونَ مِنَ المُشْرِكِينَ ، فَيُصَابُ مِنْ نِسَائِهِمْ وَذَرَارِيِّهِمْ قَالَ : هُمْ مِنْهُمْ ، وَسَمِعْتُهُ يَقُولُ : لاَ حِمَى إِلَّا لِلَّهِ وَلِرَسُولِهِ ”
    …………..
    كتاب البُخاري….كتاب الجهاد والسير….باب أهل الدار يبيتون فيُصاب الولدان والذراري…رقم الحديث(3012….3013…2879 )..خُلاصة حكم المُحدث صحيح واللفظ للبُخاري….وفي كتاب مُسلم رقم الحديث(1193)
    ……………..
    مَرَّ بِيَ النَّبِيُّ بِالأَبْوَاءِ ، أَوْ بِوَدَّانَ؟؟؟!!! الوضاع المُجرم لا يدري أين جعل رسول الله مر به….هل هو بالأبواء أم بودان…طبعاً هو كذاب لا مر به رسول الله ولا تم سؤال رسول الله ولا قال رسول مما نُسب لهُ شيء..لأنه ماحدث من هذا شيء….. وَسُئِلَ؟؟!! أهل الدار يا حمار…وأين من كانوا يسكنون بيوت الشعر فغالبية العرب وتلك القبائل يسكنون بيوت الشعر!! …… يُبَيَّتُونَ مِنَ المُشْرِكِينَ؟؟!! ما هذه اللُغة وهذا الكلام ؟؟ وهل هذا كلام عرب وهل هكذا يتكلم العرب؟؟!!
    ……………
    المُجرم يقول ويتهم المُسلمين بأنهم قتلوا أطفال ونساء وهم بيات أي نيام ، ويسأل عن حكمهم…طبعاً هو كذاب…فلو حدث هذا هل لا علم لرسول الله به….لعنة الله على هذا وعلى من ألفه ووضعه في كُتب المُسلمين….الوضاع المُجرم يقول مر بي النبي؟؟!! النبي مر به!! دققوا في وهن كلام الوضاعين…مر بي…وسُئل من هو الذي سأل رسول الله؟ ، والوضاع لم يجعل الصعب بأنه هو الذي سأل..بل جاء الوضاع بمجهول وجعله يسأل ، ولماذا جاء الوضاع..بمر بي النبي…حتى ينسب وضعه الحقير لهذا الصحابي…..والمُجرم الوضاع هُنا أضاف… لاَ حِمَى إِلَّا لِلَّهِ وَلِرَسُولِهِ؟؟!! بمعنى بأنه لا حُرمة ولا حمى لهؤلاء الأطفال وتلك النساء .
    ………………………………………………………………….
    الحديث رقم (3)
    …………….
    حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الحَسَنِ بْنِ شَقِيقٍ ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ ، أَخْبَرَنَا ابْنُ عَوْنٍ ، قَالَ : كَتَبْتُ إِلَى نَافِعٍ ، فَكَتَبَ إِلَيَّ :-
    ……….
    ” إِنَّ النَّبِيَّ أَغَارَ عَلَى بَنِي المُصْطَلِقِ وَهُمْ غَارُّونَ ، وَأَنْعَامُهُمْ تُسْقَى عَلَى المَاءِ ، فَقَتَلَ مُقَاتِلَتَهُمْ ، وَسَبَى ذَرَارِيَّهُمْ ، وَأَصَابَ يَوْمَئِذٍ جُوَيْرِيَةَ ، حَدَّثَنِي بِهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ ، وَكَانَ فِي ذَلِكَ الجَيْشِ ”
    ……………….
    كتاب البُخاري…كتاب العتق….باب من ملك من العرب رقيقاً فوهب وجامع وفدى وسبى الذُرية…رقم الحديث(2430)
    ……………..
    كَتَبْتُ إِلَى نَافِعٍ ، فَكَتَبَ إِلَيَّ؟؟!!
    …………….
    الوضاع المُجرم هُنا لم يأتي بأي بيان أو توضيح ..من هُم بني المُصطلق..وماذا فعلوا..ولماذا تم الإغارة عليهم؟؟!! وما الذي حدث..ومن يطلع على هذا الحديث لا يهمه شيء إلا ما هو بين يديه ، ولا يُعنيه البحث عن أي شيئ…لأن من دون هذا ووثقه إن كان هو من دونه ووثقه كان عليه التوضيح.
    ………………..
    فمن هذا الحديث الإجرامي في كتاب البُخاري وكتاب مُسلم ، يُتهم فيه رسول الله ومن معه ، بأنهم إرهابيون ومٌجرمون وقتلةٌ…وبأنهم أغاروا على قبيلة بني المُصطلق..وهُم ساهون لاهون غافلون..وأنعامهم ومواشيهم تٌسقى على الماء… فقتل رجالهم ومُقاتليهم ، وسبى نساءهم وأطفالهم .
    ………………….
    أي وصف رسول الله ومن معه بأنهم غدارون وإرهابيون ومُجرموا حرب وقتلة ، يغدرون بعدوهم….قتل مُقاتليهم بمعنى أباد رجالهم…لتلك القبيلة فهل حدث هذا فعلاً؟؟؟؟
    …………………………………………………………
    الحديث رقم (4)
    …………….
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى التَّمِيمِيُّ قال حدثنا سليم بن أخضر عن بن عَوْنٍ قَالَ كَتَبْتُ إِلَى نَافِعٍ أَسْأَلُهُ
    ………….
    ” عَنِ الدُّعَاءِ قَبْلَ الْقِتَالِ قَالَ فَكَتَبَ إِلَيَّ إِنَّمَا كَانَ فِي أَوَّلِ الْإِسْلَامِ قَدْ أَغَارَ رسول الله على بَنِي الْمُصْطَلِقِ وَهُمْ غَارُّونَ وَأَنْعَامُهُمْ تُسْقَى عَلَى الْمَاءِ فَقَتَلَ مُقَاتِلَتَهُمْ وَسَبَى سَبْيَهُمْ وَأَصَابَ يَوْمَئِذٍ قَالَ يَحْيَى بْنُ يَحْيَى أَحْسِبُهُ قَالَ جُوَيْرِيَةُ أَوْ أَلْبَتَّةَ ابْنَةُ الْحَارِثِ ”
    …………….
    كتاب مُسلم… كِتَاب الْجِهَادِ وَالسِّيَر….ِبَاب جَوَازِ الْإِغَارَةِ عَلَى الْكُفَّارِ الَّذِينَ بَلَغَتْهُمْ دَعْوَةُ الْإِسْلَامِ مِنْ غير تقدم إعلام بِالْإِغَارَةِ
    …………………..
    عَنِ الدُّعَاءِ قَبْلَ الْقِتَالِ قَالَ فَكَتَبَ إِلَيَّ إِنَّمَا كَانَ فِي أَوَّلِ الْإِسْلَامِ؟؟!! يقول الوضاع المُجرم بأن رسول الله والمُسلمون كانوا يدعون الكُفار والمُشركين للإسلام ، في أول الإسلام ولا ندري ما هو أول الإسلام….والوضاع المُجرم يقول بأنه الآن ولا ندري متى هو آنه…بأنه يجب قتال الكُفار والمُشركين بدون دعوتهم للإسلام ، ومهاجمتهم وهُم لاهون..بمعنى إجرام وإرهاب وترويع وقتل لمجرد القتل..ويضرب الوضاع المُجرم مثلاً على ذلك ..بأن رسول الله أغار على بني المُصطلق وهُم ساهون لاهون غافلون بدون أن يدعوهم للإسلام ، أي غدر بهم فقتل رجالهم وسبى سبيهم بما في ذلك نساءهم…وللوضاع مقصد من إيراد ….وهم غارون أي الغدر بهم .
    ……………….
    هل هذا جهاد يا كتاب مُسلم….ودققوا في إجرام الباب الذي وُضع فيه هذا الإجرام الذي نُسب لرسول الله…باب الإغارة لمن علموا بالإسلام ومُباغتتهم والهجوم عليهم..أي بدون إخبارهم بأنه سيتم الإغارة عليهم .
    …………………………………………..
    الحديث رقم (5)
    …………….
    وفي كتاب مُسلم هذه الرواية المُجرمة ، والتي كسابقاتها ..والتي تم نسبة روايتها لأبي هُريرة بأن رسول الله عند فتح مكة المُكرمة نادى على أبا هُريرة ليدعوا لهُ الأنصار لكي يأمرهم بأن يبيدوا قُريش في ذلك اليوم…بدل فانذر عشيرتك الأقربين…فأبد عشيرتك الأقربين ، وبنهُ تم إبادة قُريش في ذلك اليوم وتم إستباحة بيضتهم….حيث يتم تقويل أبا هُريرة بأنه قال .
    ………………..
    ” …..فَقالَ يا أَبَا هُرَيْرَةَ، ادْعُ لي الأنْصَارَ، فَدَعَوْتُهُمْ ، فَجَاؤُوا يُهَرْوِلُونَ ، فَقالَ: يا مَعْشَرَ الأنْصَارِ، هلْ تَرَوْنَ أَوْبَاشَ قُرَيْشٍ؟ قالوا: نَعَمْ، قالَ: انْظُرُوا، (إذَا لَقِيتُمُوهُمْ غَدًا أَنْ تَحْصُدُوهُمْ حَصْدًا ) ، وَأَخْفَى بيَدِهِ وَوَضَعَ يَمِينَهُ علَى شِمَالِهِ ، وَقالَ مَوْعِدُكُمُ الصَّفَا ، قالَ: ( فانطلقنا فَما أَشْرَفَ يَومَئذٍ لهمْ أَحَدٌ إلَّا أَنَامُوهُ، وما شاء أحد منا أن يقتل أحدا إلا قتله) وما أحد منهم يوجه إلينا شيئا….. فَجَاءَ أَبُو سُفْيَانَ، فَقالَ يا رَسولَ اللهِ ، ( أُبِيدَتْ خَضْرَاءُ قُرَيْشٍ لا قُرَيْشَ بَعْدَ اليَومِ….( ثَلَاثَ مَرَّاتٍ …إلخ كذب الوضاع المُجرم ”
    …………………
    كتاب مُسلم….كتاب الجهاد والسير….باب فتح مكة
    ……………………..
    يقول هذا الإرهابي الداعشي المُجرم ومد يديه وهذه فتوى شرعيه..يقول الإسلام في حربه مع الكُفار لا يعرف الفرق بين الجيوش النظامية والمواطنين المدنيين؟؟!! يقول الحديثُ عند مُسلم؟؟!! بمعنى وكأنه قُرءان…كذبت إن كان رسول الله قال ولو كلمة من هذا الإجرام الذي نسبتموهُ لمن بعثه الله رحمةً للعالمين….ثُم .دققوا في قول إبن عثيمين عند الدقيقة الثانية و47 ثانية…يقول الظاهر أنهُ لنا أن نقتل النساء والصبيان ولو فاتت علينا الماليه.. ماذا قال الماليه؟؟!! ما معنى فاتت علينا الماليه ؟؟؟!! ويختم بقوله هذا هو العدل؟؟!! إبن عثيمين ينسب لرسول الله أمره بقتل النساء والأطفال من أجل كسر قلوب الأعداء؟؟!!
    ……………………

    …………….
    ومن بعد العثيمين …يأتي دور المُهرج نبيل العوضي… الصبيان والنساء يبكون.. هكذا يصفون دين الله بأنه دين رعب وإرهاب وقتل…يقول أشار إليهم هكذا نفس إشارة الدواعش ..جئناكم بالذبح والإشارة للعُنق أي كما تُذبح الشياهُ والأغنام .
    ……………..

    …………………
    الصُعب بن جُثامة؟؟!! إبن قُدامة؟؟!! دين من هذا الدين؟؟!! هل هذا دين الله ..هل هذا الدين هو الدين الذي جاء به خيرُ خلق الله…هل فعل هذا رسول الله وصحابته الكرام ومن تبعوه ولحد الآن؟؟!!
    …………….

    ………………..
    ولا نقول إلا حسبُنا الله ونعم الوكيل في كُل من أفترى على الله وعلى دين الله ومن أفترى على رسول الله ، ومن أفترى على زوجات وصحابة رسول الله…ومن جعلوا رسول الله ومن معه وكأنهم الروس والنظام السوري وشبيحته ومن تعاونوا معه من يقتلون الشعب السوري ويقتلون الأطفال والنساء والشيوخ ، يُبيدون البشرويدمرون الشجر والحجر تحت مُسمى مُحاربة الإرهابيين…فهل هم معذورين لأن هذا يتم بدون تعمد…فهم منهم…ويبيتون معهم؟؟؟ .
    …………….
    ما نُقدمه من ملفات هي مُلك لكُل من يطلع عليها…ولهُ حُرية نشرها لمن إقتنع بها
    …………..
    عمر المناصير..الأُردن………5 /6/2020

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s