اعادة نشر 2006 : الكويت درة الخليج

الكويت درة الخليج

كتبهاأحمد مبارك بشير ، في 2 يوليو 2006 الساعة: 20:06 م

مبارك وألف مبارك لأهلي في الكويت ، لقد حققتم إنجازاً عظيماً و اخترتم بحريتكم المحضة من يدافع عن حقوقكم .

مبارك لأختي في الكويت لقد حصدت ثمار صبرك وقد شاركتي باختيارك المحض وقرارك بيدك ما صار بيد أخ أو أب ، ولا بأس عليك إن لم تدخلي المجلس فلا تتوقعي بأن بين يوم وليلة يتغير فهم هذا المجتمع لما يمكنك فعله ولكنك جربتي وهذه التجربة تكفي أن تكون بذرة لما هو آت ، والآتي خير بإذن الله .

إخواني جميعاً إنني أحب الكويت وأهل الكويت ، ولذا أكتب مقالي لتعرفوا أكثر عن هذه الدولة ، ربما أحبها لأنني كنت ألقب في دراستي الابتدائية بالكويتي ، رغم أني لست كويتي ، فأن حضرمي من اليمن . ولكي لا أطيل تعالوا إلى المفيد .

1- لم تكن هناك قبلاً اسم الكويت المعروف الآن فقد كانت جزء من الإحساء الممتد إلى حدود العراق ، ولكنها ظهرت في التاريخ عدة مرات وقد ورد ذكر منطقة كاظمة في معركة ذات السلاسل في الفتوحات الإسلامية وهي اليوم الكاظمية .

2- بنى الأمير محمد بن عريعر أمير قبيلة بني خالد والتي كانت تحكم تلك المنطقة والتي تتبع لفترة في التاريخ إنارة البصرة مدينة سميت القرين وهو الاسم الأول للكويت وهو حصن عسكري ومدني في نفس الوقت .

3- تم بناء مخزن للغذاء والسلاح ولكن مخزن صغير بأمر الأمير براك بن غريز أمير بني خالد وأطلق على هذا المخزن اسم (( الكويت )) تصغيراً لكوت وهو مخزن كبير للأسلحة والغذاء وذلك في حوالي منتصف القرن السابع عشر .

4- بدأت هجرات من نجد لقبائل أخرى تستوطن المنطقة حول القرين ومنطقة الكويت وكان أول تلك العائلات المهاجرة (( آل صباح – آل خليفة- آل زايد)) وهم قبائل نجدية من العتيبة وقبائل الجلاهمة و المعاورة من نجد أيضاً عدا الصيادين و الرعاة البدو المقيمين أصلاً في تلك المنطقة .

5- في العام 1763م اتفقت العوائل الكبرى على اختيار الشيخ العطر الذكر إن شاء الله صباح بن جابر العتوبي العنزي النجدي )) أميراً على تلك المنطقة والتي سميت بإمارة الكويت والتي تتبع الخلافة العثمانية معنوياً عرف الشيخ بصباح الأول . ولذا تم إطلاق اسم العائلة الحكمة عليه آل صباح . أنتقل بعدها بعض شيوخ آل خليفة ليستوطنوا قطر وليختاروا الأمير محمد آل خليفة أميراً على قطر.

6- توالى على الكويت أيام و هي تبني نفسها وتواجه عدوها وبدأت بتأسيس سور الكويت ، وأخذت الدولة الصغيرة تعيش ما تعيشه غيرها من الدول في الجزيرة وتواجه ما تواجهه.

7- في 1893م وصل للإمارة الشيخ الزكي الذكر محمد الصباح وكان تقياً ورعاً عفيفاً زاهداً في المال ، ولكن هذا ما قرب الطمع وحب الدرهم إلى نفوس بعض إخوانه فقتلوه في 1896م .

8- تولى بعد قتل الشيخ محمد الشيخ مبارك الكبير وهذا الرجل أحبه حبا غريباً رغم أنه كما المشايخ العرب يحبون العطاء والبذل بسخاء ، ولكنه من جعل للكويت اسماً يردده القاصي والداني ، غنه بحق مؤسس الكويت الأول .

9- اليوم الوطني للكويت هو ال 25 من فبراير يوم تولى الإمارة الشيخ عبد الله السالم الصباح عام 1950م وتولاها حتى 1965م واختير يوم توليه يوماً وطنياً لأنه المؤسس الثاني للكويت أو مؤسس الكويت الحديثة والذي في حكمه أقر الدستور الدائم و حصدت الكويت استقلالها في يوم الاستقلال 19 يونيو 1961م وتأسست أغلب بل جل نهضة الكويت ومؤسساتها المعروفة اليوم في وقته ومنها غرفة التجارة في العام 1959م وووو .

10- تميزت الكويت بحبها وحب أبنائها للخير ومنا قامت أشهر المؤسسات التعاونية الخيرية التي لم تقدم الدعم للكويت فقط بل لك العالم الإسلامي ولم تبخل أو تتهاون وكأن هذا جزء من عملها اليومي رغم أن الناتج القومي للكويت ليس بالكبير جداً فهو حديثاً لم يتجاوز ال 48 مليار دولار ، ولكن خدماته للعالم تساوي كل ملايين العالم ، والمنة لله وحدة.

11- تميزت الكويت بعدة أمور تجعلها في صدارة الكثير من الدول :

11-1- أول صحافة عربية ذات صدى في الجزيرة العربية .

11-2- أول برلمان يحاكم حكومته وأول انتخابات تشريعية في الجزيرة .

11-3- نسبة معرفة القراءة والكتابة في المجتمع الكويتي تزيد عن 85% من السكان وهم ما لا يزيد عن 2500000 نسمة منهم 1000000 نسمة كويتيون.

11-4- الدينار الكويتي صاحب أعلى سعر صرف في العالم ، ولكنه ليس عملة تجارية معتمد للتداول التجاري ولكنه قوي لأنه لم يرتبط بصرف الدولار إلا مؤخراً بناء على رغبة مجلس التعاون وتفعيلاً لتكوين عملة موحدة للخليج.

11-5- يعتمد 90 % من اقتصاد الكويت على البترول ومشتقاته ، ولكن رغم هذا فأرض الكويت أرض غنية صالحة للزراعة ولكنها تعاني من نقص موارد الماء (( وضعت فكرة لحل هذه المسألة )) عسى أن يقرأها من يهتم . و هي صاحبة 10% من احتياط العالم من البترول وكذلك من مؤسسي الأوبك .

11-6- لديها عاشر أطول برج في العالم .

11-7- يتم الآن بناء مدينة اقتصادية حرة تسمى (( الحرير )) تيمناً بطريق الحرير العالمي ، وهذه المدينة ستكون المركز الاقتصادي لكل من ( الكويت- العراق – إيران- تركيا-و دول آسيا الصغرى )) مما يحمل موارد جديدة للكويت .

12- تعرضت الكويت لغزو حاقد غاشم من صدام حسين الذي حرك ما يزيد على نصف مليون جندي ليهلكوا الكويت ويدمروها بقسوة لا يمكن أن ينساها عاقل ، وقل ما تقول ، لقد تعرضت الكويت وبدون سبب لقتل كل بنتها التحتية بمسمى كاذب ، عودة الأصل ، وصدق من صدق ، ولكنه هذه الجريمة القذرة من صدام جرت على المنطقة جريمة أخرى وهي التكالب الأجنبي على المنطقة ولا يقلي أحد هذا بسبب الكويت ، إنها جريمة دبرت بليل قادها بحماقة صدام ولا ندري أسرار هذه اللعبة حتى الآن ، ولكن ما أعرفه أن هذه الجريمة سببت وحملت الجميع مصائب لا تغتفر .

13- بعد التحرير 26 فبراير 1991م اضطرت الكويت لإعادة الأعمار إلى بيع أكثر من 100 مليار دولار من الاستثمارات الكويتية في الخارج والاستعانة بها لتأهيل ما دمره الغزو ، وللذكر هذه الاستثمارات لم تكن أغلبها في أمريكا أو أوروبا بل كانت في دول عربية وإسلامية هذا للذكر وليفهم الناس فداحة ما حدث ، ومن أشترى هذه الاستثمارات هي حكومات تلك البلدان ، وأيضاَ لم تكف ِ فكان لا بد من الاستعانة بمبلغ آخر كانت تجمعه الحكومة باسم احتياطي الأجيال والذي قدر بحوالي 80 مليار دولار تم إنفاقه على الأعمار … تصور حتى المدخرات الخاصة أنفقت ، تخيل لو كنت مضطراً لبيع ما تدخره لأولادك في المستقبل لتنفقه على مرضك الآن ……

الكويت .. الكويت جميلة أنت كما أنت ، أتمنى لك الشفاء من جرح الغزو ومن جرح الخيانة ، لك ولشعبك كل الود .. مبارك عليك الإنجاز وإلى الأمام ، سألومك فقط لأذكرك بأناس بين ظهرانيك يعيشون بلا هوية باسم البدون ، ضميهم إليك فهم منك فلا تجعليهم يوماً ما يكبرون في كرهك و الحقد عليك … لك شكري سيدتي .

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: