السياسة … يا رجال السياسة

2561703300

enffemsrxkn4

mohamedAli
قيل ان السياسة ..سوق نخاسة
وقيل :
يسوسون الامور بغير عقل فيتبع امرهم ويقال ساسة

دعوني نفتح بعض الصفحات لنشير لبعض الامور
فهم السياسة على انها الغاية تبرر الوسيلة … مفهوم خاطئ جداً
وفهم السياسة على انها كما ذكرت سوق نخاسة .. مفهوم خاطئ آخر ..

تصرفات رجال السياسة تدفع العقول المثقفة والمفكرة البعيدة عن هذا الجو ان السياسة فعل مشين !!

المشكلة التي نعانيها في بلادنا مروراً بأغلب الدول النايمة الا من رحم الله هو انهم لم يفهموا السياسة والتي كان يفهمها رجال حكموا هذه الارض من قبل هذه التكتلات الحزبية الحالية …

ولكي لا اطيل ارجو ان يكون هناك من تابع مسلسل العبقري يحيى الفخراني (شيخ العرب همام ) .. او من قرأ عنه أو من يعرف وقرأ عن محمد علي باشا الكبير …

لماذا اذكرهم لانهم دروس في السياسة والادارة معاً ؟

الاشكال لدينا ان هناك من فهم السياسة ولكنه لا يفهم في الادارة …

فالرئيس علي صالح رجل سياسي .. لكن فاشل في الادارة والرؤية … ولو امتكل الثانية لما صار حال البلاد هكذا

في اطار الشرح يعني ايه سياسة :
هي رعاية شئون البلاد بما يستوجب ادارتها عبر وسائل القانون وبسط القوة عبر مؤسسات (دواويين ) الدولة المختلفة لحكم السيطرة على الرعية …

وهي بذا فن الممكن بتغيير الواقع السياسي بما يتناسب مع الاحتياجات الحالية والمتاحة للرعية ؟

وبذا فإن الاختيار هو اي اتجاه من خلاله يمكن قيادة الرأي العام وبسط القبول لتحقيق الاستقطاب الافضل لاكبر شريحة من الامة .. وكل ذلك وانت تضع في عين الاعتبار ان تتجنب وجهة النخبة مهما اختلفت معك .. وخاصة ان كانوا يجهلون بالسياسة .. بل ركز على احتياجات الكتلة التي من خلاله يمكن تطبيق مبادئك …

صعبة شوي !!
لا
بمعنى اوضح .. ربما اقول في الاطار العام .. ارفض التعامل مع اسرائيل وسالغي جميع الاتفاقات معها …
في الواقع السياسي : اسرائيل دولة ذات نفوذ وقدرة وله تواجد في العالم .. كيف اتعامل مع هذا الكيان دون ان اتنازل عن مبادئي .. وكيف اصل لابراز قوتي … كم من الوقت والتكلفة والجهد لاجل ذلك ؟؟؟

طريقان مختلفان معقدان …………..

خلينا اشوف مثال آخر :
اكثر داهية في الربيع العربي كان السيد مصطفى عبد الجليل …
حيث فهم الوقع السياسي وبالتالي استطاع ان يساهم في تشكل الائتلاف الليبي ثم الحكومة الليبية في غضون وقت قصير جداً ..
امام العالم الغربي لا يهم كم قتل او مات .. امامهم الآن كيان سيقود الدولة القادمة .. يمكن التعاقد معه .. وتعرفون البقية ..
الكيان السوري المعارض .. مازال معارضاً
يصيح للعالم ان انقذونا
الجيش الحر يتحرك على الارض
العالم يقول سنساعد .. حرام الشعب الغلبان
السوري بشار يفهم ..
يضرب بقوة …عاصفة .. قاتمة ..
الكيان المعارض حتى اليوم في اختلاف وشد وجذب ولم يشكل اي كيان سياسي قادر على التحرك و التفاوض مع الغرب …
مهما مات البشر لن يسمع الغرب الا لمصلحته فقط!!

مفهوم …..!!

لا صعبة !!
طيب خلينا شوي انزل معاكم لليمن واهله :
شباب التغيير في الساحات شباب صافي .. لم يعهد لا السياسة ولا امور الدولة … ظنا انه لما يأتي اهل السياسة بقيادة (اللقاء المحترق) ..عفوا اللقاء المشترك … سيقود الحراك السياسي
ماعرف ان محرك المشترك اناس كل معرفتهم في السياسة (قبيلة ) قالوا حميد وصادق … اهل الديمخراطية التي انشأها مؤسسها الكبير الزعيم الرمز …
وهات يا روح يا جاي …
وقع .. ما وقع … طبل ما طبل .. زمبل .. ما زمبل … عشق ..ما عشق..
هرول ما هرول … أه تعبت …
وجعلوا منبر السياسة … رفيق الخير والشر للزعيم (علي محسن ) …و النعم … رجل عسكري ..كل حياته في المعارك…
والاغرب من هذا كله
حزب الاطــ .. عفوا الاصلاح
الممثل للاخوان .. حسب زعمهم …
من 22 سنة … حتى اليوم لم يكن هناك اي منبر اسلامي آخر .. غير هذا الحزب … غريب .. رغمم الاختلافات ورغم الجمود في كيان هذا الحزب وسيطرة القبيلة عليه …

ولو جينا للحراك … 9 مكونات … بعضها مدعومة من قيادة صنعاء السابقة .. وبعضها من علي البيض وبعضها من علي ناصر وبعضها من باعوم .. وبعضها من الامن والمخابرات .. وبعضها .. خبط لزق جاء لنفسه حباً في القضية (يعني عواطف) …
من 2007 ,,, لم يقدر ولن يقدر الحراك على التخلص لا من آلياته التي يعمل بها … وهي بعيدة عن لعبة المصالح والسياسة .. ولم ولن يقدر من التخلص من كتلة القيادات التي تتحدث عن التحرير والبناء وهي اصلاً تاريخياً ساهمت في الهدم والعويل … (خدعوها بقولهم حسناء !!)

السياسة قواعدها سهلة :::
قبولها وعملها يحتاج ارادة وممارسة
السياسة قواعدها :
قبول الاختلاف ..آلية الاقناع ..الكل يمتلك وجهة نظر
الكل يعمل لاجل الكل وارضاء الامة لا النخبة
ومن هنا يمكن تفسير كلام عبقري علم الاجتماع ابن خلدون في مفهوم الدولة والسياسة:
الدولة لا تسققط الا اذا انهارت مؤسساتها واعتمدت على افراد منقطعة صلاتهم بالامة ،هنا يسرع الجفاف اليها فتتوقف الحركة والاتصال بين القيادة والقاعدة مثل الشجرة اذا جفت عروقها تجف وتموت ،لان العلاقة بين الاثنين هي كالعلاقة بين الشجرة والتربة التي نبتت فيها .فاذا اعتمد الحاكم على نفسه والفئة القليلة من اتباعه انعزل عن جمهور الامة، ونتيجة لنفور الناس منه تجف شجرته ويسرع الموت اليها كما اسرع الى الاخرين من قبله، وهذه نتيجة لسوء سياسة الدولة القائمةعلى الغصب وانقطاع الصلة بين هيئة الحكم وجمهور الناس…

ومن هنا ايها الساسة .. اعيدوا تعلم السياسة …

واللعبة السياسية قائمة على اطار :
-بناء الاستقطاب الشعبي : وله ادواته
-ايجاد الفراغ لانشاء التوجيه نحو القيمة الجديدة : وله ادواته
– تنفيذ الاجتياجات الممكنة والسريعة والآنية للامة مع تحديد الرؤية والمستقبل .
…..

آه تعبت …أوي ….
خلاص كده
اشوفكم على خير وفي خير
وياريب نوقف شوي من العصيان الاجباري …ونفكر شوي مع بعض
او ان اردتم منا ان نجلس في البيوت فحددوا لنا مرتبات شهرية ولا يهمكم بندكي في البيت وبنسمي الموضوع (عصيان عسلي )
السلام عليكم
احمد مبارك بشير
3/3/2013

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: